صفات الزوجة التي تحب زوجها

صفات الزوجة التي تحب زوجها
صفات الزوجة التي تحب زوجها

صفات الزوجة المُحبة لزوجها

يُعدّ الزواج عمل مشترك بين الطرفين الزوج والزوجة، لذلك فالزواج يحتاج لبذل المزيد من الجهود الفرديّة من كلا الطرفين للوصول لمرحلة السعادة والحب والإستمرار في العلاقة، فكما أنت تريد الحصول على زوجة صالحة، ومحبة لك؛ فإنّ الزوجة أيضًا تريد هذا الزوج وتبحث عنه وتحاول الوصول إليه بشتى الطرق، والزوجة المُحبة لزوجها ستختصر الكثير من المسافات والمشكلات والحواجز بينها، وبين زوجها ليصلا معًا لقمة السعادة والتفاهم، ومن أهم الصفات التي تميّز الزوجة المحُبة لك نذكر منها:[١][٢]

  • التعبير عن حبها لك: فالزوجة التي تُحب زوجها هي زوجة دائمة التعبير لزوجها عن مشاعرها، ومدى حبها، وتعلقها به، فالحب الصامت لا يكفي لذلك، يُمكن التعبير عن هذا الحب بالكلمات أو الإيماءات الصغيرة؛ كالقُبلة، وإعداد المفآجات له.
  • تقديم الدعم لك: فسواءً كان الزوج محب لمهنة أو هواية أو وظيفة يسعى إليها، فإنّ الزوجة المُحبة ستقف إلى جانب زوجها دائمًا، وستحثه على المضي قدمًا، والسير لتحقيق حلمه، ودعمه معنويًا وماديًا، وجعله يتغلّب على مخاوفه، وتردده والوصول به للنجاح.
  • معاملتك كصديق: فلا شيء أفضل من معاملة الزوجة لزوجها كصديق مقرّب لها، والحديث معه بكل أريحيّة وصراحة وشفافيّة، وهذا دليل واضح على حب الزوجة لزوجها.
  • احترامك: فاحترام الزوجة لزوجها من أهم علامات حبها له، وينعكس هذا الإحترام في طريقة تعامل وتصرّف الزوجة مع زوجها، فهي لا تهينه ولا تُؤذيه، ولا تجرح مشاعره، وتحترم رأيه بغض النظر عن هذا الرأي.
  • تقديم التضحيات لك: فغالبًا الزوجة التي تتحمّل زوجها وظروفه سواءًا المادية أم العاطفية، وتُقدّم التضحيات من أجل إرضائه هي زوجة متعلقة بزوجها ومُحبة له.
  • مسامحتك: فالزوج إنسان، ولديه بعض الهفوات والعثرات، لذلك فالزوجة التي تحب زوجها ستغفر له، وتُسامحة بسرعة، وسهولة وتنسى ظلمه أو إساءته لها.
  • مشاركتك الأسرار: فمن أهم صفات الزوجة المُحبة مشاركتها لزوجها كل أسرارها، وما يحدث معها ويومياتها، ولا تُخفي عنه شيء.
  • اعتبارك المقرّب الأول لها: فالزوجة المحبة لزوجها تعدّه من أوائل المقربين لها.
  • الصبر على زوجها: فالزوجة المحبة تتابع الالتزامات التي قطعتها على نفسها لزوجها، وتصبر على أيّ تقصير يحصل منه.


علامات كره الزوجة للزوج

عندما تكره الزوجة زوجها فهناك لا محالة عدة أسباب أدت بها لذلك، ويُمكن للزوج الذي يُريد إصلاح العلاقة بينه وبين زوجته أن يعرف علامات كره زوجته له بكل سهولة ويسر، ومن أهم العلامات التي تدل على كره زوجتك لك ما يأتي:[٣]

  • كثرة المُشاحنات بينكما: فعندما يتوقّف تواصل الزوجة مع زوجها وتكثر بينهما المشكلات، والمشاحنات، وكثرة تذمر الزوجة، وشكواها من زوجها، وتحوّل العلاقة إلى الصمت الممل بعد أن كانت الزوجة تُشارك زوجها كل كبيرة وصغيرة في حياتها هذا إشارة واضحة على بداية كرهها لزوجها.
  • لا تهتم بك: فالزوجة التي لا تهتم لزوجها من طعامه، وملابسه، ووضعه الصحي، والنفسي، ولا تسأل عن أحواله سواءً كان سعيدًا أم حزينًا أو هل هو نائم أم مازال مستيقظ هي عادة زوجة لا تُحب زوجها.
  • لا تهتم بمظهرها أمامك: ففي بداية العلاقة تحاول الزوجة إرضاء زوجها ولبس ما يحب من ملابس ومكياج لتبدو جميلة بعينه، ولكن عندما تتوقّف الزوجة عن الاعتناء بنفسها أمام زوجها، بل تُقابله بملابس البيت المتسخة، وشعرها غير المصفف، ولا تلبس أجمل ملابسها؛ إلّا عند الخروج مع أصدقائها.
  • لا تبتسم لك: فالزوجة المحبة لزوجها دائمة الابتسام في وجه زوجها، وعلى العكس من ذلك فالمرأة التي تكره زوجها فإنّ رؤيته ستجعلها مُحبَطة، ومُكتئبة، وفاقدة للابتسامة.
  • تتجنّب الجلوس معك: فالزوجة عندما تكره زوجها تميل للجلوس وحدها، والابتعاد عن الجلوس مع زوجها، فهي لا تُحاول الاقتراب من زوجها أو الجلوس معه أو حتى تبادل أيّ حديث، وتختلق الأعذار لذلك، وإذا جلست معه ستُشْعِرَه بأنّها مُجبرة على ذلك.


أسباب كره الزوجة لزوجها

توجد عدد من الأسباب الرئيسيّة التي تُؤدي لكره الزوجة لزوجها والكثير من هذه الأسباب يقع على عاتق الزوج، ومن أهم أسباب كره الزوجة زوجها:[٣]

  • كثرة المسؤوليات: فالحياة الزوجيّة حياة تشاركيّة بالدرجة الأولى، ولكن عندما يتملّص الزوج من تحمّل مسؤولية البيت والأولاد؛ فإنّ هذه المسؤولية ستقع حتمًا على عاتق الزوجة، دون أن يشعر بها شريكها أو يُساعدها، فهي تفعل كل شيء بمفردها.
  • عدم الشعور بالأمان معك: فبعض الزوجات لا تشعر بالأمان مع زوجها، فهم يقضون معظم وقتهم خارج البيت باللعب والسهر، ممّا يُشْعِر الزوجة بعدم الأمان مع هذا الزوج.
  • تكره بعض عاداتك: فقد تكره الزوجة بعض عادات زوجها، ولا تكرهه هو شخصيًا، وبالرغم من معرفة الزوج لكره زوجته لهذه العادات؛ إلّا أنّه يستمر في ممارستها.
  • تغيّر سلوكك بعد الزواج: فبعض الأزواج يكون قبل الزواج شيء، وبعد الزواج شيء آخر تمامًا، فقبل الزواج يُظهر الزوج لزوجته الحب والاهتمام والرعاية، وبعد الزواج بمدة تفقد الزوجة كل ذلك فتُظهِر الكره والاستياء لزوجها.
  • عدم تخصيصك وقت كافٍ لزوجتك: فبعض الأزواج قد لا يقضون وقتًا كافيًا مع زوجاتهم في تبادل الحديث أو التفاعل أو حتى الخروج سويًا، وتكون الزوجة آخر اهتماماتهم، ومع تكرر إهمال الزوج، تكره الزوجة زوجها.
  • الاكتئاب: فقد تكون زوجتك مكتئبة ولكنّك تفسّر ذلك على أنّه كره لك، وقد يكون هذا الإكتئاب سببه موضوع شخصي بحت، لذلك فقد تنتقدك زوجتك ببعض الانتقادات بسبب اضطراب حالتها النفسيّة، وليس بسبب كرهك.
  • إخلالك بالوعود: فالكثير من الأزواج يقطع على نفسه الكثير من الوعود تُجاه زوجته، ولكنّه مع مرور الوقت ينسى وعوده التي تبقى عالقه في ذهن الزوجةن وتتذكر بأنّك لم تنجز شيء من وعودك، فتكرهك لذلك.


حل مشكلة كره الزوجة لزوجها

يُمكن حل مشكلة كره الزوجة لزوجها بعدد من الأمور التي يقوم بها الزوج، ومنها:[٤]

  • الابتسامة الدائمة: فإكثارك كزوج من الابتسامة والضحك حتى في أوقات توترك وغضبك، سيُعيد الحب بينكما تدريجيًا، إذا رأتك زوجتك دائم الابتسامة والمرح رغم كل الظروف.
  • كن الرجل الذي تتطلّع له زوجته وتحترمه: فالمرأة تريد أن تشعر أن زوجها شخص يُعتَمَد عليه في كل شيء، وتُحب أن تشعر معه بالأمان، وأنّها تُكن له مشاعر الاحترام، وأنّه رجل قوي ومتناسق في كل الأوقات لذلك كن ذلك الرجل.
  • أظهِر لزوجتك أنّك تُحاول تحسين الأمور التي تزعجها: وأنّ هذا التغيير لا يحدث بين ليلة وضحاها، ولكنّه سيحدث لا محالة، ممّا يُشعرها بالاطمئنان والارتياح.
  • أنت المُسيطر في العلاقة: لأنّ المرأة لا تُحب الرجل ذا الشخصيّة الضعيفة، الذي يوافقها على كل شيء، ويُساعدها حتى في أمور المنزل البسيطة من طبخ، وغسل، وجليٍ للصحون، بطريقة مبالغ بها، لذلك استرجع موقفك الذكوري، وكن ذلك الرجل الطيّب والحازم في نفس الوقت.
  • قم بتعميق مشاعر حبك واحترامك لزوجتك وإشعارها بالأمان: فالمرأة عادة تتعلّق بالرجل الواثق، والشجاع، الذي يُصمم على تحقيق أهدافه، الذي تشعر معه بالأمان والارتياح.
  • ضع أهداف وخطط جديدة ومثيرة: فإذا قام الزوجان بتحقيق كل أهدافهما الأولية من الزواج، وشراء البيت، وإنجاب الأولاد، يُمكن وضع أهداف أخرى أكثر إثارة والعمل على تحقيقها معًا، ليشعر كلا الزوجين بالفخر والسعادة عند تحقيقها مع مرور الوقت.


نصائح لجعل زوجتي تحبني

يوجد العديد من النصائح التي يُمكن للرجل التركيز عليها، لجعل زوجته تُحبه، ومن أهم هذه النصائح:[٥]

  • اقضِ وقتًا للتفكير في علاقتك مع زوجتك: فعليك الجلوس مع نفسك، والتفكير مليًا في كيفيّة جعل زوجتك تحبك من جديد، والبحث في السبب الرئيسي الذي جعل زوجتك تبتعد عنك، وسؤال الزوجة ما الذي يجعلها تجعل بالسعادة والفرح، ومسامحة الزوجة على كل المشاعر السلبيّة، تُجاهك والبدء من جديد.
  • استمع لزوجتك: فمن الأفضل لك أن تُحسِن من التواصل مع زوجتك من خلال التواصل معها، والاستماع لها بعيدًا عن كل المشتتات؛ كالهاتف أو الكمبيوتر.
  • قل لها شكرًا: فيُمكنك أن تشكر زوجتك على كل كبيرة وصغيرة تقوم بها، وتُشعرها بالاهتمام والتقدير لجهودها.
  • احرص على مشاركتها في اتخاذ القرار: فيمكنك بدل اتخاذك القرارات وحدك، إشراك زوجتك في اتخاذ هذه القرارات، وعندها ستشعر الزوجة بأنكما شخص واحد وتتشاركان كل شيء.
  • أعد الثقة والتواصل بينكما: فيمكن أن يستغرق إعادة العلاقة كما كانت بعض الوقت، لذلك لا تضغط على نفسك كثيرًا، وحاول إعادة التواصل بينك وبين زوجتك بهدوء وسلاسة من دون الضغط على نفسك وعلى زوجتك.
  • أعد بناء العلاقة الرومانسية بينكما: فالعلاقة الرومانسية من أساسيات العلاقة بين الرجل وزوجته، فيمكنك الضحك واللعب والمرح مع زوجتك بعيدًا عن الروتين الممل، وأن تشعرها بالرومانسية وحميميّة العلاقة بينكما عن طريق بعض اللمسات الرومانسية والأحضان الدافئة، واستذكار أيامك الأولى معها وتأكيدك لها على جمال تلك الأيام، واللحظات التي لن تنساها.
  • استبدل الأفكار السلبيّة بأفكار إيجابيّة: فيمكن استبدال أفكارك السلبيّة عن نفسك وعلاقتك واستبدالها بأفكار إيجابية عند شعورك بعدم الرضا عن العلاقة، ويمكنك تخصيص وقت لهواياتك واهتماماتك، والاهتمام بجسمك وعقلك، ووضع أهداف جديدة ومحاولة تحقيقها.
  • استشر مختص: فإذا لم تُجدِ كل هذه الأساليب نفعًا في إعادة العلاقة لسيرها الصحيح، يُمكنك اللجوء لاستشارة شخص مختص بأمور الحياة الزوجية، اذهب أنت وزوجتك للمختص لتعلّم طرق جديدة للتواصل وحل النزاعات.


المراجع

  1. SAGARI GONGALA, "15 Qualities Of A Good Wife"، momjunction, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  2. "25 Characteristics of a Wife Who Truly Loves Her Husband", susanme, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Angelina Gupta, "Does Your Wife Hate You? 8 Possible Reasons And 6 Tips To Deal With It"، bonobology, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  4. DAN BACON , "Why Does My Wife Hate Me? 10 Possible Reasons Why"، themodernman, Retrieved 8-5-2020. Edited.
  5. Jin S. Kim, MA, "How to Get Your Wife to Love You Again"، wikihow, Retrieved 8-5-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

575 مشاهدة