صفات الشخصية القوية والجذابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
صفات الشخصية القوية والجذابة

الشخصية القوية الجذابة

يحاول الكثير من الناس اكتساب شخصية قوية وجذابة، وحاملة للصفات الرائعة، والشخصية القوية والجذابة لا يميزها الجمال بالضرورة، ولا الذكاء الفائق، بل امتلاك ميزات وصفات تجذب أنظار الجميع بلا استثناء، إذ إنّ الجاذبية الشخصية تتميز بالسمات الداخلية والخارجية، التي تكون سببًا في انجذاب الآخرين إليها دون وعي والتأثر بها، ومحاولة تقليدها أو الحصول عليها بمختلف الطرق. كما لا ترتبط الشخصية القوية والجذابة بالسلطة أو المال أو حتى بالمستوى العلمي، لذلك نطرح في هذا المقال صفات الشخصية القوية والجذابة وكيفية الحصول عليها.


صفات الشخصية القوية والجذابة

  • تعزيز العلاقة بالله سبحانه وتعالى: وهذه من أهم الصفات التي يجب أن يسعى الإنسان لتحقيقها، عن طريق التقرب إلى الله الاتصاف بصفات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي من أساسيات بناء شخصية مؤثرة وقوية.
  • تَحمُّل المسؤولية: يرتبط النجاح دائمًا بالاعتماد على الذات، والإيمان بالنفس، وتَحمُّل المسؤولية الشخصية، والبعد عن الصفات والعادات السيئة، والتجمّل بالعادات والصفات الإيجابية النبيلة، فهذه من أهم الأشياء التي تنمي الثقة بالنفس، وتَحمُّل المسؤولية.
  • الثقة: تساعد الثقة بالنفس والإيمان بالقدرات الشخصية والمهارات الفردية، على بناء شخصية قوية، وواثقة، وجذابة للآخرين.
  • فهم الآخرين: إنّ فهم الآخرين، ومجاملتهم بالكلام الحسن، ومساعدتهم في تخطي صعوباتهم، والاستماع لحديثهم، واحترام أرائهم، يدفعهم للاحترام، والتقدير، والانجذاب في المعاملة، ورَدُّ الجميل.
  • الابتعاد عن التكبر والغرور: إذ إنّ التواضع وعدم التعالي على الناس، في الحديث أو المعاملة، يعزز الشخصية ويمنحها المحبة والاحترام.
  • العزيمة القوية والنية الصادقة: يجب التحلي بالعزيمة والقوة، والإصرار على النجاح دائمًا، وللحصول على ذلك يجب أن تكون النية صادقة من الداخل والخارج.
  • الصبر والتحمل: ويكون ذلك بالابتعاد عن الغضب السريع، والتحلي بالصبر والرفق دائمًا، وتَحمل الردود والأفعال، وهي من صفات الشخصية القوية.
  • التأني والتريّث: وذلك عن طريق التفكير جيدًا بالكلام قبل التحدث به، لتجنب التسرع في إصدار الحكم على الناس، والإساءة لهم، إذ يجب الاستماع لأراء الغير والتفكير بها، ومراعاة اعتقاداتهم واقتناعاتهم.
  • التفاؤل: وذلك بجعل الناس يرون العالم بمنظار الواقع، ومساعدتهم على التفاؤل، والبعد عن التشاؤم، لكن يجب أن يكون ذلك ضمن المعقول، فإنّ تجديد الأمل في النفس وفي نفسية الآخرين يساعد على حل المشاكل والبعد عن اليأس والإحباط.
  • التفكير بإيجابية: يجب أن يفكر الإنسان في المواضيع بنفسية هادئة ومرحة، سلسة وغير معقدة، ومحبةً للخير، فالتحلي بهذه الصفات والابتعاد عن بث الخوف والقلق والملل في قلوب الآخرين، يجعل الشخصية محبوبة وجذابة أكثر.
  • الصراحة: إنّ الصدق في المعاملة والبعد عن الكذب والنفاق، ومشاكسة الآخرين من أساسيات الشخصية القوية والجذابة، إذ يبتعد الناس عن الأشخاص غير الصادقين، والمخادعين.
  • الخطط والأهداف: يجب على الإنسان وضع خطط وأهداف حقيقية لحياته، والسعي دائمًا لتحقيقها للارتقاء بالنفس، والنجاح في الحياة.
  • لغة الجسد: يتأثر الناس بلغة جسد للشخص المتحدث، إذ يلفت انتباههم طريقة التحدث وطريقة المشي إن كانت تكبرًا أو ثقة، وطريقة تحريك اليدين وتعابير الوجه والابتسامة، حتى من دون التكلم معهم؛ فمن خلالها يستطيع الشخص جذب الناس إليه، واحترامهم له.
  • الاهتمام بالشكل والمظهر: يجب الاهتمام بالمظهر الخارجيّ، وبالنظافته الشخصية، والحرص على الظهور بأجمل صورة يساعد على امتلاك الثقة والتأثير في الناس.