عدد الحروف الابجدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عدد الحروف الابجدية

بواسطة: وائل العثامنة

 

النظام الأبجدي

يعتبر اختراع الكتابة من المقومات الأساسية في قيام الحضارات الإنسانية، ويمكن من خلال دراسة تاريخ الحضارات معرفة أثر استخدام الكتابة فيها، فقد ساعدت الكتابة في نقل المعارف والعلوم وتدوينها لحفظها للأجيال القادمة، كما ساعدت الكتابة في انتشار التعليم وتسجيل الحسابات الخاصة بالتجارة وغيرها الكثير من الفوائد الأخرى، كما أن تدوين معلومات عن علم محدد يساعد الجيل القادم من استخدام هذا العلم كمرجع لاستكمال العمل عليه بدلًا من البدء مرةً أخرى، كما استخدمت اللغات المخترعة ضمن قواعد محددة لتكوين مفردات وجمل جديدة وتؤدي كل منها وظيفة لغوية، وساعدت الكتابة في استبدال استخدام الرسوم بحروف ورموز أسهل استعمالًا، كما وتطورت أدوات الكتابة لتلائم التغيرات المحيطة، ومن خلال الكتابة التي استخدمت قديمًا استطعنا التعرف على تاريخ الحضارات الماضية والقوانين التي استخدمت والأفكار التي انتشرت في ذلك الوقت، واستخدمت الكتابة بأنواع مختلفة كالكتابة التصويرية والكتابة الرمزية والكتابة باستخدام الحروف وهو ما يستخدم حتى وقتنا الحاضر، فلكل لغة مستخدمة قواعد محددة يجب تعلمها أولًا قبلإتقانها، كما أصبح تعلم اللغات ضمن التخصصات التي يمكن دراستها في الجامعات والمعاهد.

يسمى النظام المستخدم في كتابة النصوص والمؤلفات والتعليم بالأبجدية، وتتكون كل أبجدية من أنواع عدة من الحروف هي الحروف الساكنة وحروف العلة والحروف المضافة للغة، وتعتبر بداية تكوين كلمة الأبجدية وهي الحروف المكونة لكلمة أبجد حروفًا أساسية في جميع اللغات السامية ومن ضمنها اللغة العربية، وكذلك اللغة العبرية والسريانية وغيرها من اللغات، مع اختلاف اللفظ وطريقة النطق ورسم الحروف الأبجدية من لغة لأخرى، كما تتألف كل أبجدية من عدد معين من الحروف ضمن ترتيب أبجدي محدد، ففي اللغة العربية تترتب الأبجدية العربية كالتالي: أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت، وهي اثنان وعشرين حرفًا يضاف مقطع آخر لتصبح عدد الحروف الأبجدية ثمانية وعشرون حرفًا.

 

الأبجدية اللاتينية

بالإضافة للغة العربية والأبجدية المستخدمة فيها، فهناك الأبجدية اللاتينية، والتي يعود أصلها لقبل الميلاد ولكنها تطورت عما كانت عليه منذ بداية ظهورها بسبب دخول اللغة الايطالية فيها  ، ولا تعتبر الأبجدية اللاتينية ايطالية الأصل بل نشأت في حضارة أخرى وانتقلت فيما بعد للجزر الإيطالية،  وتعتبر الانجليزية أكثر اللغات تحدثًا في العالم،عملت الكثير من الدول على استبدال حروف الكتابة بالأبجدية اللاتينية في القرن الماضي، يوعتبر الرومان أول من استخدم الحروف اللاتينية ومن ثم نقلوها للدول الأخرى لتصبح اللغة الأكثر تداولًا في العالم، وتتكون الأبجدية اللاتينية من ستة وعشرين حرفًا ما بين حروف أصلية وحروف مضافة لها فيما بعد، وتقسم هذه الحروف إلى حروف ساكنة وحروف العلة ولكل منها قواعد محددة للنطق بها، كما أن تعلم اللغة الإنجليزية يحتاج لمعرفة القواعد الأساسية قبل اتقانها مثل طريقة رسم الحروف والنطق بها وتكوين الكلمات ومعرفة معانيها وتكوين جمل مفيدة واستخدام قواعد للأزمنة المستخدمة فيها، وما يميز اللغة الإنجليزية اعتبارها لغةً عالمية، بحيث تفرض الكثير من الدول دراستها كمادة اجبارية مع اللغة المستخدمة فيها. ومن أهم السمات التي تمتلكها الأبجدية اللاتينية ما يلي:

  • استخدمت الأبجدية اللاتينية في كتابة معظم مؤلفات عصر النهضة من فلسفة وآداب وفنون ودين.
  • تمتلك اللاتينية نظام خاص بها، كما وتستخدم في اللغة العالمية والمشتركة للتفاهم بين الدول المختلفة والثقافات العديدة.
  • يستخدم نظام الترقيم اللاتيني في العديد من المجالات كالصناعة والعلوم.
  • المفردات المستخدمة في تركيب الجمل باستخدام اللاتينية ترتب بطرق مختلفة دون تغير المعنى.
  • النظام الصرفي في اللاتينية غني بما يحتويه من تراكيب مختلفة، كما أنه يتصف بالتعقيد بالنسبة للأسماء فيه.
  • تظهر حروف الأبجدية اللاتينية بطريقتين وتسمى بالأحرف الكبيرة والأحرف الكبيرة.
  • تطورت الأبجدية اللاتينية وأضيف لها العديد من الإضافات مع التقدم في الوقت.