كيف تصنع الغراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٧ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
كيف تصنع الغراء

المواد اللاصقة

عُرفت المواد اللاصقة قديمًا فقد كانت تستخرج وتصنّع من مصادر طبيعية مثل لحاء الأشجار وجلود الحيوانات، لكي تستخدم في عملية ربط وتثبيت المواد مع بعضها البعض، ومع تقدم العلم والصناعة، تطورت عمليات تصنيعها بإدخال مواد كيميائية مثل السيليكون والبولي إيثلين، مما مكّن دورها في تثبيت المواد مع بعضها البعض لمدة أطول رغم سمك الأجسام وطبيعة الظروف المتوقعة. عرف اللاصق adhesive انطلاقًا من استخدامه الشائع بأنه مركب قادر على مسك المواد بعضها ببعض بربطها سطحيًا، وتشمل المواد اللاصقة الإسمنت، المعجون، الغراء، الملاط، والصمغ النباتي وغيرها.[١]


كيف يصنع الغراء

تتعدد الآليات والطرق المستخدمة في صناعة الغراء، ومن الممكن صناعته منزليًا باستخدام المواد المتوفرة، ومنها ما يكون من مواد طبيعية مثل الورق، البطاطا، النشا، السكر والخل، ومنها ما يكون صناعيًا مثل استخدام حامض الكبريتيك.[٢]

صناعة الغراء باستخدام عجينة الورق

تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق وتعد من الوسائل المستخدمة لوفرة موادها في مطابخ البيوت، وهي كالآتي[٢]:-

  • المواد والأدوات: مصدر لهب، ملعقة، وعاء، ماء، سكر، طحين وكمية قليلة من الخل، وأما بالنسبة للكميات فهي تختلف باختلاف حاجة الشخص إلا أن النسب المستخدمة في العادة هي 1:3 بين السكر والدقيق، فالنسبة الأولى للطحين والأخرى للسكر.
  • خطوات العمل:
    • خلط السكر والطحين مع بعضهما البعض حتى تصبح الخلطة نوعًا ما متجانسة.
    • خلط ثلاثة أرباع من كوب الماء مع ملعقة صغيرة من الخل وإضافتها مع الخليط الأول حتى يصبح المزيج متماسكًا، وحينها يضاف الربع الأخير من الماء ليتكون غراء سلس وخفيف.
    • تعريض المزيج للحرارة باستخدام مصدر لهب كالغاز مثلًا، وتقليبه حتى يتماسك وحين الوصول إلى حالة الغليان تطفأ النار.
    • الانتظار حتى يبرد المزيج، ومن ثم تجريبه لقياس مدى فعاليته في اللصق والتثبيت، ويحفظ عادة في الثلاجة لاستخدامه لمدة أطول إذ تتراوح صلاحية استخدامه ما بين الأسبوعين إلى أربعة أسابيع، ومن المهم أن يكون المزيج جافًا جيدًا، فرطوبته تكون بيئة مناسبة جدًا لنمو العفن.


صناعة غراء منزلي ضد الماء

ألحت الحاجة المتزايدة في استخدام الغراء إلى تطوير تصنيعه سواء منزليًا أو صناعيًا ليصبح صالحًا للاستخدام ضد الماء، وطريقة تصنيعه كالآتي[٣]:-

  • المواد والأدوت: خل، جيلاتين، ماء، وعاء، مصدر لهب، وتختلف الكميات اعتمادًا على الكمية المرغوبة لدى الشخص.
  • خطوات العمل:
    • تسخين كمية من الماء على النار، وبعدها إزالته من أجل إضافة الجيلاتين ولتكن كميته بمقدار عبوتين.
    • تحريك المزيج جيدًا إلى حين الحصول على قوام جيد، وبعدها إضافة الجلسرين مع الخلط الجيد حتى يصبح المزيج متجانسًا، وبعدها إضافة كمية معينة من الخل مع الاستمرار في التحريك.
    • ترك الخليط حتى يبرد، ومن ثم استخدامه وحين الانتهاء منه يحفظ في الثلاجة لحمايته من الرطوبة المساهمة في تكوين العفن.


الغراء

الغراء من المواد اللاصقة التي تلصق أسطح الأجسام المختلفة مع بعضها البعض، إذ تتخلخل المادة خلال مسامات الأجسام وحالما تجف في الفراغات تصبح جزءًا من السطحين فيصبحان متماسكين من دون التأثير أو التغيير في خواص أي منهما، ويدرج استخدامه في الكثير من المجالات انطلاقًا من الأعمال البسيطة مثل إلصاق أوراق أو أغلفة الكتب إلى الأعمال المعقدة مثل صناعة الأثاث وتثبيت الأخشاب، وتتوفر على مختلف أنواعها في المحلات التجاربة البسيطة كالمكتبات أو الكبيرة مثل المولات والأسواق، ويدرج صناعته صناعيًا أو منزليًا بمواد بسيطة، متوفرة وذات تكلفة نسبيًا منخفضة.[٤]


تعريف الغراء

الغراء يعني مادة لزجة تلصق الورق، والجلد أو الخشب، وتذوب في النار، وتصنع بفعل تجفيف الهلام الحيواني والنباتي إذ يستخدمها النجار في لصق الأخشاب مع بعضها البعض، وأما اصطلاحًا فهو المادة المستخلصة والمعدلة صناعيًا أو طبيعيًا من أجل تثبيت الأسطح مع بعضها البعض من خلال القوى الموجودة في الغراء، ومن الممكن أن تكون هشة أو قوية ولا يمكن عكسها، بمعنى أنه إذا فُكّت الأسطح عن بعضها لا يمكن إعادة لصقها إلا باستخدام كمية جديدة من الغراء، وهناك أنواع من الغراء إذا استخدمت فلا يمكن إزالة الأسطح أو فصلها عن بعضها بسبب مكوناتها الكيميائية مثل الإيبوكسات، البوليمرات وثلاثي إيثيلين رباعي الأمين، إذيكون تخللها بين الجزئيات وارتباطها بها قويًا جدًا بين الأسطح.[٥][٦]


الغراء والصمغ

من الأخطاء الشائعة بين الناس الظن بأن الغراء هو نفسه مادة الصمغ البسيطة المباعة في المكتبات وتستخدم للأغراض الفنية البسيطة، فالغراء يشمل العديد من المواد المثبتة المستخدمة سواء في الأعمال السهلة أو المعقدة، في حين الصمغ مادة تنتجها الأشجار المعروفة باسم أكاسيا السنغال المشهور في جهورية السودان خاصة، وفي الدول الإفريقية الأخرى الواقعة في منطقة الصحراء الكبرى عامة. فمادة الصمغ تفرزها الشجرة كوسيلة دفاعية عن نفسها من الحشرات والكائنات الأخرى للحفاظ على حياتها، حينما يُحدث شق في ساقها، ولهذا الصمغ مزايا واستخدمات متعددة، فلا يقتصر تصنيعه في تثبيت المواد، بل ويشمل استخدامه في صناعات أخرى مثل الحلويات، والبوظة وأحيانًا يضاف للشاي، إضافة إلى استخدامه في صناعة الأدوية وغيرها.[٧]


تاريخ الغراء

ترجع الدراسات التاريخية وأبحاث الآثار إلى أن استخدام الغراء يرجع إلى 4000 سنة قبل الميلاد بفعل اكتشاف أوانٍ طينية أصلحت باستخدام الصمغ المستخرج من أشجار الصابون، إذ طور الإغريق المواد اللاصقة المستخدمة في مهنة النجارة من خلال ابتكار الصمغ الحاوي باستخدام مكونات طبيعية مثل الدم، والعظام، والخضراوات، والحليب، وبياض البيض وغيرها، ويقال إن الصمغ أيضًا يرجع استخدامه إلى الرومان من خلال استخدامهم وخلطهم لمواد أخرى مثل شمع العسل والقطران، وبقي استخدام الصمغ دارجًا حتى عام 1750م، إذ صدرت أول براءات اختراع المواد اللاصقة في بريطانيا من مواد كالسمك، وبقيت تتوالى الاختراعات ليشمل استخدامات جديدة لإنتاج الصمغ مثل النشا، وبروتين الحليب وغيرها. وفي عام 1940م اخترع الصمغ البلاستيكي الحراري وهو مادة متطورة من المواد اللاصقة، إذ يُعرض للحرارة خلال استخدامه ويترك حتى يجف ويتصلب.[٨]


المراجع

  1. رقية شتيوي (2018/2/3)، "كيف يتم صنع الغراء؟ و ما المواد التي يصنع منها؟"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  2. ^ أ ب "كيفية صناعة الغراء"، WikiHow، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  3. إبراهيم جعفر (2018/8/1)، "كيف تصنع غراء منزلي بمواد رخيصة متوافرة في المنزل"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  4. هناء محمد (2015-09-20)، "طريقة صناعة الغراء"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  5. "تعريف و معنى غراء في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، almaany، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  6. حسن نحلة (2018/1/4)، "ما هي القوى الأساسية وراء الشريط اللاصق والغراء؟"، ibelieveinsci، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  7. "كيف تصنع الغراء"، kololk، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.
  8. منتظر المنذري (2017/10/10)، "تاريخ المواد اللاصقة والصمغ"، arabian-chemistry، اطّلع عليه بتاريخ 2019/3/12.