كم تبعد الغاط عن الرياض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩

المسافة بين الغاط والرياض

تقع محافظة الغاط في المملكة العربية السعودية، وتبعد مسافة 240 كيلو متر إلى الشمال الغربي من محافظة الرياض، وتتميز محافظة الغاط بطبيعتها الساحرة؛ إذ توجد فيها الجبال وهي تقع بين جبال طويق ونفوذ الثويرات، كما وتوجد فيها الأودية، والكثير من المساحات والأراضي الزراعية، والتلال، والرّمال الذهبية، فتتجسّد في محافظة الغاط أجمل أشكال الطبيعة، كما وتتميز باحتوائها على العديد من المباني الطينية في كافة أرجائها، ويوجد فيها العديد من المباني الحديثة، فهي مدينة تجمع بين العراقة والحداثة، ويوجد في المدينة العديد من المعالم الأثرية والمباني القديمة.[١]


سبب التّسمية

ورد سبب تسمية محافظة الغاط بهذا الاسم في كتاب معجم اليمامة؛ إذ ذكر فيه الشيخ عبد الله بن خميس أن السبب في تسمية الغاط بهذا الاسم، مأخوذٌ من لَغَط السيل، أي ضجيجه، وذلك لأن السيل فيها موجود بين جبال شاهقة، وعندما يحتدم بالجبال يُحدث لغطًا، وقيل أن المدينة كانت قديمًا تُسمّى (لُغاط)، أما في وقتنا الحاليّ فقد اعتادوا على تسميتها بالغاط، وفيما يلي نذكر أهم المعالم الموجودة في محافظة الغاط.[٢]


أهم المعالم الموجودة في محافظة الغاط

يوجد في محافظة الغاط في الرياض العديد من المعالم الأثرية، ومن أهم هذه المعالم:[١][٣][٢]

  • وادي مرخ:يقع هذا الوادي إلى الشرق من محافظة الغاط، وهو واحد من أهم الأودية الموجودة في الغاط، وقد ذكره الشاعر الحطيئة عندما أسره الخليفة عمر بن الخطّاب بسبب خوضه في أعراض الكثير من المسلمين، بالإضافة لهجائه للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • بئر الحطيئة: يقع هذا البئر إلى الجنوب الشرقي من محافظة الغاط بالقرب من موقع النقوش الثّمودية على الضفّة الشرقية لوادي مرخ، ويعود السبب في تسمية هذا البئر إلى الشاعر الجاهليّ (الحطيئة)؛ إذ يقول البعض أن في هذه البئر قبرًا له، ويُقال أن البئر تعود إلى حوالي 1400 عام، كما يوجد في البئر اَثار لمنازل قديمة.
  • النقوش الثّمودية: يعود تاريخ هذه النقوش ما بين 900 عام قبل الميلاد إلى 400 عام بعد الميلاد، وتوجد بالقرب من منطقة أم العشاش، وجبل أمّ شدّاد، بالقرب من موقع يسمّى الحطيئة، ويوجد في المنطقة العديد من النقوش والرسوم والكتابات الثّمودية المختلفة الموجودة على مجموعة من الصخور.
  • أمّ العشاش: تقع أمّ العشاش في الجنوب الشرقي من محافظة الغاط، وهي عبارة عن هضبة تقع فوق جبال طويق، ويُقال أن هذه المنطقة تعود إلى الشاعر الحطيئة، وهي تحتوي على العديد من اَثار المنازل القديمة، ويوجد فيها أيضًا بئر الحطيئة، ووادي مرخ، وجبل أمّ شدّاد.
  • متحف الغاط: افتتح هذا المتحف ضمن مشروع إعادة ترميم وتأهيل القرى الثقافية في المملكة العربية السعودية، ويقع هذا المتحف إلى الجنوب من محافظة الغاط، ويمثّل المتحف التاريخ القديم والمعاصر لمحافظة الغاط، وقد حظي متحف الغاط على اهتمام كبير من قبل الهيئة العامة للسياحة والاَثار، وهو مُكوّن من مبنيين رئيسيّين، وهو في تصميمه من المتاحف المنظّمة على الطراز العالميّ بشكل يُضاهي تنظيم المتاحف العالمية.
  • منتزه الغاط الوطني: يوجد منتزه الغاط الوطني في الجنوب من محافظة الغاط، ويقع هذا المنتزه في منطقة وادي الباطن، وهذا الوادي هو واحد من وديان جبل طويق، ويمتاز هذا الوادي بتربته الخصبة، وتوجد به عينان من المياه الطبيعية التي تنساب مياهها من تشققات صخوره، وقد لاقى هذا المنتزه اهتمامًا كبيرًا من قبل مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز البيئي الذي ساهم في نشر التوعية حول أهمية المحافظة عليه، والمحافظة على نظافته، وعدم قطع أشجاره، وشملت حملات التوعية العديد من المدارس، والأهالي في المنطقة، كما غرس العديد من الأشجار فيه، منها أشجار السّدر، ونبات التين، وغيرها من الأشجار، كما درست الهيئة العليا للسياحة الموقع لإقامة نزل سياحية صحراوية فيه، ووجدت أن المنتزه مناسب لذلك المشروع، ومباشرةً أُقيم نزل سياحي صحراوي فيه.


المراجع

  1. ^ أ ب "الغاط.. مدينة تتكئ على التاريخ"، هنا الرياض، 30-12-2015، اطّلع عليه بتاريخ 30-7-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب خالد راضي (28-4-2015)، "محافظة الغاط ..تاريخ واثار"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 30-7-2019. بتصرّف.
  3. "الغاط.. محافظة التاريخ والثقافة .. ووجهة الزوار والسياحة"، المدينة، 31-5-2012، اطّلع عليه بتاريخ 30-7-2019.