عدد فصائل الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
عدد فصائل الدم

فصائل الدّم والعامل الرايزيسي

عمليّة نقل الدم من شخص إلى آخر ليست عمليّة اعتباطيّة بل هي عملية مدروسة علميًّا، إذ تعتمد على نوع فصيلة الدم، ولكل منها مكوّنات تختلف عن الأخرى، وإذا ما حدث اختلاط بين فئتين غير متوافقتين ينتج عن ذلك مشاكل صحيّة خطيرة وأمراض في الدم والتي تشمل: تجلّط في الدم، وتكسّر كريات الدم الحمراء وترسّبها في الكلى، مما يؤدي إلى الموت،[١] كما أن العامل الرايزيسي يحدّد فئة فصيلة الدم الواحدة إن كانت موجبة أم سالبة، إذ لا يكفي توافق الفصائل عند نقل الدّم، بل الأكثر منها أهميّة وخطورة هو العامل الرايزيسي الذي يعد المعيار الأدق لتحديد فئة الدم، فإذا وجد العامل الرايزيسي في الدم يعني أنّ فئة الدم من أي فصيلة موجبة، بينما لو غاب تكون فئة الدم سالبة بغض النظر أي فصيلة كانت.[٢]


عدد فصائل الدم

توصّل العالم النمساوي كارل لاندشتاينر إلى أنّ الدم يتكوّن من بروتينات أطلق عليها اسم عوامل الضد أو المضادّات، وبالاعتماد على نسبة وجود هذه البروتينات صنّفت فصائل الدم إلى أربع فصائل، لكل فصيلة منها فئة موجبة وأخرى سالبة، مما يجعل من عدد فصائل الدم ثمانية حسب الفصيلة والعامل الرايزيسي، ولكن الشائع هو اعتمادها أربعة ثم تفصيلها حسب الإشارة سالبة أو موجبة، وهي كما يلي:[١]

  • نظام ABO: توجد أربع مجموعات رئيسية لفصائل الدم يحددها نظام ABO وهي:[١]
    • فصيلة الدم A: بفئتيها السالبة والموجبة، وهذه الفصيلة من الفئة الموجبة تستقبل أو تتوافق مع فصائل الدم من فصيلتها وفصيلة O السالبة والموجبة، بينما السالبة منها لا تتوافق إلا مع النوعين السابقين السالبين فقط.
    • فصيلة الدم B: بفئتيها السالبة والموجبة، وهذه الفصيلة من الفئة الموجبة، تستقبل أو تتوافق مع فصائل الدم من فصيلتها وفصيلة O السالبة والموجبة، بينما السالبة منها لا تتوافق إلا مع النوعين السابقين السالبين فقط.
    • فصيلة الدم AB: بفئتيها السالبة والموجبة، وتتميّز الفئة الموجبة منها بأنّها تتوافق مع جميع فئات الدم الأخرى السالبة منها والموجبة، وتعرف باسم مستقبل عام، أي يمكن التبرّع للشخص من حملة هذه الفصيلة من جميع فصائل الدم الموجبة والسالبة دون حدوث أي مضاعفات، بينما الفئة السالبة منها تتوافق مع الفئات السالبة فقط من فصائل الدم الأربع.
    • فصيلة الدم O: بفئتيها السالبة والموجبة، وتتميّز الفئة السالبة منها بأنّها معطٍ عام، أي يمكن للشخص من هذه الفصيلة السالبة التبرّع للأشخاص من جميع فصائل الدم الموجبة منها والسّالبة، بينما لا يستقبل إلاّ من فصيلته وفئته فقط، فإذا كانت فصيلة دم المتبرع O موجب، والمتلقّي O سالب، فإنّ الجهاز المناعي للجسم يُعد هذه الفئة الموجبة على الرّغم من أنّها من فصيلته جسمًا غريبًا، ويكوّن ضدّها أجسام مضادّة ويهاجمها، وبالتالي تحدث مضاعفات خطيرة تفضي إلى الموت، ولا يعد العكس صحيحًا.
  • نظام Rh: تحتوي خلايا الدم الحمراء في بعض الأحيان على مستضد آخر، وهو بروتين يعرف باسم مستضد RhD، فإذا كان موجودًا في الجسم فإن فصيلة الدم تكون إيجابية، وإذا لم يكن هذا المستضد تكون فصيلة الدم سلبية، وتوجد ثماني مجموعات تُصنف كما يلي:[٣]
    • A: إذا كان مستضد RhD موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم A+.
    • A: إذا كان مستضد RhD ليس موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم A-.
    • B: إذا كان مستضد RhD موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم B+.
    • B: إذا كان مستضد RhD ليس موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم B-.
    • O: إذا كان مستضد RhD موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم O+.
    • O: إذا كان مستضد RhD ليس موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم O-.
    • AB: إذا كان مستضد RhD موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم AB+.
    • AB: إذا كان مستضد RhD ليس موجودًا في الجسم فستكون فصيلة الدم AB-.


الدم ومكوناته

لابد أن نوضح بأن الدم هو سائل ينقل الأكسجين والمواد المغذية إلى خلايا الجسم، كما أنه ينقل ثاني أكسيد الكربون والفضلات التي تضر الجسم أيضًا، وهو سائل يضخُه القلب إلى جميع أجزاء الجسم عن طريق الشرايين، يعد الدم نسيج وسائل بنفس الوقت فهو نسيج لأنه يتكون من مجموعة من الخلايا التي تخدم وظيفة معينة من وظائف الجسم، وإذا توقف الدم عن التدفق فإن هذا سيؤدي حتمًا إلى الوفاة خلال دقائق. وتوجد مجموعة من أعضاء الجسم التي تنظم تركيز المواد المكونة للدم نبدأها بالرئتين فعن طريق الرئة يكتسب الدم للأكسجين ويتخلص من ثاني أكسيد الكربون، أما الكلى فهي تنقي الدم من السموم التي تصيبه.[٤]

ويتكون الدم من ثلاث مكونات تتلخص فيما يلي:[٥]

  • البلازما: تعد البلازما الجزء السائل من الدم، وهي محلول معقد يحتوي على أكثر من 90% ماء.
  • خلايا الدم: تتكون خلايا الدم من أربعة أنواع رئيسية وهي:
    • خلايا الدم الحمراء: وهي كريات الدم الحمراء والتي تتلخص مهمتها بأخذ الأكسجين من الرئتين وإيصاله إلى أنسجة الجسم كافة.
    • الصفائح الدموية: تلعب الصفائح الدموية دورًا هامًا في تكوين الجلطات الدموية.
    • الخلايا اللمفاوية: وهي نوع من أنواع كُريات الدم البيضاء، إذ لها أهمية أساسية في تكوين الجهاز المناعي للجسم، توجد في الدورة الدموية وتتركز في الأعضاء والأنسجة اللمفاوية المركزية وهي: الطحال، واللوزتين، والعقد الليمفاوية.
    • الخلايا البلعمية: وهي عبارة عن خلايا تبتلع خلايا أخرى أو جزيئات منها، وهذا يُعد رد فعل دفاعي ضد على أي عدوى أو أي مرض يُصيب الجسم، وقد تكون أحادية الخلايا مثل الأمبيا أو من إحدى خلايا الجسم مثل خلايا الدم البيضاء.
  • الهيموغلوبين: وهي المادة اللازمة لنقل الأكسجين، وتشكل 95% من الوزن الجاف لخلايا الدم الحمراء.


أسباب عملية نقل الدم

قد يتعرض جسمك إلى حادث أو مرض يتتسب بأضرار لجسدك وتُظهر الحاجة إلى ضرورة نقل وحدات من الدم إليك، وسنوضح فيما يلي الأسباب التي تستدعي نقل الدم:[٦]

  • عملية جراحية كبيرة أو إصابة خطيرة تتطلب نقل دم عِوضًا عن الدم المفقود.
  • نزيف في الجهاز الهضمي بسبب قُرحة في المعدة أو أي أمراض أخرى.
  • مرض سرطان الدم أو إذا تُلقيت علاجات للسرطان مثل: الإشعاع أو العلاج الكيميائي.
  • أمراض الكلى.
  • مشاكل حادّة في الكبد.


مضاعفات عملية نقل الدم

وقد ينجم عن عملية نقل الدم مضاعفات عديدة نذكر منها ما يلي:[٧]

  • الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية على الدم الذي يتلقونه حتى وإن كانت فصيلة الدم الصحيحة، ويمكن معالجتهم عن طريق أخذ مضادات الهستامين.
  • الالتهابات المنقولة عن طريق الدم: حتى مع أخذ الأطباء احتياطاتهم وفحص دم الشخص الذي سينقل منه الدم، إلا أنه يمكن أن تحدث مثل هذه الالتهابات لكن بنسب منخفضة نوعًا ما.
  • الحُمّى: هي استجابة الجسم لخلايا الدم البيضاء في الدم المنقول، ومع ذلك إذا كان المريض يعاني أيضًا من غثيان أو ألم في الصدر فيمكن أن يكون مؤشرًا على الخطر، لذلك يجب على المرضى استشارة أطبائهم في حال وجود أي من هذه الأعراض أو غيرها.
  • رد الفعل الانحلالي المناعي الحاد: يعد من أخطر المضاعفات لكنها تحدث بنسب قليلة، وتكمن الخطورة هنا بسبب هجوم جسم المريض على خلايا الدم الحمراء المنقولة له، إذ يؤدي هذا الهجوم إلى إطلاق مادة تؤدي إلى إتلاف الكلى، ويحدث هذا غالبًا عند عدم تطابق نوع الدم المنقول مع نوع دم المريض، أما عن الأعراض فتشمل: الغثيان والحمى والقشعريرة وآلام الصدر وأسفل الظهر والبول الداكن.


كيفيّة تحديد فصيلة الدم والعامل الرايزيسي مخبريًّا

لتحديد فصيلة دم الشخص عليه التوجّه إلى أي مختبر طبّي موثوق لسحب كميّة من دمه وإخضاعها إلى الاختبار ضمن الخطوات التالية:[٨]

  • توضع على شريحة زجاجيّة معقّمة ثلاث نقاط من المحاليل التالية: Anti A، Anti B، Anti D، بحيث تتوزع على طرفي الشريحة ووسطها.
  • توضع نقطة من دم الشخص الذي يريد معرفة فصيلة دمه على كل من النقاط الثلاث السابقة، ثم رتاقب النّتيجة التي تكون واحدة مما يلي:[٨]
    • إذا كانت نتيجة تفاعل الدم مع محلول Anti A تكوّن تجمّعات وأعطت التجمّعات نفسها مع محلول Anti B، يكون نوع الدم من الفصيلة AB.
    • بينما لو كوّنت عيّنة الدم تجمّعات مع محلول Anti A دون محلول Anti B، يكون نوع الدم من الفصيلة A.
    • ولو كوّنت عيّنة الدم تجمّعات مع محلول Anti B دون محلول Anti A، يكون نوع الدم من الفصيلة B.
    • وإذا لم تعطِ عيّنة الدم تجمّعات مع أي من المحلولين Anti A ،Anti B، يكون الدّم من فصيلة O.
  • يكون تحديد العامل الرايزيسي بوضع عيّنة الدم على محلول Anti D، فإذا أعطت تجمّعات تكون فصيلة الدم من الفئة الموجبة، أمّا إذا لم يكن هنالك تجمّعات فتكون فصيلة الدم من الفئة السالبة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Blood Groups، Blood Typing and Blood Transfusions"، educational games، Retrieved 8-10-2019. Edited.
  2. Donna Christiano (8-1-2018)، "Rh factor"، Health line، Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. "The Rh system"، nhs،12-5-2017، Retrieved 8-10-2019. Edited.
  4. "Blood"، britannica، Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. "Blood"، britannica، Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. "Blood Transfusion: What to Know If You Get One"، web md، Retrieved 8-10-2019. Edited.
  7. "Risks & Complications"، red cross blood، Retrieved 8-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Nicole Mitton، "Analysis of blood sample"، my med، Retrieved 10-10-2019. Edited.