عدد الحروف اليابانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عدد الحروف اليابانية

بواسطة: وائل العثامنة

 

اليابان

تقع دولة اليابان في قارة آسيا، وهي من ضمن الدول المعروفة بدول شرق آسيا، وتمتاز دولة اليابان بموقعها المتوسط بين المحيط الهادي وبحر اليابان، بحيث تصنف من ضمن الدول المكونة من جزر عدة، وبسبب موقعها في الشرق الأقصى سميت ببلاد الشمس وهو معنى تسمية اليابان، ومن أهم ميزاتها احتواؤها على عدد كبير من الجزر والتي تعد الأكبر مساحة في العالم، أما نظام الحكم فهو امبراطوري مرجعه الدستور وهناك برلمان وحكومة لتسيير شؤون البلاد. وتعد اليابان من أكثر الدول المتأثرة بالحرب العالمية الثانية والتي كانت فيها من دول المحور إلى جانب ألمانيا وقد أدت هزيمتها إلى تدمير عدة مدن يابانية بالقنابل الذرية، كما وتغير نظام الحكم والمرجع الدستوري ووقعت اليابان معاهدات السلام، ولم يكن هذا التأثير سلبيًا فقد شجعت المراحل الصعبة التي مرت بها البلاد على قيام الدولة وتطويرها لتصبح من أقوى وأكثر الدول تقدمًا في العالم وذلك بسبب اعتمادها على نفسها في الإنتاج، بالإضافة إلى تصدير الصناعات للدول الأخرى خاصةً في مجال السيارات والتكنولوجيا.

 

اللغة اليابانية

يعتبر الشعب الياباني من أقل الشعوب احتواءً على اختلافات عرقية بالنسبة لعدد السكان، ولذلك نجد معظم أفراد الشعب الياباني بمختلف المدن يتحدثون اللغة اليابانية مع وجود بعض الاختلافات في اللهجات المحلية، كما يبدأ تدريس اللغة اليابانية منذ المراحل الدراسية الأولى من عمر الطفل بالإضافة إلى تعلم مواد دراسية أخرى، ويتعلمون أيضًا اللغات الخاصة بدول شرق آسيا والشعر الياباني أو المعروف بالهايكو، وتبلغ نسبة استخدام اللغة اليابانية بين أفراد الشعب إلى 99%، وتتميز هذه اللغة باستخدام أنظمة خاصة لتعلم إتقانها، بحيث تعتمد في كتابتها على الأحرف الصينية ويسمى بالكانا، أما استخدام مقاطع كاملة من اللغة الصينية في تعلم اللغة اليابانية فيعرف بالكانجي، وبالإضافة لذلك فهناك طرق كتابة باللغة اللاتينية أو حتى العربية بحسب المكان المستخدمة فيه، وفي اليابان لهجات محلية عدة بعضها أصبح قليل الاستخدام ولذلك تسعى الحكومة اليابانية إلى التشجيع على إحياء اللهجات القديمة وتعليمها للأجيال الجديدة للمحافظة على الثقافة اليابانية، وذلك من خلال إدخالها ضمن المناهج الدراسية، وتعلم اللغة اليابانية إجباري في معظم المدارس اليابانية وكذلك تعلم اللغة الإنجليزية.

 

عدد الحروف اليابانية

تقسم اللغة اليابانية إلى أنواع مختلفة من الحروف، ويمثل كل حرف مقطعًا صوتيًا، وهناك أحرف مساعدة لتأدية وظائف نحوية في اللغة، وكما في اللغة الإنجليزية فهناك مقاطع ليّنة تمثل أحرف العلة أو المتحركة، أما الحروف الساكنة فهي تسع حروف لكل منها مقطع صوتي، وكل حرف في اللغات الأخرى يقابله مقطع في اللغة اليابانية، وما تزال اللغة اليابانية تستخدم الأحرف الصينية في الكتابة، ومن أهم أنواع الحروف كل من حروف الكانا والهيراغانا والكاتاكانا بالإضافة للكانجي وهي الحروف الصينية، وتكتب من اليسار إلى اليمين وإن كانت فيما مضى تكتب على العكس من ذلك، وعدد الحروف اليابانية يعتمد على نوعها؛ فاستخدام الكانجي يحتوي على حوالي أربعين ألف حرفٍ، ومن بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية استخدمت اليابان عددًا أقل من الحروف وصل إلى ألفيْ حرف، أما النوع الآخر معتمد على الأصل الياباني بدل الصيني أو الكلمات الدخيلة من اللغة الإنجليزية. وتتميز اليابان كغيرها من الدول على اختلاف اللهجات من مقاطعة إلى أخرى، وقد ساهمت الطبيعة الجغرافية في اليابان على عزل كل منها عن الأخرى ومنع الاختلاط أو التأثر باللهجات الأخرى، إلا أن اللغة الرسمية في البلاد هي المستخدمة في العاصمة اليابانية طوكيو، ومن أهم المعلومات الخاصة باللغة اليابانية:

  • تحتوي اللغة اليابانية على عشر حركات.
  • يوضع -في ترتيب الجملة- الفعل في النهاية.
  • لا تستخدم الضمائر بكثرة.
  • يبقى الاسم الياباني دون تغيير مهما تغير موقعه في الجملة.
  • يوجد في اللغة اليابانية خمس صيغ للأفعال.
  • تستخدم حروف الكانجي في كتابة الأفعال والأسماء، أما حروف الكانا فتستخدم في كتابة الكلمات الأخرى.