تمارين بسيطة لتنشيط العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٠
تمارين بسيطة لتنشيط العقل

ما الأمور التي تؤثر في نشاط العقل؟

تشير الصحة العقلية إلى الرفاهية المعرفية والسلوكية والعاطفية، وهو ما يتعلق بكيفية التفكير والشعور والتصرف، كما يُستخدم مصطلح "الصحة العقلية" للإشارة إلى عدم وجود اضطراب عقلي، ويمكن أن تؤثر الصحة العقلية على الحياة اليومية والعلاقات والصحة البدنية، وهناك العديد من العوامل المؤثرة في نشاط العقل او الصحة العقلية بشكل عام ويشمل ذلك كل من حياة الناس والعلاقات الشخصية والعوامل الجسدية، ومن المهم الحفاظ على التوازن بين أنشطة الحياة والمسؤوليات والجهود المبذولة لتحقيق، إذ يمكن لحالات مثل التوتر والاكتئاب والقلق أن تؤثر جميعها على الصحة العقلية وتعطل الروتين اليومي، فالعديد من حالات الاضطرابات النفسية تأتي من أسباب جسدية.[١]


تمارين لتنشيط العقل

يساعد اتباع أنماط الحياة الصحية مثل اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام في الحفاظ على نشاط العقل والصحة العقلية، ويمكن تحسين نشاط العقل والذاكرة ايضًا من خلال بعض التمارين لتدريب العقل، ويوصي الخبراء بالالتزام بتمارين الدماغ التي تتضمن أنشطة حقيقية التي تسهم في تقوية وظائف الدماغ وهو ما يتضمن العديد من الطرق البسيطة بما في ذلك اتباع طرق جديدة للعودة إلى المنزل استخدام اليد الأخرى في تنظيف الاسنان، وذلك لأن الدماغ يعمل الدماغ من خلال الارتباطات التي تجعل الامور أسهل لذا فإنه كلما زادت الحواس المستخدمة كان ذلك أفضل، وفيما يلي بعض التمارين المقترحة لتنشيط العقل:[٢]

  • اختبار الذاكرة: وذلك من خلال انشاء قوائم بأشيااء متعددة ومحاولة تذكرها بعد وقت قصير، ومراقبة عدد العناصر التي يمكن تذكرها، وكلما كانت القائمة أصعب كان ذلك تحديًا أكبر للعقل.
  • تعلم الاشياء الجديدة: يساعد تعلم العزف على آلة موسيقية أو تعلم شيء جديد ومعقد على مدى فترة زمنية أطول مثاليًا لتنشيط العقل وخاصة مع التقدم في العمر.
  • القيام بالحسابات: محاولة اكتشاف المشاكل دون مساعدة قلم رصاص أو ورقة أو كمبيوتر من خلال حل بعض الحسابات في العقل مع المشي في نفس الوقت.
  • الحصول على درس في الطبخ: يساعد الطبخ في استخدام عدد من الحواس بما في ذلك الشم واللمس والبصر والذوق والتي تشمل أجزاء مختلفة من الدماغ.
  • تعلم لغة أجنبية: يحفز الاستماع الدماغ كما يرتبط معرفة الكثير من المفردات بانخفاض خطر التدهور المعرفي وفقًا لدراسة إسبانية.
  • تخيل الكلمات: من الجيد تخيل تهجئة الكلمات في الرأس ثم حاولة التفكير في كلمات أخرى تبدأ (أو تنتهي) بنفس الحرفين.
  • رسم خريطة من الذاكرة: محاولة رسم خريطة لمكان جديد بعدد زيارته من خلال رسم خريطة للمنطقة وتكرار ذلك في كل زيارة لمكان جديد.
  • تحديد مكونات الطعام: يمكن تحديد مكونات الطعام أثناء تناوله من خلال تحديد المكونات الفردية في الطبق بما في ذلك الأعشاب والتوابل الدقيقة.
  • ممارسة هوايات جديدة: وذلك بمارس هواية جديدة تتضمن مهارات حركية دقيقة مثل الحياكة أو الرسم أو تجميع الأحجية.
  • تعلم رياضة جديدة: وذلك بممارسة تمرين رياضي يتطلب العقل والجسم مثل اليوجا أو الجولف أو التنس.


مسائل رياضية لتنشيط العقل

يساعد التدريب على مسائل حسابية بسيطة في تنشيط العقل، فقد يعتقد البعض انه بإمكانه توديع الرياضيات بعد التخرج من المدرسة الثانوية ولكن لابد من إعادة التفكير في هذا الأمر، إذ أنه وفقًا للخبرا يمكن أن يساعد ممارسة الجمع أو الطرح يوميًا في إبعاد التدهور المعرفي. ويمكن ممارسة تمارين الذاكرة البسيطة من خلال حل بعض المسائل الحسابية البسيطة في الراس كل صباح دون استخدام قلم رصاص أو ورقة أو آلة حاسبة، ولزيادة التحدي يمكن محاولة المشي أو الطهي في نفس الوقت وهو ما يعد ممن المعززات العبقرية للدماغ قبل العمل أيضًا.[٣]


أسئلة لتنشيط الذاكرة

تساعد بعض الأسئلة في تحفيز الدماغ وتنشيط الذاكرة، وتشمل ما يلي:[٤]

  • أي الاماكن يمكن اختيارها؟ (من بين مجموعة من الخيارات المتاحة) لاختبار غرائز البقاء على قيد الحياة.
  • هل يمكن قراءة هذه الكلمات؟ وذلك لاختبار العينين وتعزيز صحة العقل من خلال الألغاز البصرية الصعبة.
  • من سيموت أولًا؟ (من بين خيارات مرئية لتحليلها).
  • ما حل اللغز التالي؟ (لغز منطقي سيختبر الانتباه ويزيد من المهارات المنطقية)


تدريبات العقل

يمكن للتدريبات التالية أن تساعد في تنشيط العقل والتي تتضمن كل من: [٣]

  • رواية القصص: يعد سرد القصص منبهًا عقليًا رائعًا ويساعد على التركيز على التفاصيل المهمة وربط المشاعر بالذكريات وتذكر أحداث الحياة المهمة بسهولة ويستخدم ذلك أيضًا كعلاج لمرض الزهايمر، ويمكن ممارسة ذلك قبل الذهاب إلى النوم ليلًا من خلال عرض أحداث اليوم في الرأس وتذكر التفاصيل من كل لحظة.
  • حفظ أرقام الهواتف: يساعد هذا التمرين البسيط في تنشيط العقل من خلال تحدي عقلك بألغاز الحفظ مما يساعد في حماية خلايا الدماغ وتقوية الروابط بينها، ويشمل ذلك حفظ أرقام الهواتف ومحاولة تذكرها.
  • زيادة سرعة المعالجة: من المهم تعلم كيفية التفاعل ومعالجة الأشياء بوتيرة سريعة وهو ما يسهم بدوره في منع الخرف، ويتضمن ذلك معالجة المعلومات المكتوبة الطويلة بسرعة مثل معاينة المواد أو تصفحها سريعًا وطرح أسئلة حول النقاط الرئيسية وإعادة قراءتها.



مَعْلومَة

يمكن أن يتعرض العقل للعديد من الاضطرابات الشائعة التي تشمل:[١]

  • اضطرابات القلق: وهي أكثر أنواع الأمراض العقلية شيوعًا والتي يعاني فيها الأشخاص من من خوف أو قلق شديد يتعلق بأشياء أو مواقف معينة، ومن المهم محاولة الابتاد عما يثير القلق في هذه الحالات.
  • اضطرابات المزاج: وهي اضطرابات عاطفية أو اضطرابات اكتئابية يعانين فيها الأشخاص من تغيرات كبيرة في الحالة المزاجية والتي تشمل عمومًا إما الهوس وهي فترة من الطاقة العالية أو الاكتئاب.
  • اضطرابات الفصام: لم يحدد بعد فيما غذا كانت اضطرابات الفصام عبارة عن اضطرابًا واحدًا أو مجموعة من الأمراض ذات الصلة إلا أنها حالة معقدة وتظهر علاماتها عادةً بين سن 16 و 30 عامًا ويعاني فيها المصاب من صعوبة في معالجة المعلومات ومجموعة من الأعراض التي تتضمن الأوهام واضطرابات التفكير والهلوس وقلة الحافز.


المراجع

  1. ^ أ ب Adam Felman (2020-04-12), "What is mental health?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-19. Edited.
  2. Linda Melone (2020-06-22), "10 Brain Exercises That Boost Memory", everydayhealth, Retrieved 2020-09-19. Edited.
  3. ^ أ ب Brooke Nelson (2019-02-12), "15 Memory Exercises Proven to Keep Your Brain Sharp", thehealthy, Retrieved 2020-09-19. Edited.
  4. "17 Brain-Boosting Questions With Answers", fltimes, 2019-05-22, Retrieved 2020-09-19. Edited.