كيف تتعامل مع الزوجة العنيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٢ مارس ٢٠٢٠
كيف تتعامل مع الزوجة العنيدة

الزواج

يعد الزواج رباطًا مقدسًا يجمع بين ذكر وأنثى، ويرتبط الزواج بعدة أهداف أبرزها: المحافظة على الجنس البشري من الانقراض وضمان مواصلة تكاثره على الأرض وإشباع الرغبة الجنسية في نفس كل من الزوجين، وتنمية الشعور بالاستقرار والمسؤولية، وتتفاقم تلك المسؤولية بعد إنجاب الأولاد بسبب اعتماده بطريقة مباشرة على الآباء، ومن الجدير بالذكر أن الحفاظ على الزواج واستقراراه يرتبط بطريقة تعامل كل من الزوجين مع الآخر.[١]

ويمكن للزوج أن يتعامل مع زوجته العنيدة، وإنهاء مشكلة الشجار كل يوم نهائيًا، فالزواج رابطة من أجمل الروابط الإنسانية وأسماها وأقدسها على الإطلاق، إذ يقوم الزواج على الحب والمشاركة بين الزوجين، والتفاهم والود بين الطرفين، ولكن يحدث أن يكون أحد الزوجين يحمل صفة العناد، وعدم تقديم التنازلات للطرف الآخر، مما يؤثر كثيرًا على مستوى العلاقة بين الزوجين، ومع ذلك توجد طرق يمكن من خلالها تفادي هذه المشكلة.[٢]


طرق التعامل مع الزوجة العنيدة

يوجد عدد من الطرق والأساليب التي يجب اتباعها من أجل بناء علاقات واستمرار نجاحها مع الزوجة العنيدة، أبرزها متمثلة ب:

  • الرومانسية: إبراز الرجل لمشاعر الحب الدفينة ومدى عمق تلك المشاعر داخل قلبه، وحرصه على استغلال المناسبات الخاصة من أجل إبراز مدى أهمية زوجته بالنسبة له تساعده بطريقة مباشرة على محاربة عنادها بطريقة غير مباشرة لأن ذلك يؤدي إلى امتلاكها عاطفيًا وزيادة حجم تفكيرها به وبمشاعره الجياشة.[٣]
  • منحها الوقت: عندما يمنح الرجل مساحة زمنية معينة للمرأة العنيدة حتى تهدأ عند التعرض للمواقف العصيبة، وذلك من أجل مساعدتها على إعادة التفكير بنفسها ورجوعها عن الخطأ ومناقشتها به.[٣]
  • طلب رأيها: يجب على الرجل استشارة زوجته العنيدة بالأمور الحياتية المشتركة بينهما والشخصية من الكبيرة إلى الصغيرة منها من أجل تقليل مستوى العناد لديها عن طرق مناقشتها بطريقة مسبقة للأحداث والمجريات.[٣]
  • الهدوء: على الرجل الحرص على إظهار دبلوماسيته ونرجسية شخصيته في التعامل مع زوجته العنيدة من أجل مساعدتها على تمالك أعصابها ومناقشة رأيها وتبادل الأحاديث بنفس المستوى من الهدوء.[٣]
  • عدم مواجهة العناد بالعناد: على الرجل عدم مواجهة زوجته العنيدة بعناد لأن ذلك يؤدي إلى إظهار العديد من التصرفات العنيفة ولن تتردد بخسارته إذا أقدم على ذلك.[٣]
  • الاعتذار: على الرجل تقديم الأعذار عند الخطأ وعندما تظهر له زوجته أنه مخطئ ولو لم يكن مخطئًا من أجل تهدئة أعصابها ومن أجل تنمية شعور تأنيب الضمير لديها.[٤]
  • توفير الاحتياجات: يجب على الرجل التفكير المسبق باحتياجات زوجته التي تؤدي إلى تفاقم مستوى العناد لديها وبذل قصارى جهده من أجل توفيره لها وتقديم الأعذار المقنعة مسبقًا في حال عدم القدرة على توفير ذلك.[٤]
  • تحديد وقت الابتسامة: على الرجل تحديد الوقت المناسب للابتسامة وعدم مواجهة عصبية زوجته العنيدة بضحكة لأن ذلك يشعر الزوجة بسخرية الرجل وتصغيره وعدم تقديره للأمر الذي أدى إلى انفعالها ويؤدي ذلك بدوره إلى تفاقم المشاكل بينهما.[٤]
  • الإنصات إليها: على الرجل الاستماع إلى زوجته العنيدة من أجل تفهم سبب العناد ومحاولة حل المشكلة المرتبطة بذلك وهذا بدوره يؤدي إلى إثارة مشاعر العظمة لديها.[٤]
  • احتضانها: على الرجل أخذ زوجته بحضنه عندما تبدأ بإظهار عدد من الردود العنيفة لأن ذلك يشعرها بمدى حنانه وحبه ويحرك داخلها مشاعر الحنان العميقة والمحبة المتبادلة لديها.[٤]
  • عدم التسرع: على الرجل التفكير المسبق قبل إظهار أي تصرف عندما تصر زوجته العنيدة على رأيها لأن أي تصرف خاطئ قد يؤدي إلى خسارة العلاقة؛ لأن الزوجة تتعرض لموجة من الغضب والتمسك بالرأي.[٤]
  • تقديم التنازلات: على الزوج تقديم بعض التنازلات خصوصًا إذا كانت الزوجة تحمل صفات إيجابية وصفات طيبة من الصعب إيجادها في أي زوجة أخرى، فتقديم التنازلات ليس حكرًا فقط على الزوجة، وذلك لأن الحفاظ على الزواج يقع على عاتق الزوج والزوجة معًا فالمسؤولية مشتركة في هذا الأمر.[٥]
  • توسيع دائرة المعارف حول الزوجة: يجب مساعدتها على تكوين الصداقات، لأن تكوين الصداقات والوجود في وسط مختلف عن أجواء المنزل، يجعلها قادرة على الاستماع إلى آراء الآخرين وتنفيذها، إذ يساعد هذا على تغيير طريقة تعاملها مع الزوج ومع الجميع لأنها سوف تكون اعتادت على الاستماع لعدة آراء حولها.[٥]
  • عدم التحدث معها وهي غاضبة: لأنها في أثناء غضبها ستنتهز الفرصة وتصر على رأيها أكثر، وتتخذ من العناد موقفًا لها، وهذا سوف يعقد المشكلة أكثر ويصعّب حلها، لذلك على الزوج اختيار الوقت المناسب للتحدث مع الزوجة، خاصةً إذا كان الموضوع مهمًا.[٥]


أسباب عناد الزوجة

يوجد عدد من الأسباب التي تقف وراء عناد الزوجة، أبرزها متمثلة ب:[٣]

  • القمع: عندما تتعرض الزوجة في الحياة الزوجية أو في المراحل السابقة إلى القمع فإن ذلك يثير في نفسها مشاعر العناد لأنها تظن بأن الطريقة الوحيدة لتحصل على ما تريد هي الإصرار عليه.
  • عدم شعورها بالاهتمام: عندما تتعرض الزوجة للإهمال من زوجها وتشعر بأنها أمر ثانوي في حياته فإن ذلك يثير في نفسها مشاعر العناد لتتمكن من مشاركته في الحياة الزوجية بطريقة فعالة.
  • عدم شعورها بالسعادة: عندما تشعر الزوجة بأن حياتها خالية من أي شيء يدخل في نفسها مشاعر السعادة ويقلل من مستوى تعاستها فإنها تتجه للتمسك بالأشياء التي تريدها من أجل أن تنال ذلك.
  • القدوة السيئة: عندما تعيش الزوجة في مرحلة الطفولة مع أحد الأشخاص العنيدين فإنها تسعى لتقليده باستمرار دون التفكير المسبق بالنتائج المترتبة على ذلك.
  • الفطرة: الفطرة لدى النساء تحفزهم على استخدام المزيد من العناد في التعامل مع الرجل.
  • التدليل: التدليل الزائد الذي تتعرض إليه في حياتها الزوجية وخاصة في المراحل الأولى يؤدي إلى تنمية مشاعر العناد لديها وقد يكون هذا الدلال في منزل أبيها من الأصل وهنا يواجه الزوج المشكلة منذ اللحظة الأولى التي يبدأ بمشاركة حياته معها.
  • عدم الانتقاد: عدم تعرض المرأة للانتقاد المسبق لآرائها ومعتقداتها ومبادئها ومدحها بطريقة مبالغ بها سواء من الزوج أو الأشخاص المحيطين به فإن ذلك يزيد بدوره من مستوى العناد لديها.


خطوات لتغيير الزوجة العنيدة

يجب عليك أن تواجه المشاكل التي تمر في حياتك الزوجية وتسعى جاهدًا إلى حلها، ومن أبرز المشاكل التي يمكن أن تواجهك هي عناد زوجتك، ويمكنك مواجهة هذه المشكلة والتعامل مع زوجتك العنيدة كالتالي:[٦]

  • اعرف السبب الرئيسي وراء عناد زوجتك: يجب عليك أن تنظر إلى الأمور وتفهمها من منظور زوجتك، لتفهم ما هو سبب إصرارها على موقفها اتجاه أمر معين، وبالتالي يمكنك من خلال ذلك تعلم كيفية التعامل معها في تلك الحالة، إذ إن فهم زوجتك يعد الخطوة الأولى والأهم في حل جميع المشكلات فيما بينكما.
  • تجنب الحدية في الكلام: إذا أصرت زوجتك على عدم التراجع عن موقفها، يُنصح بعدم اتخاذك لموقف جدلي حاد، وتجنب الصراخ، إذ يجب عليك أن تصبر وتدعمها في هذا الموقف، إذ سيكون ذلك بابًا لتصرف زوجتك بنفس الطريقة عندما تكون بنفس موقفك.
  • اتخذ نهجًا إيجابيًا: إذ يجب أن تبقى إيجابيًا عندما تتعامل مع زوجتك العنيدة، لأن السلبية والغضب سيؤديان حتمًا إلى العنف الجسدي أو اللفظي، وبالتالي يجب أن تحافظ على هدوئك لتتمكن من التفاوض معها دون أي أضرار.


مواصفات الزوجة المثالية

يوجد عدد من الصفات التي تعبر عن الزوجة المثالية، أبرزها متمثلة ب:[٧]

  • الوضوح: يقترب الرجل من الزوجة التي تعبر عن رأيها واحتياجاتها بوضوح وشفافية دون الإفراط بالصراحة ودون الاستخدام الزائد للتلميحات والألغاز التي تقف حاجزًا أمام الكثير من الأزواج.
  • الهدوء: ينجذب الرجل إلى الزوجة التي تعتمد أسلوب الهدوء في حل المشكلات واختلاف وجهات النظر بينهم وتقدم على استخدام العديد من الأساليب الدبلوماسية القادرة على التأثير به.
  • التحكم بالأعصاب في الظروف الصعبة: ينجذب الرجل إلى الزوجة التي تستطيع أن تتمالك أعصابها عند مواجهة إحدى صعوبات الحياة ولا تتجه أبدًا لإبراز الردود والتصرفات غير المدروسة مسبقًا.
  • السرية: ينجذب الرجل إلى الزوجة التي تحافظ على سرية العلاقة بينهما.
  • عدم المقارنة: ينفر الرجل من الزوجة التي تسعى لمقارنة نفسها بالآخرين ودائمًا ما تشعره بالنقص بالمقارنة معهم.
  • الاعتناء بالنفس: يقترب الرجل من الزوجة التي تعتني بنفسها وخاصة بعد إنجاب الأطفال.


تحقيق الزواج السعيد

إن الزواج علاقة جميلة يجب أن نرى إيجابياتها ونبتعد عن سلبياتها، ويجب على الزوجين التمتع بنعمة تكوين الأسرة وسعادتها، وإذا نظرنا إلى حقيقة أن كل إنسان يتصف بصفات تميزه عن غيره لأمكننا ذلك من التعامل مع الأمر بكل سهولة، إذ إن لكل إنسان صفات مختلفة تتعارض مع أي شخص آخر، وإذا لم يفهم الزوج أن زوجته لها أطباع مختلفة عنه، هنا يبدأ العناد بالظهور، فإذا أراد الزوج تعلم كيف يتعامل مع زوجته، عليه أن يتذكر دومًا أنه عندما تزوج أعدّ نفسه لحل الخلافات وتقديم بعض التضحيات من أجل استمرار هذه الرابطة المقدسة، ويجب أن يكون على علم ودراية أنه من الطبيعي جدًا وجود بعض الاختلافات بينهما، وهذه الخطوة الأولى والأهم في القدرة على التعامل مع الزوجة العنيدة.[٨]


المراجع

  1. "الزواج.. الأهداف والفوائد"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 20-8-2019. بتصرّف.
  2. "ما هو الحل مع الزوجة العنيدة"، mosoah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة"، mwthoq، 17-4-2018، اطّلع عليه بتاريخ 7-7-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "16 تكتيكًا للتعامل مع الشخصيات الصعبة بالمواقف المشحونة"، alkhaleejonline، 8-4-2014، اطّلع عليه بتاريخ 7-7-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت "كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة والعصبية"، hiamag، 2017-4-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.
  6. "How To Deal With A Stubborn Spouse In 3 Simple Steps", ezinearticles, Retrieved 26-2-2020. Edited.
  7. "مواصفات الزوجة المثالية"، almrsal، 13-6-2017، اطّلع عليه بتاريخ 7-7-2019. بتصرّف.
  8. "كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة .. تعرف معنا على اساليب التعامل مع المرأة العنيدة"، murtahil، 2018-9-17، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.