تعرّف على حكم الزواج العرفي

تعرّف على حكم الزواج العرفي
تعرّف على حكم الزواج العرفي

حكم الزواج العرفي

الزواج العرفيّ له صورتان؛ ولكلّ صورة من هاتين الصورتين الحكم الشرعي الخاص بها، وسنذكرهما فيما يأتي:[١]

حكم الزواج العرفي

الزواج العرفيّ له صورتان؛ ولكلّ صورة من هاتين الصورتين الحكم الشرعي الخاص بها، وسنذكرهما فيما يأتي:[١]

  • الصورة الأولى: تتمثل صورة الزواج العرفيّ بعدم تسجيله في المحكمة، فإذا اشتمل هذا الزواج على جميع أركان الزواج الصحيح وانتفت الموانع فهو زواج صحيح ولكن يجب توثيقه في المحكمة؛ لأن توثيق الزواج في المحكمة يحقق مجموعة من الآثار الإيجابية كما يأتي:
    • حماية حقوق كلا الزوجين من الضياع والتلف.
    • ثبوت النسب للأولاد وما يلحق به من أمور كالميراث.
    • رفع الظلم عن الزوج أو الزوجة إن وجد.
    • الوثيقة العرفية قد يتم تمزيقها من أحد الطرفين وضياع الحقوق؛ لذا يجب توثيق الزواج بوثيقة رسمية.
  • الصورة الثانية: تتمثل هذه الصورة بالتقاء الرجل مع المرأة فيقول لها: زوجيني نفسك، فتقول: زوجتك نفسي، ويقومان بكتابة ورقة بذلك؛ فهذا لا يُعد زواجاً أصلاً، وهو من باب الزنا المحرم شرعاً؛ لأن هذه الصورة قامت من غير ولي أو شاهدي عدل، وعلى من فعل ذلك المبادرة بالتوبة، والقيام بالزواج وفق شروط وواجبات الزواج الشرعي الصحيح كما يأتي:
    • الإيجاب والقبول.
    • وجود ولي وشاهدان، ثبت عن الرسول الكريم أنه قال: (لا نِكاحَ إلا بِوَليٍّ وشاهدَي عدلٍ).[٢]
    • تقديم المهر للزوجة، قال -تعالى-: (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ۚ فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا).[٣]

تعريف الزواج العرفي

ذكر العلماء في كتبهم تعريفات عديدة للزواج العرفي حسب صورتيه التي تم ذكرهما سابقاً، وسنذكر تعريف العلماء للزواج العرفي فيما يأتي:

  • هو عقد الزواج غير موثق بوثيقة رسمية في الدولة؛ سواء كان هذا الزواج العرفي مكتوب بين الزوجين أو غير مكتوب، وهو عقد مستكملٌ لشروط الزواج غير أنه لم يتم توثيقه بطريقة رسمية.[٤]
  • هو عقد الزواج الذي يتم من غير وجود ولي وشاهدين بين الرجل والمرأة، وهو عقد باطل؛ لأنه يفتقر إلى شروط الزواج الصحيح، ويُطلق عليه أيضاً "الزواج بالسر".[٥]

الفرق بين الزواج العرفي والشرعي

تعددت آراء الفقهاء في كتبهم في مسألة التفريق بين الزواج العرفي والزواج الشرعي الصحيح؛ وذلك لتعدد صور الزواج العرفي، وسنذكر بعض الفروقات بين الزواج العرفي بصوره المتعددة والزواج الشرعي الصحيح فيما يأتي:[٦]

  • الزواج العرفي يكون من غير وليّ خلافاً للزواج الشرعي الصحيح الذي يتطلب حضور وليّ الفتاة.
  • الزواج العرفيّ يتضمن السرية والخفاء، وذلك بعكس الزواج الشرعي الصحيح الذي يتطلب الإشهار بين الناس.
  • الزواج العرفي غير موثق بوثيقة رسمية، بخلاف الزواج الشرعي الذي يتم توثيقه بوثيقة رسمية تضمن الحقوق الزوجية لكلا الطرفين في عقد الزواج الصحيح.
  • الزواج العرفي قد يخلو من وجود ولي وشاهدي عدل، أما الزواج الشرعي الصحيح فيتضمن بشروطه وجود الولي وشاهدي العدل على عقد النكاح.

وفي النهاية يجب التنبيه إلى الالتزام بالضوابط الشرعية الصحيحة في عقد النكاح بين الزوجين؛ لضمان عدم ضياع الحقوق، وحفاظاً على قدسية هذا الميثاق الغليظ.

المراجع

  1. ^ أ ب "حكم الزواج العرفي."، إسلام ويب، 5/8/2022. بتصرّف.
  2. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عمران بن الحصين، الصفحة أو الرقم:9908 ، صحيح.
  3. سورة النساء، آية:4
  4. عبد الله الطيار، الفقه الميسر، صفحة 24، جزء 11. بتصرّف.
  5. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 7988، جزء 13. بتصرّف.
  6. بدر السبيعي، المسائل الفقهية المستجدة في النكاح، صفحة 157. بتصرّف.

فيديو ذو صلة :

131 مشاهدة