أجزاء البركان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٦ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩

مفهوم البركان

يعرف البركان بأنه ظاهرة طبيعية تحدث حولنا ينجم عنها حدوث فوهة في الأرض، وانبعاث الغازات والأبخرة والمواد المنصهرة منها، وغيرها من الموادة المخزونة في باطن الأرض، فتلفظ الأرض أحشاءها إلى الخارج، وتؤثر سلبًا على البيئة الخارجية من حيث تغير المناخ، والنقص الواضح في كمية غاز الأكسجين، وانقراض أنواع من الحيوانات، وقد تؤثر إيجابًا في زيادة خصوبة التربة نتيجة تفاعل المواد المنبعثة، وسقوط الأمطار في منطقة البركان، وخروج غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على ضبط درجة حرارة الغلاف الجوي، ويمكن التنبؤ بحدوث البراكين تبعًا لعوامل مختلفة منها حدوث زلزال مسبق، تغير سلوك الحيوانات وتغير اتجاهات المجالات المغناطيسية، وارتفاع درجة حرارة المكان، بالإضافة إلى تغير الطاقة الكهربائية، وتجدر الإشارة إلى إمكانية الاعتماد على الأقمار الصناعية من خلال جهاز معين يدل على تغير ميل التراكيب الجيولوجية نتيجة اندفاع حمم البركان، وسنتحدث في هذا المقال عن أجزاء البركان بشيء من التفصيل.[١]


أجزاء البركان

يتكون البركان من 3 أجزاء رئيسية يمكن تفصيلها على النحو التالي:[٢]

  • جبل على شكل مخروط مكون من حطام صخري أو لافا متصلبة، وهي عبارة عن مواد يقذفها البركان تكون كلها أو بعضها في حالة منصهرة.
  • فوهة البركان وهي تجويف مستدير يقع في قمة جبل المخروط، يتباين اتساعه تبعًا لحجم البركان فقد يصل إلى آلاف الأمتار، وتنبثق منه غازات وكتل صخرية وحمم ومواد منصهرة على فترات مختلفة، وتجدر الإشارة إلى وجود أكثر من فوهة للبركان تعرف باسم الفوهات الثانوية.
  • مدخنة وتعرف باسم القصبة أو عنق البركان أيضًا، وهي عبارة عن قناة تصل ما بين الفوهة وباطن الأرض، تعد بمثابة وسيلة نقل للمواد البركانية من جوف الأرض إلى الخارج، ويمكن وجود أكثر من مدخنة تعرف باسم المداخن الثانوية.


أشهر البراكين التاريخية

مما لا شك فيه أن الكرة الأرضية شهدت براكين عديدة على فترات مختلفة، ومن أشهر البراكين التي ظلت في ذاكرة الناس منذ زمن بعيد لما تركت من آثار وفظائع وخيمة ما يلي:[٣]

  • بركان جبل ياصور Mount Yasur volcano: يقع في جبل ياصور في جزيرة تانا التابعة لجمهورية فانواتو ، وهو من البراكين النشطة التي تتكرر عدة مرات في الساعة الواحدة.
  • بركان كوتوباكسي Cotopaxi volcano: يعد كوتوباكسي ثاني أعلى قمة في الإكوادور على ارتفاع 5897 مترًا عن سطح الأرض، وهو بركان نشط أيضًا فقد ثار عام 1738 خمسين مرًة.
  • بركان جبل برومو Mount Bromo volcano: يقع في مدينة سوروبايا في أندونيسيا، يرتفع عن سطح الأرض 3229 مترًا، وقد أصبح وجهة سياحية حاليًا لمشاهدة مناظر الدخان الأبيض الكبريتي وهو يتصاعد من الفوهة، لا سيما وأن الرمال البركانية تحيط بالجبل وهو ما يجعل المنطقة لوحة فنية تستحق الزيارة.
  • بركان كراكاتو Krakatau volcano: تعد كراكاتو جزيرة أندونيسية بين جاوة وسومطرة، وهو البركان الأقسى والأشهر في التاريخ الحديث، وقع سنة 1883م وقدرت مخرجاته بانفجار مئتي ميجا طن من مادة تي إن تي، أي ما يعادل انفجار 13 ألف قنبلة ذرية من القنابل التي ألقيت على هيروشيما اليابانية إبان الحرب العالمية الثانية، وقد وصل دوي الانفجار إلى غربي أستراليا، وتسبب بظهور جزيرة بركانية تزيد مساحتها سنويًا بمقدار 7 أمتار.
  • بركان أرينال Arenal Volcano: يقع في كوستاريكا على بعد 90 كيلومتر شمال غرب سان خوسيه، يقدر عمره بنحو 3 آلاف سنة، وقد تسبب بتدمير بلدة بكاملها تعرف باسم تابكون.
  • بركان جبل إتنا Mount Etna volcano: يعد ثاني البراكين النشطة في قارة أوروبا، يقع على ساحل صقلية الشرقي، يصل ارتفاعه إله 3329 مترًا، وقد ساعد في تكوين تربة خصبة زادت المساحات الصالحة للزراعة في المنطقة، وعليه توسعت الكروم والبساتين في المنطقة.
  • بركان أوسورنو Osorno volcano: يقع على ساحل بحيرة لانكيوهو الجنوبي الشرقي في مدينة لوس أنجلوس التشيلية، يعد من أنشط البراكين في جبال الأنديز كونه سجل 11 ثورة خلال الفترة الممتدة بين عامي 1575 - 1869م.
  • بركان جبل فيزوف Mount Vesuvius volcano: أحدث أعنف ثورة بركانية سنة 1979 نجم عنها محو مدينتين رومانيتين هما بومبي وهيروكولانيوم، وقتل حوالي 25 ألف شخص، ويرجع سبب دماره الكبيرة إلى تكراره عدة مرات في اليوم الواحد وعليه فإنه واحد من أخطر البراكين على مستوى العالم، لا سيما وأن عدد سكان المنطقة كبير جدًا.
  • بركان كيلوا Kilauea volcano: يقع في أرخبيل هاوايذو ذو القمم المنحدرة، ثار منذ سنة 1952م حوالي 33 مرة كان آخرها سنة 1983 وما زالت مستمرة، وعليه فإنه من أحدث سلاسل البراكين في الأرخبيل.
  • بركان جبل فوجي Mount Fuji volcano: يقع في أعلى قمة جبلية في اليابان، وتحديدًا في جبل فوجي الذي يرتفع عن سطح الأرض 3776 مترًا، وقد أضحى رمزًا تراثيًا في البلاد يظهر في العديد من الأعمال الفنية التشكيلية، وهو بركان نشط لكنه قليل الخطورة، وقعت آخر ثوراته سنة 1708، ثم بات مقصدًا سياحيًا يصل عدد زواه إلى مئتي ألف زائر.


أنواع مقذوفات البركان

يقذف البركان 3 أنواع رئيسية على النحو التالي:[٤]

  • المقذوفات السائلة: تعرف باسم اللافا وهي عبارة عن حمم منصهرة ترفع درجة حرارة الأرض بمجرد خروجها بمقدار 1100 ْ.
  • المقذوفات الصلبة: تعرف باسم تفرا، وهي الصهارة عالية اللزوجية، تحبس الغاز في داخلها إلى أن تصل الفتحة المركزية للبركان فتنفجر نتيجة ضغط الغاز وتبعث في الهواء ثم تتكسر إلى شظايا مختلفة الحجم تعرف باسم الغبار البركاني، الرماد البركاني، القذائف البركانية، أو القنابل البركانية.
  • المقذوفات الغازية: هي كميات هائلة من الغازات المختلفة تشكل سحابة سوداء نتيجة اختلاطها بالمقذوفات الصلبة، ومن أبرز الغازات المنبعثة بخار الماء، ثاني أكسيد الكربون، النيتروجين، ثاني أكسيد الكبريت، الهيدروجين، الكلورين، وغيرها.


المراجع

  1. "البراكين وتأثيرها على البيئة"، نشرة فيدو الدورية، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019. بتصرّف
  2. جودة جودة (10-5-2016)، " أجزاء البراكين "، المرجع الإلكتروني للمعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019. بتصرّف.
  3. "أشهر البراكين في العالم"، arabfeed، 16-1-2016، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019. بتصرّف.
  4. "البراكين"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019. بتصرّف.