كيفية كتابة سيناريو مسلسل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٨ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
كيفية كتابة سيناريو مسلسل

القصة والسيناريو

يعود سبب ولعنا واهتمامنا بالحكايات والقصص في جميع أشكالها، لأن فنون القصة أصبحت مصدر الإلهام الأول للإنسانية، هكذا فسر روبرت مكي في كتابه الرائع الذي ذاع صيته في كل مكان؛ إذ إن القصة عبارة عن مادة وبنية، وأسلوب كتابة، هذه جميعها شكلت مبادئ الكتابة في السينما، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا لماذا عُدّت القصة مصدر الإلهام الأول؟ يجيب روبرت مكي عن هذا السؤال ببساطة؛ لأن القصة نظّمت الفوضى، ومنحتنا بصيرة أمل في هذه الحياة، وإن شهيتنا المفتوحة إلى القصة هي انعكاس حقيقي وعميق لحاجة الناس إلى أن يطلعوا على بعض نماذج الحياة، ليس لأنها مجرد تدريب ذهني وحسب، وإنما كتجربة عاطفية شخصية جدًا، وفي عصرنا الحالي تعد القصة من أكثر أنواع القصص شعبية بين الناس، تبرز القصة من خلال الحكايات التي تعرض لنا على شاشة السينما، فيعد السيناريو لُب الفيلم السينمائي، ويُصنف بمنزلة دستور له، وينطبق الأمر كذلك على الأعمال الدرامية التي تعرض على شاشة التلفزيون.[١]


طريقة كتابة السيناريو

يمكن كتابة سيناريو ما باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • الفكرة الأساسية: على الكاتب أن يبحث عن نوعٍ جديدٍ أو فكرةٍ جديدةٍ، لم يتحدث عنها من قبله أحد، وكيف يراها بمنظور مختلف، وعلى كاتب السيناريو أن يكون مُلمًّا بكل تفاصيل الفكرة، وأن يكون على استعداد للرد عن أي سؤال يطرح عليه بإجابة مُقنعة.
  • المعالجة الدرامية: تأتي مرحلة المعالجة بعد تحديد فكرة السيناريو، وتعد المرحلة الأهم فى مراحل كتابة السيناريو، وهي المسؤول الرئيسي عن شكل تناول القصة وكيف سيكتب، على الكاتب فى هذه المرحلة تحديد الطريقة التي سيتناول كتابة القصة فيها، والهدف من القصة، وذلك من خلال تحديد بداية ووسط ونهاية معروفة للقصة، وتعد هذه المرحلة تلخيصًا بسيطًا لجميع الأحداث التى تدور فى القصَّة وطريقة عرضها، يهتم الكاتب فى هذه المرحلة في طرح فكرة الصراع الموجود فى القصَّة، وما هو الغرض من كتابة القصة المطروحة، ويجب على الكاتب في هذه المرحلة الاهتمام بالحبكة الدرامية ووضع نهاية معروفة للقصة.
  • رسم الشخصيات: لا تقل أهمية هذه المرحلة عن المرحلة التي قبلها؛ لأنها هي المسؤولة عن تحديد الشخصيات المستخدمة في السيناريو، وذلك من خلال مجموعة من الأبعاد المهمة مثل البُعد النفسي والبُعد المادي والبُعد المعنوي.
  • التتابع: في هذه المرحلة يكتب فيها الكاتب طريقة مجرى القصة فى اتجاه مُعين، ويتم ذلك عن طريق ترتيب المشاهد بطريقة منطقية، ويتم ذلك بالتنسيق مع ما كتب فى المعالجة الدرامية، وكل مشهد بتفاصيل التي يحتويها، وكأن الكاتب في هذه المرحلة يحول القصة لمجموعة من العناوين، والتي تتحول فيما بعد إلى سيناريو وحوار.
  • السيناريو والحوار: هذه المرحلة الأخيرة في كتابة السيناريو ولكنها الأهم، إذ توضح طريقة الكتابة وطريقة تناول القصة؛ فالسيناريو هو الدليل للعمل الدرامي، وفي هذه المرحلة تربط جميع الأحداث المكتوبة فى مرحلة التتابع بالترتيب ثم بعد ذلك يُكتب لكل مشهد الحوار الخاص به على حدة.


عالم صناعة السينما

يتصف عالم صناعة السينما بالتنافسية العالية، وهو عالم كبير مليء بالقصص، قد تمتلك فكرة فيلم رائعة جدًا، لكن إذا لم تكتب بالشكل الصحيح الذي يكتب فيه السيناريو السينمائي؛ فالفرصة الأكبر أن تُتجاهل الفكرة وتنسى، وقد لا تُقرأ من الأساس، ويجب أن يعتمد الكاتب على توظيف عنصري الصورة والصوت أثناء الكتابة، ومن الجدير بالذكر أن السيناريو عندما يكتب يراجعه أشخاص متعددون قد يساهمون في تحويله إلى فيلم [٣]


المراجع

  1. محمد الجاويش، "تعلم كتابة السيناريو.. منصات لتحميل سيناريوهات الأفلام مجانا"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  2. أبانوب مرجان (2017-9-17)، "كيف تكتب سيناريو فى 5 خطوات؟"، 7أيام، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  3. "كيفية كتابة سيناريو فيلم"، wiki how، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.