العالم ثومبسون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩

العالم ثومبسون

هو جوزيف جون طومسون عالم إنجليزي ولد في السابع عشر من أكتوبر عام 1856 وكان من المتفوقين في دراسته منذ الصغر وحين كبر التحق بكلية الهندسة في جامعة فيكتوريا وهو في الرابعة عشر من عمره ثم حصل على منحة دراسية في كامبريدج، حيث تخصَّص في حقل الفيزياء النظرية ثم عمل طومسون في معمل كافنديش العريق وعُيِّن رئيسًا للمعمل وهو في عمر الثامنة والعشرين وبقي رئيسًا للمعمل 34 عامًا، كما شغل منصب رئيس كلية ترينيتي في جامعة مانشستر حتى توفي وتزوج جوزيف طومسون ورزق بثلاثة أبناء ذكور وبنت[١].


اكتشاف العالم ثومبسون

جوزيف جون طومسون هو عالم فيزياء، اكتشف الإلكترون عام 1913، وقدَّم كتابًا عنوانه الإلكترون في الكيمياء، وقدَّم الكثير في دراسة الفيزياء، كما قدَّم العديد من الأبحاث والدراسات حول الذرة، خاصةً حركة الدوامات الدائرية وكُرِّم تكليلًا لجهوده بمنحه جائزة آدامز، وكان له دور كبير في مجال الكهرباء والمغناطيسية وقدم العديد من الأبحاث في هذا المجال وقد سميت أبحاثه باسم (الإصدار الثالث لأبحاث ماكسويل)، وقدم الكثير من الأبحاث في مجال الفيزياء ودوَّنها في أربع مجلدات مع بعضها البعض وأطلقوا عليها (خواص المواد)، وقد استطاع طومسون تقديم ملخص لجميع دراساته وأبحاثه التي أجراها في مجال الفيزياء عام 1896 في جامعة برينستون، بعد ذلك قرر أن يدوِّن الأبحاث في كتاب أطلق عليه اسم (تفريغ الكهرباء عبر الألغاز)، وقدم طومسون أبحاثًا عن الكاثود أو المهبط ومن خلالها استطاع أن يتوصل إلى اكتشاف لم يستطع اكتشافه أي شخص قبله وهو اكتشاف الإلكترون، وقد حصل جوزيف طومسون على جوائز عدة منها وسام الاستحقاق درجة فارس عام 1908، ونال طومسون وسامًا ملكيًا ووسام هوجوز من جمعية لندن الملكية للفيزيائيين، ونال طومسون وسام كوبلى وهي جائزة ملكية لها مكانتها في ذلك الوقت ونال العديد من الأوسمة[٢].


نموذج العالم ثومبسون للذرة

حصل النموذج الذري الذي اقترحه العالم ديموقريطس على العديد من التحسينات، وحتى أيامنا هذه، فقد بدأ النموذج الذرّي بدايةً متواضعةً كخامل صلب غير قابل للتجزئة وتطورت الفكرة إلى تفاعله ميكانيكيًا مع ذراتٍ أخرى، ثم تطوّر النموذج باستمرار الأبحاث إلى أن توصل إلى أنَّ الذرات تتكون في الواقع من جسيماتٍ أصغر وتتفاعل كهرومغناطيسيًا مع بعضها البعض، وكان هذا أساسًا للنظرية التي وضعها طومسون عالم الفيزياء في آخر القرن التاسع عشر وأول القرن العشرون كجزء من الثورة العلمية في ذالك الوقت التي اقترح طومسون فيها نموذجًا للذرة التي تتألف من أكثر من وحدة أساسية وبالاعتماد على ظاهرها الذي يتألّف من العديد من الشحنات الموجبة المتحدة مع إلكتروناتٍ موزّعةٍ خلالها والذي لُقِّبَ بنموذج فطيرة الخوخ، وهي تُمثِّل خطوةً هامةً في تطوير النظرية الذرية لأنها تضمن اكتشافاتٍ جديدةً، إذ إنها قدّمت مفهومًا جديدًا للذرة بأنها كتلة فعالة قابلة للانقسام وعلى موجبها أصبح العلماء قادرين على فهم أن الذرات نفسها تتكون من وحداتٍ مادية اصغر وأن جميع الذرات تتفاعل مع بعضها البعض من خلال العديد من القوى المتباينة وهذه النظرية هي عبارة عن مفهوم فلسفي أكثر من كونها مفهومًا علميًا[٣].


المراجع

  1. "ج. ج. تومسون"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 18-04-2019. بتصرّف.
  2. "قصة اكتشاف العالم طومسون للالكترون"، www.almrsal.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-04-2019. بتصرّف.
  3. "نموذج تومسون للذرة"، ibelieveinsci.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-04-2019. بتصرّف.