عدد الحروف الابجدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠١ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
عدد الحروف الابجدية

الحروف الأبجدية

يُعد عُمر الكتابة قصيرًا جدًا بالمُقارنة مع وجود المُجتمع البشري، ويتراوح عُمر الكتابة ما بين 5000-6000 سنة فقط، إذ إن الإنسان في بدايته، قبل ما يُقارب 50.000 سنة لجأ إلى الرسم على الصخور، وعلى جُدران الكهوف التي كان يتواجد فيها؛ للتعبير عن مشاعره، والتواصل مع بني جنسه، وحتى يتمكّن من إشباع احتياجاته، وحتى التعبير عن أحلامه، إلا أن هذه الطريقة لم تُعد كافية، وذلك نتيجة لتطور احتياجات الإنسان والتزاماته، بالإضافة إلى التطّورات، وظهور الثروات المادّية، وحاجته إلى تدوين كل هذه التطوّرات، لذلك بدأ في الحفر على ألواح الطّين، والنقش على جلود الحيوانات، وأوراق الشجر، وبعدها انتقلوا لاستخدام الرموز والإشارات، ثُم بدأ بالكتابة البسيطة، إذ إن الحاجة للكتابة أصبحت مُلحّة لتدوين أمور المُلكية، وتدوين الأمور الدينية، خاصةً تدوين الأحداث اليومية للأفراد والمُجتمع، وتدوين الإنتاجات العقلية واليدوية، وبالتالي أصبحت الكتابة ضرورة لا يُمكن التخلّي عنها، ودون الكتابة المُتطورة والتي تتمثّل بمنظومة الكتابة بالحروف الأبجدية لا يُمكن للعالم الآن معرفة مدى التطور البشري على مر التاريخ، ولا ما أنتجه المُجتمع، والعقل البشري،[١] وتُعرف الحروف الأبجدية على أنها مجموعة من الرموز، والحروف الهجائية المكتوبة في لغة ما.[٢]


عدد الحروف الأبجدية

يحتوي العالم على عدد كبير يفوق الآلاف من اللغات واللهجات الحيّة والميّتة، إلا أن منظومات الأبجدية قليلة جدًا بالمُقارنة مع عدد اللغات وعددها لا يتجاوز 22، ويُمثّل الرقم 22 عدد الحروف التي تتشكّل منها أول أبجدية، وتُعد الحروف الأبجدية من خصائص اللغات المكتوبة فقط، وتمكّن عدد قليل من اللغات المكتوبة من تطوير أبجدية خاصة بها، وتستخدم اللغات المكتوبة الحروف للتعبير عن أصغر الوحدات الصوتية للتفريق بين الكلمات، ويُمكن من خلالها التفريق بين الكلمات المُستخدمة، لذلك استعانت باقي اللّغات بأبجديات لُغات أخرى، لتتمكن من تدوين تُراثها، بينما اللّغات غير المكتوبة، فإنها تعتمد على نظام الكتابة الصوتية، وذلك باستخدام الإشارات الصوتية للتعبير عن الكلمات.[١]


الأبجدية العربية

تتضمن الحروف العربية 28 حرفًا، وقد خضعت لعدة ترتيبات، يختلف كل ترتيب في المعايير المُستعملة، ومن هذه الترتيبات الترتيب الهجائي، والترتيب الأبجدي، ويُصنِف الترتيب الأبجدي الحروف وفقًا لمعيار الأصول التاريخية، فقسّمت الحروف إلى حروف من أصل سامي، وحروف عربية، وتتكون الحروف السّامية من اثنين وعشرين حرفًا، وهي؛ أ، ب، ج، د، هـ، و، ز، ح، ط، ي، ك، ل، م، ن، س، ع، ف، ص، ق، ر، ش، ت، بينما الحروف العربية والتي تُسمى أيضًا (الروادف)، وعددها ستة، وهي حروف أضافها العرب إلى الأصل السامي، وهي: ث، خ، ذ، ض، ظ، غ، والتي تُشكل معًا مقطعًا، ويُعرف هذه الترتيب بالترتيب الأبجدي نسبةً إلى الكلمة الأولى من الكلمات التي جمعت فيها تيسيرًا لحفظها وتداولها بين الناس،[٣] كما أن حروف اللّغة العربية المُرتبة بناءً على الأحرف الأبجدية تُستخدم للترقيم، وأول مقطع جمع هذه الحروف أبجد، ومقاطعها هي أبَجَد، هَوَّزَ، حُطِّي، كَلَمُنْ، سعْفَصْ، قُرِشَتْ، ثَخَذ ضَظَغ،[٢] ويُقابل كُل حرف من الحروف الأبجدية رقمًا مُحددًا، وتبدأ الأرقام من واحد إلى ألف، وتبدأ الحروف الأبجدية العربية بحرف الألف وتنتهي بحرف الغين، إذ إن الحرف (أ) يأخذ الرقم 1، والحرف (ب) يأخذ الرقم 2، والحرف (ج) يأخذ الرقم 3، والحرف (د) يأخذ الرقم 4، والحرف (هـ) يأخذ الرقم 5، والحرف (و) يأخذ الرقم 6، والحرف (ز) يأخذ الرقم 7، والحرف (ح) يأخذ الرقم 8، والحرف (ط) يأخذ الرقم 9، والحرف (ي) يأخذ الرقم 10، والحرف (ك) يُمثّل الرقم 20، والحرف (ل) يُمُّل الرقم 30، والحرف (م) يُمثّل الرقم 40، والحرف (ن) يُمثّل الرقم 50، والحرف (س) يُمثّل الرقم 60، والحرف (ع) يُمثّل الرقم 70، والحرف (ف) يُمثّل الرقم 80، والحرف (ص) يُمثّل الرقم 90، والحرف (ق) يُمثّل الرقم 100، والحرف (ر) يُمثّل الرقم 200، والحرف (ش) يُمثّل الرقم 300، والحرف (ت) يُمثّل الرقم 400، والحرف (ث) يُمثّل الرقم 500، والحرف (خ) يُمثّل الرقم 600، والحرف (ذ) يُمثّل الرقم 700، والحرف (ض) يُمثّل الرقم 800، والحرف (ظ) يُمثّل الرقم 900، والحرف (غ) يُمثّل الرقم 1000.[٤]


الأبجدية اللاتينية

تُسمى أيضًا بالأبجدية الرومانية، وهي النص المُعتمد للغة الإنجليزية، ولغات مُعظم دول أوروبا، بالإضافة إلى المناطق التي استوطنها الأوروبون، إذ إن النظام الأبجدي اللاتيني هو الأكثر استخدامًا في العالم، والمقتبس من الأبجدية الآثورية ما قبل 600 قبل الميلاد، وتتألف الأبجدية اللاتينية من 23 حرفا، 21 منها مُشتق من الأبجدية الآثورية، وفي العصور الوسطى فرقت بين مجموعة الأحرف مما نتج عنها اللّغة الإنجليزية الحديثة المُكونة من 26 حرفًا، كما أن بعض اللغات التي تستخدم الأبجدية اللاتينية تُضيف حروفًا أخرى والتي تكون عادةً حروفًا لاتينية مُضافةً لها علامات تشكيل أو زوج من الحروف التي تُقرأ بصوت واحد، أو أنها تحذف بعض الحروف، وكانت الحروف اللاتينية في العصور الرومانية تُقسم لقسمين؛ الحروف الكبيرة والمخطوطة، وفي العصور الوسطى تطورت النصوص اللاتينية، كما أدت الكتابة اليدوية المُستخدمة في نسخ الكُتب إلى ظهور الحروف الإيطالية والرومانية المُستخدمة في الطباعة في الوقت الحالي.[٥]


نصائح لتعلم الحروف الأبجدية

يُعد تعلّم الأبجدية أساس تعلّم القراءة والكتابة، لذلك من الضروري تعليم الأطفال الحروف الأبجدية، ويُمكن اتباع الخطوات الآتية لتعليم الأبجدية:[٦]

  • تعليم الأطفال الأبجدية، من خلال غناء الحروف كأغنية، إذ إنها تُعد طريقة مُمتعة، وتساعدهم في تعلّم الحروف وأصواتها.
  • تُساعد قراءة كُتب الأطفال في تعلّم الأحرف الأبجدية، إذ إن التكرار في سن مُبكّرة يُسهّل عملية التعليم.
  • تُساعد ألعاب الألغاز الخاصة بالحروف الأبجدية تعلم المهارات والمُفردات اللغوية.


أخطاء تعلّم الحروف الأبجدية

يحتاج تعلّم الحروف الأبجدية بالطريقة الصحيحة إلى تجنُّب بعض الأمور، ومنها ما يأتي:[٧]

  • تعليم رموز الحروف أولًا، إذ يُؤدي تعليم رموز الحروف قبل تعليم الأصوات إلى تشويش عملية التعليم، ويُعارض هذا الأسلوب طريقة اكتساب الدماغ للمعلومات.
  • تزويد المُتعلم بمعلومات كثيرة في المرة الواحدة، مما يُؤدي إلى الإرباك، ويُعد اتباع أسلوب التدرج، والتسلسل هو الأسلوب الصحيح.


المراجع

  1. ^ أ ب "حروف الأبجدية"، alnoor، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تعريف و معنى أبجدية في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، almaany، اطّلع عليه بتاريخ 18-12-2019. بتصرّف.
  3. "الأبجدية العربية"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  4. "قرأت لك.. أبجد هوز"، alrai، اطّلع عليه بتاريخ 19-12-2019. بتصرّف.
  5. "Latin alphabet", britannica, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  6. "5 Ways to Teach the Alphabet", teachingmama, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  7. "Avoid These Five Common Mistakes When Teaching Children to Read", preschoolu, Retrieved 19-12-2019. Edited.