كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٩

الزوجة العنيدة

يمكن للزوج أن يتعامل مع زوجته العنيدة، وإنهاء مشكلة الشجار كل يوم نهائيًا، فالزواج رابطة من أجمل الروابط الإنسانية وأسماها وأقدسها على الإطلاق، إذ يقوم الزواج على الحب والمشاركة بين الزوجين، والتفاهم والود بين الطرفين، ولكن يحدث أن يكون أحد الزوجين يحمل صفة العناد، وعدم تقديم التنازلات لطرف الآخر، مما يؤثر بشكل كبير على مستوى العلاقة بين الزوجين، ومع ذلك توجد طرق يمكن من خلالها تفادي هذه المشكلة.[١]


كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة

فيما يأتي كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة:[٢]

  • الحب والاهتمام بها، لأن الزوجة العنيدة تحتاج إلى المزيد من الاهتمام والحب، ويجب أن يكون الزوج أكثر وعيًا في تعامله مع زوجته، وإمدادها بالحب والاحترام مما يؤثر إيجابًا على سلوكها والحد من انفعالتها.
  • يجب على الزوج أن يعطف على زوجته، وأن يحتويها حتى تشعر بالأمان، فلو أنها لمست من زوجها الحب والعطف والحنان، لذابت جميع مخاوفها، ولم تقع فريسة سهلة للعناد الذي يقتل أجمل ما فيها.
  • البحث عن السبب الذي يجعلها عنيدة، وإيجاد حلول للأسباب التي تؤثر على نفسيتها وتجعلها تستخدم العناد في التعامل.
  • على الزوج تقديم بعض التنازلات خصوصًا إذا كانت الزوجة تحمل صفات إيجابية وصفات طيبة من الصعب إيجادها في أي زوجة أخرى، فتقديم التنازلات ليس حكرًا فقط على الزوجة، وذلك لأن الحفاظ على الزواج يقع على عاتق الزوج والزوجة معًا فالمسؤلية مشتركة في هذا الأمر.
  • توسيع دائرة المعارف حول الزوجة، فيجب مساعدتها على تكوين الصداقات، لأن تكوين الصداقات والوجود في وسط مختلف عن أجواء المنزل، يجعلها قادرة على الاستماع إلى آراء الآخرين وتنفيذها، إذ يساعد هذا على تغيير طريقة تعاملها مع الزوج ومع الجميع لأنها سوف تكون اعتادت على الاستماع لعدة آراء حولها.
  • عدم التحدث معها وهي غاضبة، لأنها في أثناء غضبها ستنتهز الفرصة وتصر على رأيها أكثر، وتتخذ من العناد موقفًا لها، وهذا سوف يعقد المشكلة أكثر ويصعّب حلها، لذلك على الزوج اختيار الوقت المناسب للتحدث مع الزوجة، خاصةً إذا كان الموضوع مهمًا.


الزواج السعيد أم الزواج العنيد

بالطبع سيكون الجواب الزواج السعيد، فالزواج علاقة جميلة يجب أن نرى إيجابياتها ونبتعد عن سلبياتها، ويجب على الزوجين التمتع بهذه النعمة، نعمة تكوين الأسرة ويكونوا سعداء، وإذا نظرنا إلى حقيقة أن كل إنسان يتصف بصفات تميزه عن غيره لأمكننا ذلك من التعامل مع الأمر بكل سهولة، إذ إن لكل إنسان صفات مختلفة تتعارض مع أي شخص آخر، وإذا لم يفهم الزوج أن زوجته لها أطباع مختلفة عنه، هنا يبدأ بركان العناد في الانفجار، فإذا أراد الزوج تعلم كيف يتعامل مع زوجته، عليه أن يتذكر دومًا أنه عندما تزوج أعدّ نفسه لحل الخلافات وتقديم بعض التضحيات من أجل استمرار هذه الرابطة المقدسة، ويجب أن يكون على علم ودراية أنه من الطبيعي جدًا وجود بعض الاختلافات بينهما، وهذه الخطوة الأولى والأهم في القدرة على التعامل مع الزوجة العنيدة.[٣]


المراجع

  1. "ما هو الحل مع الزوجة العنيدة"، الموسوعة العربية الشاملة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.
  2. "كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة والعصبية"، هيا، 2017-4-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.
  3. "كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة .. تعرف معنا على اساليب التعامل مع المرأة العنيدة"، مرتحل، 2018-9-17، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-24.