عناصر المسرح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
عناصر المسرح

المسرح

يُعرف المسرح بأنه أحد الفنون الدرامية التي تهتم حصريًا بالعروض الحية والمباشرة أمام الجمهور، والتي يُخطط للعمل فيها بدقة عالية جدًا لخلق شعور لدى المتلقي قائم على نص درامي محبوك، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد اعتقاد خاطئ بأن الفن المسرحي يعتمد على المحتوى الفكري للنص فقط، إلا أن المسرح ليس فنًا أدبيًا في الأساس بالرغم من تدريسه في بعض الجامعات والمدارس في الوقت الحاضر، إذ إن الجانب الأدبي للمسرح يعمل بفعالية أكبر عندما يكون وفق تدرج معين في عرضه للمتلقي، إلا أن التأثير الأكبر على الجمهور يكون من خلال العروض المتمثلة بالتمثيل والغناء والرقص، وبعد انتهاء تلك العروض سيدرك المشاهد بأن معنى النص المسرحي قد ترك انطباعًا أكثر ديمومة لديه، ولكن في الكثير من الأحيان تكون النواحي الأدبية للنص المسرحي عنصرًا ثانويًا فيه.[١]


عناصر المسرح

يوجد العديد من العناصر الاساسية التي يجب أن تتوافر في المسرح والتي تساهم بصورة أساسية في نجاح العمل المسرحي المعروض، وفيما يأتي أبرزها:[٢]

  • النص المسرحي أو السيناريو: فالأداء المسرحي يعتمد اعتمادًا كبيرًا على السيناريو والحوار أو النص المسرحي القائم عليه، والذي يدخل ضمن اختصاص الكاتب المسرحي، والذي يمكن أن يكون مبسطًا كما هو الحال في مسارح القرن السادس عشر، أو قد يكون مفصلًا كما هو الحال في أعمال وليام شكسبير.
  • عملية سير المسرحية: والتي تعتمد على تضافر الجهود الإبداعية للممثلين والتي يرأسها مخرج العمل، فهي العملية التي يمكن من خلالها تحقيق عمل الكاتب من قبل الممثلين والمخرجين والفنيين والمصممين والموسيقيين وجميع من تعاون على سيرها بطريقة جيدة.
  • المسرحية: وهي النتيجة النهائية للعمل في المسرح، والتي تنتج من خلال الجهود التي بذلت من قبل جميع القائمين عليها لإكمال العمل النهائي للسيناريو، وهي ما سيشاهده الجمهور أثناء وجوده في المسرح.
  • الجمهور: فالمسرح يتطلب الحضور المادي للجمهور، والذي سيساعد على إلهام الممثلين وتحسين أدائهم، فالمسرح هو شكل من أشكال الفن الحي، فوجود الممثلين والجمهور في المكان نفسه هو ما يميزه عن الأفلام التلفزيونية الحديثة.
  • كاتب المسرحية: وهو الشخص المسؤول عن نقطة البداية في الحدث المسرحي، ومنتج النص أو السيناريو وخطة عرضها أمام الجمهور.


أشكال المسرح

يوجد العديد من الفنون المسرحية التي تغطي موضوعات وأنماطًا عديدة، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • المسرح الموسيقي: فالمسرحيات الموسيقية تنفذ كليًا على صورة غناء ورقص، وقد أصبحت المسرحيات الموسيقية شائعة للغاية ابتداءً من مسرح ويست إند في لندن وصولًا إلى مسرح برودواي في نيويورك.
  • المسرح التجريبي: وهو نوع من المسرحيات التي تعرض في مسارح صغيرة أو غرف صغيرة وتتميز بالقصص التفاعلية وغير التقليدية، كما تتميز بقلة تكلفتها من حيث الإنتاج وبانخفاض الجوانب الفنية فيها.
  • المسرح التفاعلي: وهو من أكثر أشكال المسرح إثارة وتفاعلًا في الوقت الحاضر، فهو على عكس الأشكال التقليدية للمسرح، يتميز بوجود اتصال مباشر وتفاعل مع الجمهور مهما كان بسيطًا، سواء في مكان واحد أو في أنحاء المدينة، أو من خلال الانتقال بالجمهور من غرفة إلى أخرى في مبنى واحد، إذ يشارك الجمهور في القصة والحبكة، والأمر أشبه بمشاهدة فيلم ثلاثي الأبعاد لكنه أكثر تفاعلًا ويتيح للجمهور تجربة العمل الفني بنفسه والمشاركة فيه.
  • المسرح الكوميدي: من منا لا يعرف المسرحيات الكوميدية!، فهي تغطي العديد من القصص التي قد تضم المسرحيات الهجائية أو مسرحيات الكوميديا السوداء، ويمكن من خلالها نقل رسالة اجتماعية للجمهور بشكل أكثر استساغة لديه.
  • المسرح التاريخي: وهو الذي يتضمن المسرحيات التي تعتمد على السرد التاريخي لحدث أو لسيرة شخصية تاريخية، وقد ظهرت تلك المسرحيات بصورة واسعة من خلال مسرحيات وليام شكسبير؛ كمسرحيات هنري الرابع ويوليوس قيصر.


المراجع

  1. "Theatre", britannica, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  2. "The Basic Elements of Theatre", homepage, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  3. "Different Types Of Theatre Productions", nycastings, Retrieved 2-6-2020. Edited.