كيفية قياس الوزن بدون ميزان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
كيفية قياس الوزن بدون ميزان

الوزن المثالي

وهو الوزنُ المرجعيُّ المرغوبُ بالوصول إليه ويُحدّدُ تبعًا لعوامل عدّة أهمُّها العمر والطّول، ويُسمى أيضًا بالوزن الصّحيّ وذلك لأنّه يعين أجهزة جسم الإنسان وأعضائه على أداء وظائفها بمثالية وكفاءة عُليا، وخاصةً جهاز المناعة الذي يقي الجسم من الأمراض والأحياء الدّقيقة التي تفتكُ به، ولقد أولى العديدُ من الأطباء أمرَ وزن الجسم اهتمامًا عاليًا ومنهم الطّبيب الفرنسي بروكا الذي وضع صيغةً تُعرفُ باسمه وقد اعتمد النّظامُ الأمريكيُّ والبريطانيُّ صيغته مع تطويرها بصورةٍ أفضل، ومن ثم جاء الطّبيبان ميلر وجي دي روبنسون ووضعا صيغةً جديدةً إلى أن اعتمدت منظمةُ الصّحةِ العالمية الصّيغة (BMI)التي تعني مؤشر كتلة الجسم.


قياس الوزن دون ميزان

الحصولُ على جسم رشيقٍ ومثاليٍّ مَطلبٌ لدى العديد من الأشخاص الرّاغبين بالحفاظ على صحّتهم في مختلف المراحل العمريّة وخاصةً عند الكبر وضعف العظام والعضلات، ولهذا يجب الحرص على شراء الميزان ومتابعة الوزن بانتظام، وفي حال لم يوجد الميزان فإنّه يجب اللجوء إلى الطّرق البديلة وأهمّها:

  • الملابس: تُعدُّ الملابسُ أكبر وأفضل مؤشر على زيادة الوزن ونقصانه، فعندما يلاحظُ الشّخص اتساع سراويله وقمصانه عليه فذلك يعني أنّه خسرَ وزنًا والعكس يعني أنّه اكتسب وزنًا، وفي كلا الحالتين يجبُ اتخاذ الإجراء السّليم منعًا للتّصعيد والإضرار بالصّحّة.
  • مقاسات الجسم: إذ عندما يأخذُ الشّخصُ مقاساتِ جسمه من الخصر والكتفين ومحيط الأفخاذ والذّراع والأرادف وغيرها، ويَحفظُ تلك القيم على دفتر خاصٍّ به ثم بعد ذلك بفترة معيّنة يعاود أخذ المقاسات بالمتر من جديد ليقارن القراءات السّابقة ويتأكد من الحفاظ على الوزن المثالي.
  • الوجه: يمنحُ الوجهُ الكثيرَ من التّفاصيل عن الوزن، فنقصانُ الوجنتين (الخدود) فيه يدلُّ على خسارة الوزن، وأما امتلاؤهما فيدلُّ على زيادة الوزن.
  • الثقة بالجسم: خسارةُ الوزن ستكون ظاهرةً على الجسم إذ يشعرُ الشّخص بالرّاحة والثّقة أثناء ارتداء الملابس والظّهور أمام الآخرين والوقوف أمام المرآة، أما عندما يشعرُ الشّخص بالخجل وعدم الرّضا عن نفسه فذلك يعني زيادة في الوزن.
  • آراء الآخرين: غالبًا ما يكون الأشخاصُ الآخرين وخاصةً المقربين من الإنسان معيارًا جيّدًا لفقدان الوزن أو كسبه، وذلك عندما يرونه ويبدون ملاحظاتهم بأمانةٍ حول ذلك.


الحفاظ على وزن مثالي

حبا الله الإنسان بالعديد من الميزات التي يجب أن يحمدَ الله عليها ويحافظ عليها أيضًا، وأهمّها الصّحة التي تُمكنهُ من القيام بواجباته والضّلوع باهتماماته وأعماله، والصّحّةُ تتطلّبُ الحفاظ على نظامٍ غذائيٍّ متكاملٍ من العناصر الغذائيّة الست، بالإضافة إلى الحفاظ على وزنٍ مثاليٍّ وذلك بمراقبته باستمرار، ويوجدُ الكثير من النّصائح المهمّة لخسارة الوزن والتي يجب أن يتبعها الإنسان بانتظامٍ، وأبرزها:

  • شرب الكثير من الماء بما يتناسب والعمر والجنس، فالماءُ يمنع الجفاف ويزيد من الشّعور بالشّبع.
  • تناول الوجبات الصّحيّة بكميات قليلة وأعداد أكبر والحرص على تناول الخضراوات والفواكه الغنيّة بالألياف والتي تساعد على الهضم.
  • مُمارسةُ التّمارين الرّياضيّة يوميًّا فهي تحرق الدّهون المتراكمة في الجسم والسّعرات الحراريّة الزّائدة.
  • التّقليل من تناول المشروبات الغازية والمشروبات الكحوليّة والإقلاع عن التّدخين.