كم عدد جزر المالديف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
كم عدد جزر المالديف

عدد جزر المالديف

تُسمى جمهورية المالديف جزر المالديف، وهي دولة جزرية مستقلة تقع في شمال وسط المحيط الهندي، تتألف من 1200 جزيرة مرجانية صغيرة ملتفة حول بعضها البعض على شكل مجموعات أو جزر مرجانية، وتمتد على مساحة 130كم من الشرق إلى الغرب، على بعد 600 كم جنوب غرب البر الرئيسي الهندي والمنطقة الوسطى، بما في ذلك جزيرة ماليه، على بعد 645 كم جنوب غرب سريلانكا، وقد بُنيت جزر المالديف على تيجان سلسلة جبال بركانية قديمة، وتتميز بانخفاض ارتفاعها، إذ لا يتجاوز ارتفاعها مسافة 1.8 متر فوق مستوى سطح الأرض.[١]


السياحة في المالديف

تعد جزر المالديف من الجزر التي يحب السياح الذهاب إليها، لأنها تعد من أكثر البلدان التي توفر الرفاهية لزوارها، فهي موطن لأفضل الشواطئ في العالم التي تعد مثالية للاسترخاء، وتتميز المالديف بوجود أكثر من مئة منتجع فيها، إذ إن كل منتجع فيها يشبه الجزيرة ويكون خاصًا بزواره، كما تعد مياه المالديف الصافية نقطة جذب للمهتمين بالغوص والسباحة، وفيها أيضًا جدران مرجانية مبهرة وكهوف رائعة ومدارس للأسماك الاستوائية ذات الألوان الزاهية، والسلاحف وأسماك القرش وحتى أكبر الأسماك في العالم وهي الحيتان، بالإضافة إلى العديد من المعالم التي جعلت منها مقصدًا لأعداد كبيرة من السياح من جميع أنحاء العالم.[٢]


المعالم السياحية في المالديف

إن معظم الناس يذهبون لقضاء عطلة في جزر المالديف بسبب شواطئها الخلابة والمنتجعات الفاخرة، ولكن لا تكتمل زيارة جزر المالديف بدون استكشاف ما وراء المنتجعات الجزرية الخاصة بها.، إذ توجد معظم المعالم السياحية للمالديف في ماليه عاصمة المالديف، والتي يقصدها العديد من السياح، وفيما يأتي بيان لأهم هذه المعالم:[٣]

  • المركز الإسلامي: يعد المركز الإسلامي موطنًا لأكبر مسجد في جزر المالديف وهو أحد أهم نقاط الاهتمام في المنطقة، كما يعد واحدًا من أشهر معالم مدينة ماليه بفضل احتوائه على قبة ذهبية رائعة، ويمكن أن يستوعب هذا المسجد الكبير حوالي 5000 شخص، مما يجعله واحدًا من أكبر المساجد في كل جنوب آسيا، يُسمى هذا المركز رسميًا باسم مسجد السلطان محمد ثاكوروفانو الأعظم، ويضم قاعة مؤتمرات ومكتبة بالإضافة إلى وزارة الشؤون الإسلامية في المالديف.
  • مسجد ماليه: يعد مسجد ماليه أقدم المساجد في المالديف، وهو واحد من أكثر المساجد التي تحتوي على زخرفة في الأرخبيل، ويحتوي على مئذنة ملونة باللونين الأبيض والأزرق، وتحيط بالمئذنة مقبرة ذات شواهد حجرية منحوتة من المرجان.
  • المتحف الوطني: تعد زيارة المتحف الوطني فرصة عظيمة لتعلم الكثير عن الأرخبيل، وخاصة بما يتعلق بالتاريخ والثقافة، وقد افتُتح المتحف في 11 نوفمبر من عام 1952 والذي يُصادف اليوم الوطني للمالديف، إذ أُنشئ بهدف الحفاظ على تاريخ البلاد ووطنية سكانها، كما يحتوي المتحف على مجموعة متنوعة من القطع الأثرية المعروضة والتي تتراوح ما بين القطع الحجرية وبين الآثار الملكية من العصر البوذي في جزر المالديف، ويحتوي المتحف أيضًا على عروش إسلامية، وأثاث، وأزياء، وزخارف، ودروع.
  • خليج هانفاروو: يعد هذا الخليج من أهم المناطق التي يقصد زيارتها السياح في المالديف، إذ تعد جزيرة هانفاروو جزءًا من محمية المحيط الحيوي لليونسكو، وموطنًا لأسماك القرش التي تتغذى على الشعاب المرجانية، و يقال أنها أكبر محطة تغذية في العالم لهذه الأسماك العملاقة.


المراجع

  1. "Maldives", britannica, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  2. "Maldives", lonelyplanet, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  3. "Must See Maldives Points of Interest", themaldivesexpert, Retrieved 6-4-2020. Edited.