طرق لطلب المساعدة دون الشعور بالحرج

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ١ ديسمبر ٢٠٢٠
طرق لطلب المساعدة دون الشعور بالحرج

كيف تطلب المساعدة من الآخرين دون الشعور بالحرج؟

قد تكون ممن يخشى طلب المساعدة من الآخرين، إما بسبب الخجل أو خوفًا من معرفة الآخرين لنقاط ضعفك واستخدامها ضدك، ولكن قد تضطر يومًا لطلب المساعدة في أمرٍ ما، لذا عليك أن تتخلص من هذا الحرج فالكثير من الأفراد يُحبون مساعدة الآخرين ودعمهم، وفيما يلي سنقدم لك بعض الأمور التي تساعدك على طلب المساعدة من الآخرين دون الشعور بالحرج:[١]

  • تحلى بالصدق: استخدم الأسلوب المباشر في طلب المساعدة، وكن واثقًا وصادقًا في ذلك.
  • حدّد الطريقة المناسبة لطلب المساعدة: يمكنك استخدام الأسلوب اللفظي المباشر، أو استخدام الهاتف أو البريد الإلكتروني، ويُفضل استخدام الأسلوب اللفظي خاصةً إذا كان الأمر مهم بالنسبة لك.
  • لاحظ لغة الجسد: يمكن للغة الجسد أن تُبيّن لك عن مدى ارتياح الشخص واستعداده لتقديم المساعدة، أو تردده في ذلك.
  • وظّف شخصًا لمساعدتك: يمكنك توظيف شخص ما لمساعدتك في إنجاز مهامك، خاصةً إذا كنت تعرف أن المساعدة تتطلب شخصًا مختصًا، وبذلك تقلل على نفسك الشعور بالحرج.
  • قدم الشكر والامتنان: عليك تقديم الشكر والامتنان لمن سيقدم المساعدة لك، وذلك من خلال كتابة بطاقة شكر أو الاتصال به عبر الهاتف.


أسباب تمنعك من طلب مساعدة الآخرين

يُحب العديد من الأشخاص مساعدة الآخرين وقد تكون أنت واحدًا منهم، لكن عندما يصل الأمر إليك فإنك تشعر بالتردد والتراجع عن ذلك، وهناك العديد من الأسباب التي تمنعك من طلب المساعدة، ومن أبرزها:[٢][٣]

  • الخوف من أن يرفض الآخرون مساعدتك.
  • الخوف من فقدان السيطرة، إذ يشعر البعض بأنه مذنب وغير فعّال عند طلب المساعدة من أحدهم.
  • الخوف من إظهار نقاط الضعف أمام الآخرين واستغلالها، أو التعرض للسخرية والنقد من الآخرين.
  • الشعور بأنك ثقيل وعبء على الآخرين، إذ إن لكل شخص في هذه الحياة مشاغله ومسؤولياته، وقد تعتقد أنك بهذا الطلب تحمّله أكثر من طاقته.
  • الاعتقاد بأنه لا يجب أن تطلب المساعدة من أحد، وأنك بذلك تظهر ضعيفًا أمام الآخرين، لذا عليك إدراك فكرة أن الجميع يحتاج إلى المساعدة في وقت ما، ولا بُد من التواصل فيما بيننا وطلب المساعدة من الآخرين.


كيف تتخلص من الحرج الزائد من طلب المساعدة؟

إذا كنت تعاني من مشكلة الحرج الزائد، إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على التخفيف منه:[٤]

  • اعترف بحاجتك لمساعدة الآخرين، فالاعتراف قوة وليس ضعف، وتذكر أن كل شخص يختص ويبدع في عمل ما.
  • تذكر أن طلب المساعدة يساعدك على توفير الكثير من الوقت، فقد تضيع الكثير من وقتك وأنت تحاول القيام بعمل ما بمفردك دون مساعدة.
  • تذكر أن طلبك المساعدة من الآخرين سيمنحهم فرصة لخدمتك، فبدلًا من أن تشعر بأنك عبء عليهم أعطهم فكرة بأنك تحب المساعدة.
  • لا تنسَ أنك لست الوحيد الذي لا يعرف كل شيء، أو أنك وحدك من يواجه صعوبة في القيام ببعض الأعمال.


قد يُهِمُّكَ: آثار الشعور المفرط بالحرج في تعاملاتك مع غيرك؟

يُعرف الإحراج بأنه شعورك بالذنب والخجل تجاه أخطائك الاجتماعية أو الشخصية، وقد يكون لذلك أثر سلبي كبير على أفكارك أو سلوكياتك، ومن الآثار التي يعكسها الشعور بالحرج ما يلي:[٥]

  • يتعرض الأشخاص كثيرو الحرج إلى الحساسية الزائدة والقلق والخوف كلما فكروا في طلب المساعدة من أحد.
  • يمكن أن يؤدي الحرج إلى تجنّب الاجتماع والالتقاء والتواصل مع الآخرين؛ تجنبًا لطلب المساعدة.
  • اهتزاز الثقة بالنفس لدى الشخص كثير الحرج.
  • يمكن أن يؤدي الحرج الزائد إلى القلق والاكتئاب، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يصل بهم الأمر إلى إيذاء أنفسهم.
  • الخوف من نظرة ومعتقدات الآخرين لهم.
  • الشعور بالذنب والندم وعدم السيطرة.


المراجع

  1. "6 Ways to Ask for Help Without Being Embarrassed", entrepreneur, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  2. "5 Reasons Why Asking For Help Sucks", postpartumprogress, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  3. "Why asking for help is so hard The role guilt plays", returntowellness, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  4. "5 Things to Remember When You're Embarrassed to Ask for Help", psychologytoday, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  5. "Embarrassment", psychologytoday, Retrieved 2020-11-28. Edited.