كيفية زيادة الصفائح الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٦ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
كيفية زيادة الصفائح الدموية

الصفائح الدموية

تُعدّ الصفائح الدموية من الخلايا المهمة الموجودة في الدم، وتتجمّع في الدم بشكل عشوائيّ، وليس لها لون، وتمتاز بلزوجتها، وهي المسؤولة عن تجلّط الدم، وبالتالي الوقاية من النزيف الذي قد يتعرّض له جميع الناس.

يعاني كثير من الناس من نقص الصفائح الدموية، إذ يترواح عدد الصفيحات الدموية في الجسم الطبيعي من 15000-40000 صفيحة لكل ميكرولتر من الدم، وانخفاض عددها عن الوضع الطبيعي قد يُعرّض الإنسان لخطر يُهدّد حياته.


كيفية زيادة الصفائح الدموية

يمكن لاتّباع بعض النصائح أن يزيد من عدد الصفائح الدموية في الجسم، وفيما يأتي تفصيل بعض منها:

  • تناول بعض الخضروات الورقية لإمداد الجسم بفيتامين ك الذي يزيد من عدد الصفائح الدموية، مثل: الملفوف، والبقدونس، واللفت، والزيوت النباتية.
  • تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين ج المهم لزيادة الصفائح الدموية، مثل: الفلفل الرومي، والحمضيات، والبروكلي.
  • تناول الأطعمة المحتوية على الكالسيوم، إذ يشير معهد فرانكلين الأمريكي إلى أنّ الكالسيوم يزيد من الصفائح الدموية، مثل: الحليب، والألبان قليلة الدسم، والتين المجفف، واللوز، والقرنبيط.
  • الحرص على إمداد الجسم بالأوميغا 3 لتقوية جهاز المناعة، وذلك من خلال تناول الأغذية الغنية به، مثل: السمك، والسبانخ، والجوز، وبذور الكتان.
  • تناول البقوليات العضوية، والحبوب الكاملة، لزيادة مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات التي تساهم في تحييد الجذور الحرة المضرّة بالصفائح الدموية.
  • تناول الأغذية المحتوية على عنصر الفولات الذي يمنع نقص الصفائح الدموية، ويُعزّز انقسام خلايا الجسم بشكل صحي وسليم، مثل: البرتقال، ونبات الهليون، والحبوب، والسبانخ.
  • تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين أ لزيادة تكوين البروتين المسؤول عن نمو الخلايا وانقسامها والحفاظ على الصفائح الدموية من الضرر، مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، والقرع.
  • إمداد الجسم بحمض الفوليك لتجنب الانخفاض الحادّ في الصفائح الدموية، من خلال تناول الحمص، والعدس، والفاصولياء، والبرتقال.
  • تناول الأغذية الغنية بفيتامين ب12 لزيادة عدد الصفائح الدموية، مثل: الديك الرومي، والدجاج، واللحوم، والسلمون، والتونة.
  • المحافظة على الرياضة بشكل منتظم، والانتباه من أداء الأنشطة الخطيرة التي قد تسبّب نزيفًا، كما أنّ النوم لساعات كافية، يساعد الجسم على أداء وظائفه كما يجب، وبالتالي يزيد من عدد الصفائح الدموية.


أسباب نقص الصفائح الدموية

توجد أسباب عديدة لنقص الصفائح الدموية في الجسم، ومنها ما يأتي:

  • التعرض لنقص الصفيحات المناعي، ويحدث ذلك عندما تقوم الأجسام المضادة الموجودة في جهاز المناعة ًبتدمير الصفائح الدموية عند الإصابة بعدوى ما، ويصاب الإنسان به نتيجة عدة حالات طبية، أو بسبب العامل الوراثي.
  • التعرض للالتهابات الفيروسية، من بينها الزكام، وجدري الماء، وابشتاين بار، والتهاب الكبد الوبائي، وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الإدمان على المخدرات، وشرب الكحول الذي قد يسبب مشكلةً في نخاع العظم.
  • الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي المزمن.
  • الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • التعرّض للإنتان وهي عدوى بكتيرية حادّة في الدم.
  • الإصابة بالجرثومة الملوية البوابية، وهي عبارةٌ عن بكتيريا تصيب الجهاز الهضمي.
  • تناول الأدوية المسبّبة لنقص الصفائح الدموية دون استشارة طبية.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات النادرة، مثل: متلازمة انحلال الدم البولية، وفرفرية نقص الصفيحات التخثرية "TTP".
  • نقص في مستوى الحديد، وفيتامين B12 في الجسم.


أعراض نقص الصفائح الدموية

توجد أعراض تدلّ على وجود نقص في الصفائح الدموية، ومنها:

  • تَكَوّن البقع والكدمات تحت الجلد؛ كالتي تظهر عند الإصابة بالكدمات إثر السقوط، أو الضرب، أو الاصطدام بجسم صلب، وتظهر باللون الأزرق، أو الأورجواني، لتصبح بعدها صفراء أو خضراء.
  • التعرّض لنزيف في اللثة أو الأنف، أو في مجرى البول خصوصًا عند النساء.
  • ظهور بقع حمراء على البشرة، وتكون على شكل كتل، خصوصًا في الساقين، والقدمين.
  • زيادة النزيف عند التعرض لبعض الحوادث.