طريقة شرب خل التفاح للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
طريقة شرب خل التفاح للتنحيف

خل التفاح للتنحيف

يعد خل التفاح من المنتجات الشائعة والمتواجدة في كل مكان، إذ يُستخدم في الطبخ والخبز وكأحد توابل السلطات، كما يمتاز بفعاليته في معالجة عدة مشاكل صحية؛ كالتهاب الحلق ودوالي الأوردة، وتحسين صحة القلب، ومعالجة قشرة الرأس ، ويُصنع خل التفاح من عصير التفاح نفسه، إذ تضاف الخميرة المكونة من البكتيريا إلى عصير التفاح والتي بدروها تحوّل السكر الموجود في التفاح إلى كحول، ومن ثم يتحول الكحول بفعل الخميرة إلى حمض الأسيتيك أو ما يُعرف بحمض الخليك، وهو المسؤول عن إعطاء الطعم الحامض والرائحة القوية،[١] ومن ناحية أخرى يُستخدم الخل لإنقاص الوزن أيضًا، وقد وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن احتواءه على حمض الخليك يعزز من فقدان الدهون بعدة طرق، ويشمل ذلك تقليل تخزين الدهون وزيادة الحرق وتقليل الشهية وتحسين نسبة السكر في الدم واستجابة الإنسولين، ومن المهم معرفة كيفية إدخال الخل إلى النظام الغذائي للحصول على النتائج المرجوة.[٢]


طريقة شرب خل التفاح للتنحيف

يتراوح عدد الكيلوغرامات التي يمكنكَ خسارتها من خلال خل التفاح من 1.2-1.7 كيلوغرام، وذلك بالاعتماد على الكمية المتناولة من خل التفاح، ويمكن استهلاك خل التفاح للتنحيف من خلال عدة طرق يمكن من خلالها إدراجه ضمن النظام الغذائي بالطرق الصحيحة، ومن أسهل الطرق المعروفة هي إدخال خل التفاح مع زيت الزيتون إلى أطباق السلطة، إذ يبرز طعمه بشكل لذيذ مع الخضروات الورقية والخيار والطماطم، ويمكنك أيضاََ مزجه مع الماء وشربه أو استخدامه لتخليل الخضار، ولاستخدام الخل مباشرة مع الماء بهدف إنقاص الوزن يمكنكَ إضافة ملعقة لملعقتين كبيرتين (15-30 مل) إلى كوب من الماء وشربه يوميًا، ويفضل تقسيم هذه الكمية إلى عدة جرعات وهي 2-3 جرعات على مدار اليوم وشربها قبل تناول الوجبات، وينصح بالالتزام بهذه الكمية فقط وعدم تجاوزها بسبب الآثار الضارة المحتملة في الجرعات العالية من الخل مثل التفاعلات الدوائية أو تآكل مينا الأسنان، ويُفضل أن تبدأ بملعقة واحدة في البداية لمعرفة ردة فعل جسمكَ على ذلك ومن ثم الانتقال إلى ملعقتين كما ذكرنا سابقًا، ويجب عليك إضافتها إلى الماء وعدم شرب الخل وحده دون تخفيف؛ نظرًا لخصائصه الحامضية التي قد تحرق داخل الفم.[٢][٣]


فوائد خل التفاح

إلى جانب ما ذكر سابقًا من فعالية خل التفاح في التنحيف وإنقاص الوزن، فإنه توجد عدة فوائد أخرى تنجم عن استخدام خل حمض التفاح، ومن أهم هذه الاستخدمات ما يأتي:[٣][٤]

  • تنظيم مستوى السكر بالدم: يساهم خل حمض التفاح في تنظيم مستوى السكر بالدم، خاصةً بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدات؛ وذلك لفعاليته في زيادة حساسية هرمون الإنسولين وبالتالي خفض مستوى السكر بالدم، بالإضافة إلى إبطاء معدل إفراغ المعدة من الطعام.
  • القضاء على الجراثيم: كما ذكرنا سابقًا فإن خل التفاح يحتوي على حمض الخليك، وهو ما يجعلها ذات فعالية كبيرة في القضاء على الجراثيم والميكروبات بما في ذلك البكتيريا، لذلك يمكن استخدام خل حمض التفاح في حفظ الطعام تخزينه لقدرته على منع نمو البكيتيريا على الطعام كالعصيات القولونية، كما يعد خل حمض التفاح معقم ومطهر لذلك يُستخدم في علاج عدة أمراض كالقمل والتهاب الأذن وغيرها.
  • تحسين صحة القلب: توصلت بعض الأبحاث إلى فعالية حمض خل التفاح في التحسين من صحة القلب والتقليل من فرصة تعرضه للأمراض؛ وذلك لفعالية حمض خل التفاح في خفض مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول في الجسم، بالإضافة إلى مساهمته في خفض مستوى ضغط الدم، وبالتالي التقليل من عوامل الخطر التي قد تصيب القلب أو الكلى.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان: يُعرف مرض السرطان بأنه نمو غير طبيعي للخلايا لا يمكن السيطرة عليه، لكن تُشير بعض الأبحاث والدراسات التي أجريت على الفئران إلى فعالية خل حمض التفاح في خفض فرصة الإصابة بعدة أنواع مختلفة من السرطان، كسرطان المريء؛ وذلك لقدرته على مقاومة الخلايا السرطانية والتخلص منها وتصغير حجم الورم السرطاني، وبالرغم من ذلك إلا أنه توصل إلى أن خل حمض التفاح من شأنه أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة البولية.
  • تحسين عملية الهضم: يعد خل حمض التفاح مادة حمضية من شأنها أن تزيد حموضة المعدة وتحفز على إفراز كمية كبيرة من إنزيم بيبسين، والذي بدوره يحطم البروتينات ويحسن هضمها، وهو ما يفسر لجوء العديد من الأشخاص إلى تناول ملعقة أو ملعقتين من خل التفاح قبل تناول الوجبة مباشرة خاصةً تلك الغنية بالبروتينات.


فوائد خل التفاح للبشرة والشعر

يقدم خل التفاح العديد من الفوائد لكلّ من بشرتكَ وشعركَ لفعاليته في قتل العديد من سلالات البكتيريا وخصائصه المطهرة، وتشمل هذه الفوائد ما يأتي:

  • قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب: تساهم الأحماض المتواجدة في الخل مثل؛ حمض الخليك وحمض اللبنيك وحمض الستريك والسكسينيك في قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب، وذلك وفقًا لبعض الدراسات التي أجريت على الخل، ويمكن استخدامه كغسول مخفف للوجه مما يساعد في تقليل ظهور الحب.[٥]
  • تقليل الندوب الناتجة عن حب الشباب: يساعد خل التفاح في تقليل الندوب الناتجة عن حب الشباب بعد علاجها؛ وذلك بفضل احتوائه على المركبات العضوية من الأحماض المساهمة في تقشير البشرة ومنع حدوث الالتهاب الناجم عن حب الشباب وبالتالي منع التندب.[٥]
  • تخفيف الأكزيما أو الصدفية: يساعد خل التفاح في التقليل من البكتيريا ومنع التعرض للعدوى في أماكن الإصابة بالأكزيما أو الصدفية، ومن المهم عدم استخدام الخل مباشرة في مكان الإصابة حتى لا يتسبب بالشعور بالحرقة وإنما تخفيفه بالماء.[٦]
  • علاج الالتهابات الجلدية: بفضل خصائص الخل المطهرة والمضادة للالتهابات فإنه يُستخدم في منع العدوى المزمنة أو الحادة بالجلد كالالتهابات الفطرية مثل قدم الرياضي، بالإضافة إلى علاج التهابات الأظافر الناتجة عن نوع من البكتيريا والمسببة تغير لون الأظفر إلى الأخضر.[٦]
  • التقليل من التجاعيد: يساعد الخل في شد البشرة ومنع التعرض لعلامات التقدم في العمر الناتج عن فقدان البشرة مرونتها لتصبح أكثر عرضة للتجاعيد والخطوط الدقيقة، لذا فإنه من الجيد إضافة الخل إلى روتين العناية اليومي للبشرة.[٧]
  • التخلص من ثآليل الجلد: قد لا تسبب الثآليل أي مشاكل صحية فهي نمو حميد يمكن أن يظهر في أي جزء من الجسم، ولكن قد يبدو مظهرها مزعجًا ويرغب البعض في التخلص منها بشتى الطرق، وقد وُجد أن استخدام خل التفاح المخفف مباشرة على هذه الثآليل يساهم بشكل فعّال في التخلص منها بتجفيفها إلى أن تسقط من تلقاء نفسها.[٧]
  • الحفاظ على صحة الشعر وفروة الرأس: يساعد خل التفاح في الحفاظ على صحة الشعر من خلال تقليل درجة الحموضة بفضل احتوائه على كميات جيدة من حمض الخليك الذي يعطي الشعر الحيوية ويقلل من هشاشته، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة للشعر والخصائص المطهرة الفعالة في السيطرة على البكتيريا والفطريات في فروة الرأس والشعر والمسببة لعدة مشاكل تشمل الالتهابات البسيطة أو الحكة[٨].


الآثار الجانبية لخل التفاح

من المهم أن تتوخى الحذر عند تناول خل التفاح وعدم استهلاك جرعات عالية منه، إذ تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية المزعجة، والتي تشمل ما يأتي:[٩]

  • تسوس الأسنان: تُضعف الأطعمة الحمضية مينا الأسنان في حال استهلاكها بإفراط، لذا قد يُصاب الشخص بتسوس الأسنان في حال تناول الكثير من خل التفاح الحمضي مع مرور الوقت، وخاصة في حال عدم تخفيفه بالماء، وقد لا يلاحظ الفرد الضعف الحاصل في مينا الأسنان منذ البداية وهو ما يسبب تفاقم الألم كما تصبح الأسنان أكثر حساسية اتجاه الأطعمة الحلوة ودرجات الحرارة.
  • انخفاض البوتاسيوم: يسبب خل التفاح وفقًا لبعض الدراسات انخفاضًا في مستويات البوتاسيوم في الجسم وهو ما يسمى بنقص بوتاسيوم الدم، وفي الحالات الطفيفة لا تتسبب هذه الحالة بأي أعراض ولكنها تُظهر بعض الأعراض في الحالات المتوسطة إلى الحادة، بما في ذلك ضعف العضلات والشلل الذي يؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم، لذا فإنه من المهم استشارة الطبيب بشأن استخدام الخل لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العضلات وخاصة تلك المتعلقة بالقلب أو التنفس.
  • التأثير على نسبة السكر في الدم: يؤثر خل التفاح على نسب سكر الدم وكيفية تنظيم الجسم لمستوياته، لذا من المهم استشارة الطبيب عند استخدام الخل من قبل الأشخاص المصابين بالسكري.
  • مشاكل الجهاز الهضمي: يُعرف الخل بفعاليته في الأنظمة الغذائية المخصصة لإنقاص الوزن؛ نظرًا لأنه يساهم في إبطاء معدل هضم الطعام، مما يؤدي إلى الشعور بالشبع لفترة أطول ويثبط الشهية، ومع ذلك فإنه قد يتسبب بآثار مزعجة مثل عسر الهضم والشعور بالغثيان، بالإضافة إلى مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي مثل القرحة والارتداد المريئي بسبب احتوائه على الأحماض.
  • حروق الجلد: يؤدي استخدام الخل غير المخفف إلى إحداث حروق في الجلد وتهيجه، وقد أشار البعض إلى التعرض لحروق خطيرة نتيجة استخدام الخل بهذه الطريقة، ولهذا يجب تخفيف الخل بالماء قبل استخدامه في أيّ من الوصفات المنزلية المستخدمة على الجلد مباشرةً.


المراجع

  1. "Apple Cider Vinegar", webmd, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Franziska Spritzler (24 - 8 - 2018), "Can Apple Cider Vinegar Help You Lose Weight?"، healthline, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kris Gunnars (15-3-2018), "6 Health Benefits of Apple Cider Vinegar, Backed by Science"، healthline, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  4. Erica Julson (22-8-2018), "Apple Cider Vinegar Dosage: How Much Should You Drink per Day?"، healthline, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Ramona Sinha (3 - 5 - 2019), "Tips To Use Apple Cider Vinegar For Treating Acne"، stylecraze, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.
  6. ^ أ ب Nicole Kwan (27 - 2 - 2019), "Should You Add Apple Cider Vinegar to Your Skin-Care Routine?"، everydayhealth, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.
  7. ^ أ ب Eleesha Lockett (27 -11 - 2013), "Ways to Use Apple Cider Vinegar for Your Face"، healthline, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.
  8. Adrian White (20 - 7 - 2018), "Can Apple Cider Vinegar Benefit Your Hair?"، healthline, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.
  9. Timothy Huzar (15 - 1 - 2019), "Side effects of apple cider vinegar "، medicalnewstoday, Retrieved 4 -12 - 2019. Edited.