كيف تعرف سرعة الإنترنت؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٦ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
كيف تعرف سرعة الإنترنت؟

سرعة الإنترنت

سرعة الإنترنت هي معدّل نقل البيانات أو المحتوى من شبكة الإنترنت العالمية إلى أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالشبكة بجميع أنواعها، وتُقاس سرعة نقل هذه البيانات بوحدة الميجابت في الثانية Mbps، علمًا بأن واحد ميجابايت يساوي 1,024 كيلوبايت، وإذا كان الاتصال بالإنترنت من نوع النطاق العريض، وهو اتصال عالي السرعة، فإن سرعات تنزيل البيانات تصل في حدّها الأدنى إلى 768 كيلوبايت في الثانية، أما سرعات تحميل البيانات فحدها الأدنى يصل إلى 200 كيلوبايت في الثانية، وسرعات التنزيل تعني معدّل نقل البيانات الرقمية من شبكة الإنترنت العالمية إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم والمتصل على الشبكة، بينما تشير سرعة التحميل إلى معدّل نقل البيانات عبر الإنترنت من جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم إلى الإنترنت.[١]


كيفية معرفة سرعة الإنترنت

يمكن معرفة سرعة الإنترنت من خلال ما يلي:

  • تشغيل اختبار سرعة الإنترنت: يمكن إجراء هذا الاختبار باستخدام أي من مواقع الويب الموجودة على الإنترنت والتي تُقدم هذه الخدمة؛ مثل Fast.com وغيره من المواقع، وهنا سنستخدم آداة اختبار سرعة الإنترنت المدمجة من Google كمثال لتوضيح الإجراءات، وهذه الطريقة صالحة للاستخدام على جهاز كمبيوتر أو هاتف أو جهاز لوحي، ولتجربتها اتبع ما يأتي:[٢]
    • افتح صفحة بحث Google بالانتقال إلى (اضغط هنا) في مستعرض الإنترنت على الكمبيوتر، ثم اكتب internet speed test في حقل البحث.
    • انتقل إلى عرض نافذة "اختبار سرعة الإنترنت" في الجزء العلوي من نتائج بحث Google.
    • انقر على RUN SPEED TEST في الموقع، وهو زر أزرق في الركن الأيمن السفلي من الصفحة التي حمّلتها والتي تحمل عنوان: "اختبار سرعة الإنترنت".
    • انتظر اكتمال اختبار السرعة، سيقيس Google ثلاث قراءات تتعلق بسرعة الإنترنت لديك، وهي:
      • سرعة التنزيل بالميجابايت في الثانية، وهي عدد الميجابايت في الثانية من البيانات التي يسمح لك الاتصال بتنزيلها.
      • سرعة التحميل بالميغابت في الثانية، وتُمثل عدد الميغابت في الثانية والتي يحمّلها اتصالك.
      • زمن الانتقال، ويقصد به عدد الأجزاء من الثانية التي يحتاجها الاتصال بالإنترنت للرد على تحميل صفحة أو رابط أو أي أمر آخر.
  • فحص سرعة الإنترنت على ويندوز: قبل البدء باختبار سرعة الإنترنت يجب أن تتأكد من أن جهاز الكمبيوتر متصل بجهاز التوجيه، ثم بعد ذلك يمكن اتباع الخطوات الآتية:
    • افتح قائمة ابدأ الموجودة في الركن الأيسر السفلي من الشاشة من خلال النقر عليها.
    • انقر فوق زر الإعدادات.
    • انقر فوق إيثرنت، وهي علامة التبويب الموجودة على الجانب الأيسر من النافذة، سيقود ذلك إلى فتح إعدادات Ethernet.
    • انقر فوق تغيير خيارات المحول، وهو خيار موجود في الجانب العلوي الأيمن من النافذة.
    • انقر نقرًا مزدوجًا فوق رمز اتصال ايثرنت، الموجود في الجزء العلوي من نافذة اتصالات الشبكة.
    • تأكد من قيمة "السرعة" الموجودة في نافذة حالة الإيثرنت في جزء خيارات "الاتصالات"، وتمثل هذه القيمة سرعة الاتصال بين جهاز الكمبيوتر الخاص بك وجهاز التوجيه الراوتر.
  • فحص سرعة الإنترنت على Mac: قبل البدء بإجراءات هذا الاختبار، تأكد من أن جهاز الكمبيوتر لديك متصل بجهاز التوجيه عبر كابل الإيثرنت، ثم اتبع الخطوات الآتية:
    • افتح إيقونة Spotlight الموجودة في الزاوية العلوية اليمنى من شاشة Mac ولها شكل عدسة البحث.
    • اكتب "الآداة المساعدة للشبكة" في Spotlight، ثم اضغط على زر ⏎ Return، الذي سيذهب بك إلى نافذة Network Utility.
    • اختر تبويب معلومات، الموجود أقصى يسار الجزء العلوي من النافذة المفتوحة Network Utility.
    • حدد اتصال إيثرنت وانقر فوق المربع الموجود أسفل العنوان "تحديد واجهة شبكة للحصول على معلومات"، ثم اختر اسم اتصال إيثرنت.
    • انظر إلى الرقم الموجود بجوار Link Speed، ستجد رقمًا يمثل سرعة الاتصال بين جهاز الكمبيوتر وجهاز التوجيه.


نصائح إجراء اختبار سرعة الإنترنت

فيما يأتي بعض الأمور الأساسية التي يجب الانتباه لها قبل إجراء اختبار سرعة الإنترنت:[٣]

  • لا يوجد اختبار "أفضل للسرعة" : بمعنى أنه لا توجد قراءة صحيحة لسرعة الإنترنت لديك، وخصوصًا تلك التي تحصل عليها من خلال اختبارات مواقع الويب، إذ يمكن للشخص الذي يمتلك أدوات متخصصة الاتصال مباشرةً بمودم مزود خدمة الإنترنت ISP أو نقطة الدخول والحصول على قراءة دقيقة، لذلك فإن المهم هنا أن تستخدم الاختبار نفسه في كل مرة والمقارنة بين النتائج.
  • معرفة السرعة التي اتفقت عليها مع ISP: فقد تتراوح سرعات التنزيل من (60) ميجابايت في الثانية إلى (250) ميجابايت في الثانية أو أكثر، وبعض الشركات المزوّدة للخدمة تبيع الحُزم التي تتراوح من 1Mbps إلى 1000Mbps.
  • نتائج اختبار سرعة الإنترنت تختلف من موقع لآخر: لذلك عليك أن تستخدم دائمًا الآداة نفسها لقياس سرعة الإنترنت لديك.
  • نتائج اختبار سرعة الإنترنت تختلف من كمبيوتر لآخر: لذلك حاول أن تُجري اختبار سرعة الإنترنت لديك على نفس جهاز الكمبيوتر.
  • نتائج اختبار سرعة الإنترنت تختلف من وقت لآخر خلال اليوم: وهذا يعني أن إجراء الاختبار يجب يكون في الوقت نفسه خلال النهار في كلّ مرة، ويُفضّل ألا يكون يوميًا.
  • معرفة أن سرعات التنزيل تتراوح من 4-8 أضعاف سرعات التحميل: وهذا الأمر متعارف عليه لدى شركات الإنترنت الصغيرة، بينما تدفع الشركات الكبيرة مبالغ كبيرة لتكون سرعات التحميل والتنزيل متساوية.


العوامل المؤثرة في سرعة الانترنت

توجد عدة عوامل تؤثر على سرعات وصول المستخدم إلى الإنترنت، من أهمها:[٤]

  • تكنولوجيا الوصول إلى الإنترنت: وهو أكثر العوامل تأثيرًا في سرعة الإنترنت، إذ تختلف التقنيات المستخدمة للاتصال في الإنترنت، فمثلًا تزيد سرعات توصيل الألياف ذات النطاق العريض بكثير على سرعات توصيل الجيل الثالث 3G المحمول.
  • مزود خدمة الإنترنت (ISP): يُعد مزوّد خدمة الإنترنت الوسيط الذي يُمكن المستخدم من الوصول إلى الإنترنت، ومن خلاله تُحدّد سرعات الاتصال وجودته، وهذا يعتمد على الوسط الذي يستخدمه مزوّد الخدمة لنقل البيانات كالألياف الضوئية مثلًا، وعلى عدد المشتركين الذين يستخدمون الوسط نفسه للوصول إلى الإنترنت، لأن زيادة عدد المشتركين تسبب حملًا زائدًا على خط الاتصال، مما يعني سرعة نقل بيانات أبطأ.
  • موقع الخدمة أو الخادم على الإنترنت: تضُم الإنترنت شبكة واسعة من أجهزة الكمبيوتر والمعدات أو مكونات الشبكات مثل أجهزة التوجيه المتصلة معًا، وعندما تُرسل البيانات وتُستقبل، فإنها تمر من خلال أجهزة التوجيه والخوادم فتتأثر سرعة نقل البيانات بعدد هذه المعدات إلى جانب سرعة الشبكة التي تربط بين كافة الأجهزة وسعتها.
  • وقت الاتصال بالإنترنت: تمثّل بعض ساعات النهار أو الليل ما يُسمى بساعة الذروة، وهي الأوقات التي تزدحم بها شبكة الإنترنت بالاتصال من قبل المستخدمين، مما يؤثر سلبًا على سرعة نقل البيانات، فنشعر بأن الإنترنت بطيء، أما في الأوقات التي يقل فيها النشاط البشري فإن الضغط يخف عن الشبكة وبالتالي تصبح سرعة الإنترنت أعلى.


إيجابيات الإنترنت

أصبح الإنترنت في وقتنا الحالي من أهم ما يحتاج إليه البشر في جميع أنحاء العالم، ولا يمكن أن يستغني عنه أي قطاع من القطاعات المختلفة؛ كقطاع الأعمال، والقطاع الحكومي، والتعليمي وغيرها، وفيما يأتي أبرز فوائد ومميزات الإنترنت:[٥]

  • يمكن إيجاد المعلومات التي يحتاجها المستخدم عن كل موضوع يمكن أن يتخيله.
  • يوفر المعلومات المتعددة المتعلقة بمستويات مختلفة من الدراسة.
  • يمكن المستخدم من الدردشة ومناقشة الأفكار حول أي موضوع، والقدرة على الحصول على مجموعة واسعة من الآراء.
  • يوفر الإنترنت القدرة على إرسال رسائل البريد الإلكتروني، إذ إن خدمة البريد الإلكتروني مجانية لأي شخص في العالم.
  • يوفر الإنترنت الأخبار المختلفة فور حدوثها وبأسرع وقت ممكن.
  • تتيح شبكة الإنترنت إمكانية التواصل مع الآخرين عن طريق مكالمات الفيديو أو الدردشة، إذ إنه توجد العديد من المواقع الإلكترونية التي توفر مثل هذه الخدمات.
  • يمكن إقامة علاقات وصداقات مع أشخاص من جميع أقطار الكرة الأرضية.


سلبيات الإنترنت

يوجد لكلّ أمر في العالم مجموعة من الإيجابيات والسلبيات والمحاسن والمساوئ، ومع كل ما قدمته شبكة الإنترنت من فوائد للعالم أجمع، إلا أنه إذا لم تُستخدم بالصورة الصحيحة التي وجدت من أجلها ستصبح أضرارها تشكل خطرًا كبيرًا على مستخدميها، وفيما يأتي ذكر أضرار ومساوئ الإنترنت:[٥]

  • يحتوي الإنترنت على مجموعة من المعلومات الخاطئة والمضللة، إذ يمكن لأي شخص نشر أي معلومة يريدها على الإنترنت.
  • قد يؤدي الاستخدام المفرط للإنترنت لمشكلة خطيرة وهي الإدمان.
  • يحتوي الإنترنت على مواقع إباحية، ويمكن أن تصل إلى أيدي الأطفال الصغار بسهولة بالغة.
  • يمكن أن يضيّع المستخدم الكثير من الوقت على شبكة الإنترنت، وقد يُحدث مشكلة العُزلة.
  • توجد الكثير من الشركات التي ظهرت على الإنترنت للاستفادة من الناس والاحتيال عليهم.
  • يمكن للعديد من الأشخاص على الإنترنت إنشاء فيروسات وإرسالها إلى أجهزة المستخدمين الآخرين وتدمير بياناتهم القيمة.
  • يمكن لقراصنة الإنترنت استخدام الإنترنت لسرقة المعلومات الشخصية خاصةً المتعلقة بالأمور المالية.


معلومات عن الإنترنت

الإنترنت عبارة عن شبكة أحدثت ثورة في الاتصالات والتجارة من خلال السماح لشبكات الحاسوب المختلفة في جميع أنحاء العالم بالاتصال مع بعضها، وظهر الإنترنت في الولايات المتحدة في السبعينات من القرن الماضي، لكنه لم يكن معروفًا للعامة حتى أوائل التسعينات، واستطاع حوالي 3.2 مليار شخص أو ما يقرب من نصف سكان العالم بحلول عام 2015م الوصول إلى الإنترنت واستخدامه، ويمكن استخدامه لأي غرض يعتمد على المعلومات تقريبًا.[٦]

واختراع شبكة الإنترنت أو كما تعرف الشبكة العنكبوتية من أهم اختراعات ليس القرن الماضي فقط بل الاختراعات البشرية كافةً، ويظهر هذا من خلال الفوائد الكثيرة التي تقدمها هذه الشبكة، فهي عبارة عن شبكة عالمية تضم مليارات الأجهزة، مثل؛ الحاسوب، والهواتف الذكية، وغيرها من الأجهزة الإلكترونية الأخرى، ويمكن من خلال الإنترنت الحصول على أي معلومة تخطر في البال، كما يمكن أيضًا التواصل مع أي شخص في أي مكان في العالم.

تعمل شبكة الإنترنت من خلال شبكة عالمية من الكابلات المادية، وتشمل أسلاك الهاتف النحاسية وكابلات التلفزيون وكابلات الألياف البصرية، ولا تعمل دون هذه الكابلات حتى وإن كان الاتصال بالإنترنت لاسلكيًا، مثل؛ شبكات Wi-Fi، و3G\ 4G، إذ عند زيارة موقع ويب يرسل جهاز الحاسوب الخاص بالمستخدم طلبًا عبر هذه الأسلاك إلى خادم، وهو مكان تخزين مواقع الويب، ويعمل تمامًا مثل محرك الأقراص الثابتة بجهاز الحاسوب، ويسترجع الخادم موقع الويب بمجرد وصول الطلب إليه، ويرسل البيانات الصحيحة مرةً أخرى إلى جهاز الحاسوب الخاص بالمستخدم، والمدهش هو أن كل هذا يحدث في بضع ثوانٍ.[٧]


المراجع

  1. "How Fast is My Internet? How Internet Speed Is Measured", xfinity,2019-7-11، Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. "How to Check Internet Speed", wikihow,2019-6-13، Retrieved 2019-12-4. Edited.
  3. "How To Measure Your Internet Speed", brucebnews,2018-6-7، Retrieved 2019-12-3. Edited.
  4. "Internet Speeds Explained", stevessmarthomeguide,2019-11-1، Retrieved 2019-12-4. Edited.
  5. ^ أ ب "10 ADVANTAGES AND 10 DISADVANTAGES OF USING THE INTERNET", testenglish, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  6. Michael Aaron DennisRobert Kahn, "Internet"، britannica, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  7. "Internet Basics - What is the Internet?", gcfglobal, Retrieved 12-12-2019. Edited.