كيف نحافظ على نهر النيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٤ ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠
كيف نحافظ على نهر النيل

نهر النيل

يَعد نهر النيل أحد أطول الأنهار في العالم، إذ ينبع النهر من بحيرة فكتوريا الواقعة في كل من أوغندا وتنزانيا وكينيا، ويصب في البحر الأبيض المتوسط، ويمر نهر النيل على طول حدود عشر دول إفريقية، ولعب دورًا هامًا في تنمية مصر القديمة وما زال لنهر النيل الدور الأهم في تنمية مصر حتى يومنا هذا، وتتميز تربة دلتا النيل بكونها غنية بالعناصر الغذائية؛ وذلك بسبب احتوائها على رواسب الطمي التي تخرج من النهر أثناء تدفقه، إذ إنَّ جزءًا كبيرًا من المحاصيل الغذائية المصرية زُرعت في منطقة دلتا النيل، وقد طوّر المصريون القُدامَى أساليب الريّ من أجل توسيع مساحة الأراضي التي تُستخدم في الزراعة. [١]


أهمية المحافظة على نهر النيل

يوجد العديد من الأسباب التي تدعوك وتدعو الدول للاهتمام بنهر النيل والمحافظة عليه:[٢]

  • يُعد نهر النيل مصدر المياه الرئيسي في مصر وهو شريان الحياة فيها، إذ يمثل النهر ما نسبته 95% من إجمالي المصادر المائية فيها.
  • يعتمد المصريون عليه في الحصول على المياه العذبة، والتي تُستخدم في مجالات عدّة ومنها الشرب والطبخ والتنظيف.
  • يُعد نهر النيل المصدر الأساسي للأسماك.
  • تعتمد مصر على نهر النيل في مجال الصناعة.
  • يُعد نهر النيل مصدرًا أساسيًا في توليد الطاقة الكهربائية.


كيف نحافظ على نهر النيل؟

إن الأنهار ضرورية لحياة الإنسان، لذا يجب عليك المحافظة عليها وعلى جميع مصادر المياه، ومن الطرق الواجب اتباعها للمحافظة على النهر: [٣]

  • إعادة تدويرالمواد القابلة للتدوير: والتخلص من المواد غير القابلة للتدوير بطريقة سليمة، وذلك لضمان عدم وصولها للنهر، إذ أنَّ هذه المواد تؤثر على مياه الأنهار مثل أعقاب السجائر التي تلقى على الأرض وتصل إلى مياه الأنهار فإنها توثر كثيرًا في تلوث المياه.
  • التقليل من استخدام المواد الكيماوية: إنَّ التقليل من استخدام المواد الكيماوية أو عدم استخدامها، يقلل من تلوث مياه الأنهار إذ أنَّ تسرب هذه المواد مثل الفوسفور والنيتروجين المستخدمان في الأسمدة الكيماوية تُساعد على نمو الطحالب في الماء كثيرًا عند وصولها للمياه.
  • التخلص من المواد الخطرة: وذلك لمنع وصولها للأنهار، ومنها زيوت المحركات والدهانات بالإضافة المستحضرات الطبية.
  • لتقليل من استخدام المياه: وذلك لغايات تقليل الاستهلاك.
  • المشاركة في حملات التوعية: وتنظيف ضفاف الأنهار ومصادر المياه.


مَعْلومَة

على الرغم من خصوبة الأراضي المحيطة بنهر النيل وغناها بالمواد المعدنية، إلا أنها لم تعد كالسابق، فقد كان الناس يعتمدون عليها كثيرًا في الزراعة وصيد الأسماك من النهر، أما الآن فقد تراجع الوضع وتدهور، وفي حال سألت المزارعين والصيادين الذي يعتمدون على النهر لكسب قوت عشيهم سيخبرونك بمدى التغير الذي يواجهه نهر النيل، إذ إنَّ نهر النيل يعاني من التلوث بالقمامة والرواسب، إلى جانب قلة الاهتمام الذي أدى إلى جفافه، وانعكس ذلك على زيادة الطلب على المياه والغذاء والصرف الصحي، كما أنَّ التوقعات تشير إلى تضاعف أعداد السكان في حوض النيل في المستقبل مما يعني زيادة الطلب والضغط على المصادر الطبيعية.[٤]


المراجع

  1. "Nile River", nationalgeographic, Retrieved 2020-7-12. Edited.
  2. "Importance of the Nile River for Egypt", ukessays, Retrieved 2020-7-12. Edited.
  3. "Ten Ways to Keep Our Water Clean Globally", homeguides,2018-12-27، Retrieved 2020-7-12. Edited.
  4. "As the Risk of a ‘Water War’ Fades, Is It Too Late to Save the Nile?", worldpoliticsreview,2020-2-4، Retrieved 2020-7-12. Edited.