كيفية دهان الخشب لاكيه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

تجهيز الخشب لدهان اللاكيه

قطع الأثاث المصنوعة من الخشب تعد الأكثر طلبًا وأناقة من الأنواع الأخرى لما لها من رونق خاص في المنازل من حيث شكلها ومرونة استخدامها ورخص ثمنها مُقارنة بأنواع الأثاث الاُخرى المصنوعة من الألمنيوم مثلًا أو من نوع آخر من المعادن أو الأحجار، لكن الخشب بحاجة إلى عناية خاصة بسبب تأثره السريع بالرطوبة واستخدامه باستمرار خاصةً طاولة القهوة الرئيسية في غرفة الجلوس أو طقوم الكنب المصنوعة بالكامل من الخشب المُسمية بالموريس؛ فالمقابض تتعرض للغُبار ويتطلب تنظيفها إزالة الغُبار يوميًا تقريبًا، ومادة اللاكيه تُحافظ على الأخشاب من الرطوبة فهي تعزل وتُضفي لمعة على القطع الخشبية، لكنها تُزال بسهولة فيتطلب إعادة دِهان الخشب لها عدة مرات خلال سنوات قليلة بحسب الاستخدام المُتكرر للقطعة الخشبية، وفيما يلي الطريقة الصحيحة لدهان خشب الأثاث والمُحافظة عليه وإعادة رونقه.[١]

يجب تحضير الخشب قبل طلائه باللاكيه بتجهيز المواد اللازمة للطلاء، وتهيئة مكان العمل مع الحرص على أن يكون المكان مفتوحًا أو جيد التهوية تجنبًا للغُبار الناتج من تهيئة الخشب وصنفرته، يحتوي الخشب في بعض الأوقات على فجوات تملئ بمعجون مُخصص للأخشاب يُباع في متاجر مُختصة بمواد البناء ويكون نفس لون الخشب الذي نقتنيه، وبعد جفاف المعجونة تُفرك القطعة بورق زُجاج خشن لمساواة سطحها ويجب ارتداء قفازات مُخصصة للعمل وكمامة لتنجنب استنشاق الغُبار ونظارات لحماية العينين، ومن المُمكن الاستعانة بآلة كهربائية لتسهيل عملية الصنفرة على أن يكون اتجاه حف الخشب باتجاه عروق الخشب ولا يكون عكسها للمُحافظة على شكلها، ثم نحف الخشب بقطعة أقل خشونة من ورقة الزُجاج الأولى لتنعيم السطح جيدًا، ثم نمسح الخشب بقطعة قُماشية رطبة لإزالة ما تبقى من الغُبار ونتركها حتى تجف تمامًا.[١]


كيفية دهان الخشب لاكيه

بعد تجهيز القطعة الخشبية للعمل تُنقل القطعة لمكان جيد التهوية بعيدًا عن أشعة الشمس، كما ويجب ارتداء قفازات وكمامة لتفادي الاختناق بفعل قوة رائحة المواد المُستخدمة حتى لا تُسبب الضرر بالجهاز التنفسي، يُطلى الخشب بطبقة أساس مكونة من خليط من الزيت والنفط أو كما يُسمى التنر والزنك وهي مواد تُباع في متاجر مواد البناء ومن الممكن الاستعانة بخبير لاختيار المواد اللازمة والنِسب بالتفصيل لخلط المواد، ثم نترك الطبقة الأولى لتجف جيدًا ثم نضع طبقة من المعجونة الزيتية ونتركها حتى تجف ثم نُعيد صنفرتها لتنعيم السطح، ثم ندهن الخشب بطبقة ثانية من خليط الزنك والنفط والزيت، ثم نُضيف اللون المطلوب وندهن الخشب طبقة أولى من اللاكيه المُخفف بالنفط المخلوط باللون الذي اخترناه، وتجدر الإشارة إلى وجود ألوان جاهزة وأنواع في الأسواق والمتاجر جاهزة للدِهان بالنِسب الصحيحة ويمكن الاستعانة بالتاجر وسؤاله عن المواد الازمة والمُناسبة، ثم نترك الطبقة الأولى حتى تجف؛ فالطبقة الاولى تُظهر أماكن الضعف بالخشب والفجوات غير الظاهرة خلال عملية التنعيم من قبل، في هذه المرحلة من الممكن إعادة مد طبقة من المعجونة على الأماكن التي تحتاج لها ونتركها حتى تجف ونُعيد تنعيمها ثم دِهان الخشب بطبقة ثانية من اللاكيه وطبقة ثالثة بعد جفاف الطبقة الثانية إذا احتاج السطح الخشبي لذلك ونتركه حتى يجف جيدًا وقد يتطلب الأمر عدة أيام حسب درجة حرارة الطقس.[٢]


مادة اللاكيه

تُعد مادة اللاكيه من أقدم المواد المُستخدمة في طلاء العديد من الأسطح والأواني الخزفية والخشبية وأنواع أُخرى، يعود تاريخ اكتشافه للقرن الثاني قبل الميلاد؛ فقد استخدمه الصينيون في دِهان مشغولاتهم واستخرجوه من عُصارة نبتة السُمّاق، كما وُجدت مشغولات استخرجت من مادة الصمغ العربي عند المصريين القدماء، واستخدمت لطلاء مادة الكهرمان، فاللاكيه هي مادة شفافة لامعة تحمي الأسطح من العوامل المُختلفة لها، وتُستخدم في وقتنا الحالي على شكل مادة تُخفف بالنفط أو التنر ويُضاف لها لون بحسب إاستخدامها وهي تُستخدم بالغالب لطلاء المشغولات الخشبية والأثاث عن طريق رشها أو طلائها باستخدام فرشاة أو أسطوانة مُخصصة لها، تتبخر المواد الطائرة الموجودة في تركيب مادة اللاكيه وتبقى المادة التي تُشبه الغراء الجاف والتي تُحافظ على الأخشاب بعد فترة من الزمن، تتميز مادة اللاكيه بمقاومتها الشديدة للرطوبة والعوامل الجوية والمؤثرة على الأخشاب كالثني والطرق، كما أنها تأتي على عدة أشكال منها اللون اللامع أو الخالي من اللمعان أو اللامع جزئيًا وهي مادة مُناسبة لدهان الأثاث وخاصةً غُرف النوم والخزانات لسهولة تنظيفها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب بلال الدويك (26-5-2018)، "كيفية دهان الخشب لاكيه بنفسك كالمحترفين! وبخطوات تفصيلية!"، kammasheh، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2019. بتصرّف.
  2. علاء وجدي ، "طريقة دهان الخشب لاكيه"، beautyy، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2019. بتصرّف.
  3. "طلاء اللك "، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2019. بتصرّف.