فوائد جنين القمح لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
فوائد جنين القمح لزيادة الوزن

القمح

يُعدُّ القمح أحد أكثر الحبوب انتشارًا، وتُعرف هذه الحبوب بالاسم العلمي Triticum، وتتكون نواة القمح الكاملة من الطبقة الخارجية المعروفة بالنخالة، وجنين القمح، والسويداء (الجزء الداخلي من القمح)، وتمتاز بأنها مصدر غني بالطاقة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ نشأة القمح الأولى كانت في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا، ولكن أصبح هذا المحصول من أفضل محاصيل الحبوب التي تُزرع في العديد من البلدان، ويُستخدم القمح في العديد من المخبوزات، مثل؛ الخبز، والكعك، والبايغل، وكعكة المافِن، فالقمح غير المكرر يحتوي على كربوهيدرات معقدة، وألياف غذائية، وكمية معتدلة من البروتينات.[١]

ويُعرف جنين القمح بأنَّه نواة القمح التي تساعد النبات على التكاثر، وهي بمثابة المركز الصغير الذي يحتوي على العناصر الغذائية في نواة القمح،[٢]ويمتاز بمحتواه الغني بفيتامين (هـ)، وهو المصدر الرئيسي لفيتامين (ب)، ويشمل ذلك؛ الثيامين، وحمض الفوليك، وفيتامين (ب6)، والعديد من المعادن، مثل؛ المنغنيز، والمغنيسيوم، والزنك، ويُشار إلى أنَّ زيت جنين القمح يحسن من قوة الجسم، ويزيد من العمر الافتراضي.[١]


فوائد جنين القمح لزيادة الوزن

يساعد جنين القمح على زيادة الوزن، إذ إن استهلاك القليل من حصص جنين القمح يحقق هذا المطلب، إذ تحتوي كلّ أوقية من هذه الحبوب على (101 سعرة حرارية)، ولهذا يؤدي تناول بعض الوجبات في اليوم إلى زيادة السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة الوزن مع مرور الزمن،[٣]كما وتوفر الحصة الواحدة من جنين القمح 52 سعرة حرارية، وهذا بالمقارنة مع كوب واحد من عصير الجزر الذي يحتوي على 50 سعرة حرارية، وتتمثل فوائد جنين القمح بكلّ من الآتي:[٤]

  • المحتوى العالي من الألياف: لا تقتصر أهمية جنين القمح بمحتواه الغني بالفيتامينات والمعادن؛ بل يعد مصدرًا جيدًا للألياف؛ إذ تحتوي ملعقتان كبيرتان منه على 1.9 غرام من الألياف، وتقدم هذه الألياف العديد من الفوائد الصحية، ومنها تحسين الشعور بالشبع؛ بالإضافة إلى تحسين حركة الأمعاء، وتقليل حدّة الإمساك، وخفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • مصدر جيد للبروتين: إذ يمثل جنين القمح مصدرًا جيدًا للبروتين، فملعقتان كبيرتان منه تحتويان على 3.3 غرام من البروتين، ويستفيد الجسم من هذا البروتين في الحفاظ على كتلة الجسم.
  • زيادة كتلة عضلات الجسم: إذ يساعد جنين القمح على زيادة الكتلة العضلية في الجسم، مما يجعله مفيدًا لمن يرغبون بزايدة أوزانهم.[٢]


الفوائد الصحية لجنين القمح

تتعدد الفوائد الصحية لجنين القمح، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: يساعد إضافة جنين القمح إلى النظام الغذائي على تعزيز عمل الجهاز المناعي ضد العديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والسرطان.
  • تحسين صحة القلب: فقد أظهرت الدراسات أنَّ تناول جنين القمح وحبوب القمح الكامل بانتظام يُقلل من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب التاجية، ويمكن أن يعزز من صحة القلب والأوعية الدموية.
  • محاربة السرطان: يمكن أن تساعد إضافة جنين القمح إلى النظام الغذائي على تقليل عوامل خطر الإصابة بأنواع متعددة من مرض السرطان.
  • مكافحة الشيخوخة: إذ يحتوي جنين القمح على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات، والتي تؤثر كثيرًا على آثار الشيخوخة، مثل؛ صحة الجلد، وفقدان الشعر، ويُذكر أنَّ تناول هذه الحبوب بانتظام يساعد على علاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل متعددة، مثل؛ الصدفية، وحروق الشمس، والأكزيما، والتجاعيد، وغير ذلك.
  • تحسين الأداء الرياضي: فقد أظهرت الدراسات أن جنين القمح يحتوي على مستويات عالية من الأوكتاكوزانول، ويساعد تناوله بانتظام على زيادة القدرة على التحمل والأداء؛ وذلك عن طريق تنظيم مسارات الكيمياء الحيوية التي تنتج الطاقة.
  • تحسين الأيض الخلوي: يحتوي جنين القمح على العديد من الفيتامينات التي تعزز عملية الأيض الخلوي في الجسم، ومنها؛ النياسين، والثيامين، والفولات؛ إذ تساعد على تحويل العناصر الغذائية من الكربوهيدرات والدهون والجلوكوز إلى طاقة مستهلكة للخلايا، ويشار إلى أنَّ الثيامين قد يحارب اضطرابات التمثيل الغذائي، مثل السمنة المزمنة.


التأثيرات الجانبية لجنين القمح

تتمثل التأثيرات الجانبية لجنين القمح بكلّ مما يأتي:[٥]

  • يحتوي جنين القمح على الغلوتين؛ ولذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم تحمل الغلوتين أو لديهم حساسية من الغلوتين تجنب مكملات جنين القمح.
  • يحتوي كوب واحد من جنين القمح على حوالي 60 غرامًا من الكربوهيدرات؛ ولهذا يجب على الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات أنْ يكونوا على علم بحصتهم من جنين القمح.
  • يمتاز زيت جنين القمح بمحتواه الغني بالدهون الثلاثية، وترتبط المستويات المرتفعة من الدهون الثلاثية بحدوث العديد من المخاطر الصحية، وخاصة لدى الأشخاص المصابين بأمراض القلب، وكذلك الأفراد المعرضين لخطر كبير بالإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن أنْ يسبب جنين القمح بعض التأثيرات الجانبية البسيطة لدى بعض الأفراد، ومنها؛ الإسهال، والغثيان، والغازات، والدوار.


المراجع

  1. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (28-1-2020), "18 Incredible Wheat Benefits"، organicfacts, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Meenakshi Nagdeve (27-1-2020), "9 Amazing Benefits Of Wheat Germ"، organicfacts, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  3. Rachael Link (24-9-2018), "Wheat Germ Benefits the Gut, Heart & Blood Sugar Levels"، www.draxe.com, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  4. Jill Corleone, "The Benefits & Side Effects of Wheat Germ"، livestrong, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  5. Brian Krans (6-11-2017), "How Wheat Germ Benefits Your Health"، healthline, Retrieved 8-2-2020. Edited.