ماهو سبب حرارة القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ماهو سبب حرارة القدمين

بواسطة: ميرفت الحافي

 

حرارة القدمين حالة شائعة نسبيًا، وغالبًا ما تحدث في الليل وتتراوح حدتها من خفيفة إلى شديدة، وقد يصاحب هذه الحرارة بعض الأعراض الأخرى، مثل وخز الدبابيس، والخدر، وفي بعض الحالات القليلة يصاحبها احمرار وتورُّم، رغم ندرة العلامات المادية لمثل هذه الحالات.

ويمكن أن تنشأ حرارة القدمين بسبب عوامل واضحة، مثل وظيفة المصاب، أو سوء اختيار الأحذية، كما يمكن للقدم الرياضية أن تتعرض للحرارة والحكة، ويمكن لبعض الأشخاص الذين لا تتناسب أجسامهم مع الأنسجة الصناعية أن يصابوا بمثل هذه الحالة في حال ارتدوا الجوارب المنسوجة من المواد الاصطناعية.

وفي كثير من الأحيان، حين يكون السبب في حرارة القدمين هو مرض معين أو حالة صحية يمر بها المصاب، فيمكن علاج الحرارة والتخفيف من أعراضها عند علاج الحالة الصحية التي يشكو منها المصاب.

 

أسباب حرارة القدمين

هناك عدة عوامل تتسبب في حرارة القدمين، وهي تتضمن ما يلي:

  • سوء التغذية واعتلال الأعصاب بسبب مرض سكري

تتطلب صحة الأعصاب بعض العناصر الغذائية لتتمكن من أداء وظائفها بشكل صحيح، وفي حال لم تتوفر هذه العناصر، يكون المصاب معرضًا لخطر تلف الأعصاب، مما يؤدي إلى تفاقم الحالة أكثر فأكثر، ومن أهم العناصر التي تحتاجها الأعصاب: حمض الفوليك، وفيتامين 6ب، وفيتامين 12ب.

ووفقًا للدراسات والبحوث، فإن سوء التغذية يرتبط بما يلي:

  • إدمان الكحول والمخدرات.
  • بعض اضطرابات الأكل.
  • انخفاض وضع المصاب الاقتصادي والتشرد.
  • التقدم في العمر والشيخوخة.
  • الحمل.

يعتبر اعتلال الأعصاب بسبب مرض السكري من الأسباب الأكثر شيوعًا لحرارة القدمين، وتشمل الأعراض: الألم، والوخز والتنميل، والشعور بالخدر في الذراعين واليدين والساقين والقدمين.

 

  • الحمل وسن الأمل

قد تتعرض النساء الحوامل لحرارة القدمين بسبب التغيرات الهرمونية التي تزيد من درجة حرارة الجسم، كما أن زيادة ثِقل الحمل على القدمين يسبب زيادة الوزن الطبيعي، والزيادة في مجموع السوائل داخل الجسم، قد تلعب أيضًا دورًا كبيرًا في حرارة القدمين خلال فترة الحمل. و من الجدير بالذكر أن انقطاع الطمث يمكن أن يسبب تغيرات هرمونية تؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم والقدمين، وتعاني معظم النساء من انقطاع الطمث ما بين سن 45 و55 عامًا.

 

  • العدوى الفطرية و  إدمان الكحول

بحسب تقديرات البحوث الطبية والرياضية، فإنه يمكن للقدم الرياضية التعرض للعدوى الفطرية التي تسبب حرارة القدمين بنسبة 15 إلى 25% من الرياضيين، والعلاج الفوري لهذه العدوى مهم، لأنها من الممكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، وكذلك إلى غيرهم من الناس. كما و يعتبر إدمان الكحول أحد أهم أسباب تلف الأعصاب في القدمين وأجزاء أخرى من الجسم، وهي حالة تعرف باسم الاعتلال العصبي الكحولي.

 

  • التعرض للمعادن الثقيلة والعلاج الكيميائي

إن التعرض للمعادن الثقيلة مثل الزرنيخ، والرصاص، والزئبق، يمكن أن يسبب إحساسًا بالحرارة في القدمين واليدين، وإذا كانت مستويات هذه المواد تتراكم في الجسم، فإنها يمكن أن تصل إلى مستويات سامة وتبدأ التدخل في وظائف الأعصاب. كما ويعتبر العلاج الكيميائي يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب، مما يؤدي إلى بعض الأعراض مثل حرارة ووخز في القدمين واليدين.

 

  • مرض الكلى المزمن وقصور الغدة الدرقية

لأن مثل هذا المرض يتسبب بعدم قدرة الجسم على التخلص من السموم مما يؤدي إلى تراكمها، وهذا من شأنه التسبب باعتلال الأعصاب. تعتقد بأن  وجود مستويات منخفضة من هرمون الغدة الدرقية سبب آخر لتلف الأعصاب الذي يؤدي إلى حرارة وخدر في الأطراف.

 

 

طرق علاج حرارة القدمين

يعتمد علاج حرارة القدمين على السبب الكامن وراء الحالة، وهو يختلف من شخصٍ إلى آخر، ويمكن أن تشمل طرق العلاج ما يلي:

  • معالجة الحالة الطبية الأساسية التي تسببت بحرارة القدمين.
  • بعض الأدوية تسبب حراراة القدمين، ويمكن تغييرها بعد استشارة الطبيب المختص الذي يمكنه أن يقدم النصح حول نوعية الأدوية التي يجب استخدامها كبدائل.
  • تغيير نمط الحياة، وينطوي على ارتداء أحذية مختلفة كل يوم ويُفضل التي تسمح بدخول الهواء إلى القدمين، وتغيير الجوارب بانتظام، وبشكلٍ خاص بعد العمل، وارتداء الصنادل خلال فصول السنة الحارة، واستخدام بودرة القدم لامتصاص الرطوبة الزائدة من القدمين، وتجنب الفترات الطويلة من الوقوف والمشي، وعمل مغاطس ماء باردة للقدمين قبل النوم، أو بعد يوم عملٍ طويل.

 

المراجع