الوقت المثالي لتعبئة السيارة بالوقود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢٠
الوقت المثالي لتعبئة السيارة بالوقود

الوقت المثالي لتعبئة سيارتك بالوقود

يعتقد الكثير من الأشخاص أنه من الأفضل أن تزود سيارتكَ بالبنزين في ساعات الصباح الباكرة قبل أن تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع؛ وذلك لأن البنزين ك جميع السوائل يتمدد عندما يسخن، ولهذا فإنه سيكون أكثر كثافة في الصباح الباكر، مما يعني أنك ستحصل على المزيد من البنزين لكلّ جالون أكثر من أيّ وقت لاحق من اليوم، فهذه المعلومات صحيحة لكنها ليست كما تعتقد، فالبنزين يتوسع ويتقلص قليلًا بحسب درجة حرارته، فعندما ترتفع درجة حرارة البنزين من 15.5 إلى 24 درجة مئوية على سبيل المثال، فإن حجمه يزيد بنسبة 1%، بينما تبقى كمية الوقود كما هي تقريبًا؛ وذلك لأن محطات تعبئة الوقود تخزن البنزين عادة في خزانات تحت الأرض، حيث تكون درجة حرارة البنزين خلال النهار أقل بكثير مما هي عليه في الهواء الطلق، والنتيجة هي أن درجة حرارة البنزين الخارج من فوهة خرطوم الوقود تختلف قليلًا طوال ساعات اليوم.

وبعد عدة تجارب تبين أنه عندما ترتفع درجة حرارة البنزين بمقدار 10 درجات مئوية تقريبًا، فهذا يعني أن كمية البنزين في الخزان ازدادات بمقدار 1%، وهي كمية بسيطة لن تشكل لك فرقًا كبيرًا من الناحية الاقتصادية أو من ناحية الكمية الإضافية للبنزين،[١] لكن الأشخاص الذين يستهلكون الوقود في الجملة سيستفيدون من ميزة عدم تمدد الوقود خلال الصباح الباكر بالحصول على المزيد منه، لذلك فمن المستحسن تزويد السيارة بالوقود في الصباح أو في الليل بدلًا من فترة الظهر أو أثناء النهار كما يقول بعض الخبراء، وفي الأحوال جميعها فإن النقص الكبير في الوقود في سيارتك يستوجب عليكَ إعادة تعبئتها سواء أكان ذلك في الصباح أو خلال النهار.[٢]


نصائح متعلقة بتعبئة سيارتك بالوقود

سواء أكنت تملأ خزان الوقود في سيارتك مرة واحدة فقط في الشهر أو عدة مرات في الأسبوع، فيجب أن تكون على دراية بالسلامة العامة عندما تكون داخل المحطة وخاصة بالقرب من خرطوم تعبئة البنزين، ولهذا سنعرض عليك مجموعة نصائح مهمة يجب وضعها في عين الاعتبار عند تعبئة الوقود، وهي:[٣]

  • لا تتكئ على سيارتك: لا تتكئ على سيارتك أثناء تعبئتها بالوقود، إذ يمكن أن تتراكم كمية صغيرة من الكهرباء الساكنة وتتسبب بحدوث شرارة عند لمس المعدن، مما قد يكون خطيرًا عند ملامسته لأبخرة البنزين.
  • لا تستخدم الهاتف المحمول: يمكن للهواتف المحمولة أن تتسبب في توليد شرارة كهربائية عند خزان الوقود بسبب الموجات، وهذا سبب يدفعك لعدم شحن هاتفك في السيارة أيضًا.
  • لا تملأ خزان الوقود بشكل زائد: يتم إغلاق معظم خراطيم تعبئة الوقود تلقائيًا عند امتلاء الخزان، لذا يجب عليك ألا تضع كمية إضافية داخله حتى لا ينتهي بك الأمر بسكب البنزين في كل مكان.
  • أبقِ الوقود بعيدًا عن الجلد والعينين: إذا صدف أن لامس البنزين جلدك، فعليك بغسل المنطقة التي وصل إليها كاليدين بالماء الفاتر والصابون، وإذا دخل في عينيك، فوفقًا لمايو كلينيك يجب عليك غسلها بماء الصنبور لمدة 15 دقيقة على الأقل وإزالة العدسات اللاصقة، وتجنب فرك عينيك أيضًا.
  • أبقِ الأطفال في السيارة: يجب ترك الأطفال داخل السيارة أثناء تعبئة الوقود، فهذا يبعدهم عن الأبخرة السامة، بالإضافة إلى أنه سيساعدك أيضًا على تركيز انتباهك على ما تفعله.
  • لا تدخن: لا تدخن أبدًا حول مضخة الوقود، ولا تشعل الولاعات أو أعواد الثقاب في أيّ مكان بالقرب من مضخة الوقود.
  • ابتعد عن سيارتك في حالة الحريق: إذا واجهت حريقًا أثناء التزود بالوقود، ابتعد مباشرة عن السيارة، واترك خرطوم التعبئة في مكانه داخل الخزان وأبلغ موظف محطة الوقود على الفور.


نصائح لتوفير استهلاك الوقود في سيارتك

مشكلة استهلاك الوقود الزائد في السيارة تؤرق الكثيرون منا، سواء من الناحية الاقتصادية، أو من ناحية الزيارات المتكررة لمحطات تعبئة الوقود، ولهذا يقدم لك خبراء السيارات بعض النصائح الرائعة لتوفير الوقود على النحو التالي:[٤]

  • احرص على القيادة بسرعة عادية: يختلف استهلاك الوقود عند القيادة تحت سرعة 100 كيلو متر في الساعة وفوقها، ويمكن أن يستهلك التسارع والكبح المفاجئ حوالي 40% من الوقود، لذلك عليك قيادة سيارتك بالسرعة العادية.
  • افحص ضغط الإطارات: يوصى بفحص ضغط إطارات سيارتك مرة واحدة على الأقل كلّ شهر، فكلما انخفض الضغط زادت كمية الوقود التي تحتاجها السيارة للتحرك على الطريق، إذ إن الإطارات الجيدة تساعد على توفير الطاقة من خلال مساعدة المحرك على العمل بسلاسة.
  • لا تُحمّل سيارتك الكثير من الوزن: السيارة مثل جسمك، تتطلب المزيد من الطاقة لتحمل المزيد من الوزن، وبالتالي ستحتاج إلى استهلاك المزيد من الوقود، فمع كلّ 50 كيلو غرام من الأمتعة، سوف تستهلك وقودًا بنسبة 2% أكثر من المعتاد.
  • حافظ على نظافة فلتر الهواء: من المهم لمالكي السيارات التحقق من حالة فلتر الهواء بانتظام؛ لأن فلتر الهواء التالف سوف يستهلك طاقة أكثر بنسبة 10%.
  • أطفئ المحرك أثناء التوقف: عندما تتوقف السيارة أو لا تعمل لفترة طويلة، فمن البديهي إيقاف المحرك لتقليل استهلاك الوقود غير الضروري.
  • استخدم مثبت السرعة: مثبت السرعة هو نظام أوتوماتيكي للتحكم بالسرعة، مصمم من أجل السلامة وزيادة كفاءة الوقود إلى أقصى حدّ.
  • أطفئ نظام التبريد: مكيف السيارة يستهلك الكثير من الوقود، فإذا كان الطقس لطيفًا، يقترح مالكو السيارات إيقاف تشغيل مكيف الهواء؛ لأنه يستهلك عادة 10% من الطاقة.


كيفية الاهتمام بخزان البنزين

خزان البنزين في سيارتك جزء أساسي كما تعلم، ومن المهم أن تحافظ عليه حتى لا تتسبب بأعطال سواء لنظام الوقود أو للمضخة، وأهم ما يمكنك فعله هو إبقائه نظيفًا، ولذلك سنعرض عليكَ بعض من الإرشادات التي يمكنك اتباعها لتنظيف خزان الوقود بالشكل صحيح:[٥]

  • أخرج كلّ الوقود من الخزان وضعه داخل علبة.
  • فكّ الخزان وضعه في مكان آمن من أجل التنظيف.
  • نظف مكان مضخة الوقود بفرشاة وتأكد من خلوها من الشوائب.
  • أزل مضخة الوقود من الخزان.
  • أدخل خرطوم ماء في خزان الوقود، وابدأ بصب الماء الساخن النظيف.
  • أثناء امتلاء الخزان بالماء، ضع كمية بسيطة من سائل التنظيف في الخزان.
  • استخدم الفرشاة إذا أمكن ذلك لتنظيف الأوساخ من على جوانب الخزان الداخلية.
  • حرك المياه داخل الخزان بشكل متكرر للتأكد من التقاط جميع الأوساخ والرواسب.
  • ألقِ بالمياه الملوثة والمتسخة في مكان آمن.
  • امسح الخزان بقطعة قماش خالية من الوبر.
  • جفف خزان الوقود بالكامل بالهواء المضغوط إذا أمكن.
  • افحص الخزان بحثًا عن أيّ صدأ أو تلف ملحوظ، فإذا وجد فيجب عليك إصلاح الخزان أو استبداله.
  • أضف مزيل تجمد خط الوقود/الماء للمساعدة على امتصاص أيّ رطوبة متبقية.
  • بعد تجفيف الخزان، اتركه لمدة 30 دقيقة ثم أعد تركيبه في سيارتك.


مَعْلومَة

في ليلة رأس سنة عام 1879 صنع المهندس الألماني كارل بنز أول مُحرّك يعمل على البنزين في العالم، وهو عبارة عن مُحرّك احتراق داخلي مكوّن من أسطوانة واحدة ثنائية الشوط، وقد حقق بنز الكثير من النجاح التجاري مع هذا المحرك، لدرجة أنه كان قادرًا على تكريس المزيد من الوقت لحلمه، وهو إنشاء سيارة خفيفة الوزن مزودة بمحرك بنزين وهذا ما فعله، ففي عام 1885 انتهى بنز من صنع أول سيارة في العالم مزودة بمحرك بنزين رباعي الأشواط، وكانت هذه السيارة مكونة من 3 عجلات، واحدة أمامية واثنتين خلفيتين، وكان هذا المُحرّك الثوري ينتج قوة 0.75 حصان أيّ ما يُعادل 0.55 كيلو واط، وفي 29 من شهر كانون الثاني/يناير عام 1886، تقدم كارل بنز بطلب وذلك ليحصل على براءة اختراع لسيارته التي تعمل بمحرك بنزين، وبهذا الطلب يمكن اعتبار براءة الاختراع رقم 37435 هو شهادة ميلاد السيارة.[٦]


المراجع

  1. Gordon Hard (11-8-2008), "Save on gas with morning fill-ups? Don’t bet on it"، consumerreports, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  2. Ramarko Sengupta (2-5-2014), "Petrol, Diesel: Why You Should Refuel in the Morning"، ndtv, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. Rachel Brougham, "10 Things You Should Never Do While Pumping Gas"، familyhandyman, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  4. Matsumoto Naoki (1-5-2018), "9 Shocking Driving Tips For Fuel Saving"، carfromjapan, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  5. "HOW TO CLEAN A FUEL TANK", carterfuelsystems, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  6. "1885–1886. The first automobile", daimler, Retrieved 26-4-2020. Edited.