اكبر علماء العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٢١ أبريل ٢٠٢١
اكبر علماء العالم

قصة العالم البطل

ما هو تعريف البطل برأيكم في أيّ قصّة، إنّه الشخص الطيِّب أو الرجل الصالح، ستكون هذه إجابة الأغلبيّة العُظمى منّا، وهذا أمرٌ تؤكِّده معظم القصص والروايات والمسرحيّات حتّى الأفلام السينمائيّة، ولكن لو تمعنّا قليلًا لوجدنا استثناءاتٍ كثيرة ومثيرة للجدل، فعلى سبيل المثال جَعَلَ ديستويوفسكي مجرمًا وقاتلًا بطلًا لروايته الطويلة الجريمة والعقاب، ولم يُمانع ألبيرت كامو أن يكون بطل قصّة الغريب شخصًا باردًا أنانيّا لامباليًا، ولم يُظهِر غوستاف فلوبير بطله إلّا في الثلث الأخير من روايته الشّهيرة مدام بوفاري، أمّا بالنسبة لدانتي أليجيري فقد تخطّى جميع حدود المعقولة عندما كتب روايته الشِّعْريّة الكوميديا الإلهيّة جاعلًا بطلها رجلًا ميّتًا، إذ لا توجد مواصفات محدّدة أو مقاييس متّفقٌ عليها لجعل شخصٍ ما بطلًا، ويعدّ العلماء الذين عملوا جاهدين لخدمة البشريّة في مجالات شتى وتغيير التاريخ بأكمله أبطالًا على مستوى التاريخ.


أكبر علماء العالم

يوجد العديد من العُلماء الذين اشتهروا بعدّة مجالات، بما فيها؛ الطّب، والأحياء، والفلك، والعلوم، والرّياضيات، والفلسفة وغيرها، وفيما يأتي ذكر أكبر علماء العالم:

علماء الطب والاحياء

  • أبقراط: طبيب يوناني عُرف بأبي الطب عاش في عصر بيريكليس، وكان نموذجًا للطب الحديث، وتُقدّم الكتابات المنسوبة له فهمًا أوليًا عن كيفية عمل الجسم وطبيعة المرض، كما أنه التراث الدائم الذي يُستمد منه الممارسات الأخلاقية ومعاييره من قبل الأطباء اليوم.[١]
  • ابو بكر الرازي: ولد أبو بكر محمد بن زكريا الرازي في مدينة الري الواقعة على المنحدرات الجنوبية من جبال البرز بالقرب من طهران اليوم، وكانت اهتمامته المبكرة في الموسيقى في سنة 865 قبل الميلاد، ثم بدأ بدراسة الكيمياء والفلسفة، وتوقف عن عمله وتجاربه في الكيمياء في سن الثلاثين؛ بسبب تهيج عينه من المركبات الكيميائية التي تعرض لها، كما أنه اكتشف حمض الكبريتيك والإيثانول، وكتب أكثر من 224 كتابًا حول موضوعات مختلفة، ومن أهم أعماله؛ الموسوعة الطبية المعروفة بـ "الحاوي في الطب"، والمعروفة في أوروبا بـ ليبر كونتينس، وقد أثرت كتبه في الطب والفلسفة والكيمياء تأثيرًا كبيرًا على الحضارة الإنسانية خاصةً في أوروبا، ويعدّه بعض الكتّاب أكبر طبيبًا عربيًا - إسلاميًا، وأحد أشهر الأطباء البشريين.[٢]
  • تشارلز داروين: عالم طبيعة وبيولوجيا من بريطانيا، ومؤسس نظرية التطور القائمة على الانتقاء الطبيعي، ذهب في رحلة تستغرق خمس سنوات حول العالم على متن السفينة بيغل في عام 1831 م، ودرس خلال تلك الفترة مختلف أنواع [[النمو عند النبات|النباتات]، وقاده ذلك إلى صياغة نظرياته، ونشر كتابه البارز حول أصل الأنواع في عام 1859 م، وأتيحت له فرصة فريدة من نوعها من خلال البحث العملي والتجريب لكي يلاحظ بدقة مبادئ علم النبات والجيولوجيا وعلم الحيوان، وبدأ داروين في كتابة نتائجه في مجلة الأبحاث بعد عودته إلى إنكلترا في عام 1836 م، ونشرت كجزء من رواية القبطان فيتز روي الأكبر، وكان للرحلة تأثيرًا هائلًا على نظرته للتاريخ الطبيعي، وبدأ في تطوير نظرية ثورية عن أصل الكائنات الحية التي كانت تتعارض مع النظرة الشعبية لعلماء الطبيعة الآخرين في ذلك الوقت، وأعلنت نظريته عن التطور أن الكائنات الحية بقيت حية خلال عملية تسمى "الانتقاء الطبيعي"، إذ ازدهرت وتكاثرت الأنواع التي تكيفت أو تطورت بنجاح لتلبية المتطلبات المتغيرة لموطنها الطبيعي، في حين ماتت الأنواع التي فشلت في التطور والتكاثر، ولاحظ داروين أوجه التشابه بين الأنواع في جميع أنحاء العالم من خلال ملاحظاته ودراساته عن الطيور والنباتات والأواني الأحفورية، إلى جانب التغيرات القائمة على مواقع محددة، مما جعله يعتقد أن الأنواع التي نعرفها اليوم تطورت تدريجيًا من سلالات مشتركة على مر العصور.[٣]
  • أوزوالد أفيري: ولد أوزوالد ثيودور أفيري في هاليفاكس- نوفا سكوتيا في كندا في 21 أكتوبر 1877 م، وكان والداه من بريطانيا وهما؛ جوزيف فرانسيس أفيري واليزابيث كراودي، وذهبا إلى كندا قبل ولادته بأربع سنوات، وعندما كبر دخل كلية الطب - كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا في نيويورك في خريف عام 1900 م، وقاد أوزوالد أفيري الفريق الذي اكتشف أن الحمض النووي يمر بتعليمات الوراثة عبر أجيال متعاقبة من الكائنات الحية الذي يحمل شفرة الحياة الجينية، ونشروا اكتشافهم في ورقة كلاسيكية تصف ما أصبح يُعرف بتجربة أفيري-ماكلويد-مكارتي، وأخذت التجربة أكثر من عشر سنوات من التحقيقات العلمية لإثبات ذلك.[٤]
  • ليندا باك: فازت بجائزة نوبل لعام 2004 م في الفسيولوجيا أو الطب مع زميلتها ريتشارد أكسيل لاكتشاف تفاصيل كيفية عمل حاسة الشم لدينا، وقد أكملت دراساتها العليا في وقت لاحق من حياتها، وبدأت تبحث في عام 1988 م عن جينات تشفر المستقبلات لجزيئات الرائحة، وكانت الورقة السبب في حصولهما على جائزة نوبل في عام 1991 م؛ تتويجًا لعملهم الذي استغرق ثلاث سنوات بتفانٍ مطلق لمدة 12 إلى 15 ساعة في اليوم، وكان عنوانها هو عائلة جديدة متعددة الجينات تسمح بتشفير مستقبلات الرائحة.[٥]

علماء الفلك والعلوم

  • جاليليو جاليلي: ولد الفيلسوف الطبيعي الإيطالي في توسكانا في 15 فبراير عام 1564 م، ويعد عالم الفلك والمتخصص في الرياضيات، وقدم إسهامات أساسية في علوم الحركة والفلك وقوة المواد وفي تطوير الأسلوب العلمي، وهو الابن البكر لفينشينزو جاليلى الموسيقار الذي قدم إسهامات هامة لنظرية الموسيقى وممارستها، وربما أجرى بعض التجارب مع جاليليو في الفترة من 1588 إلى 1589 حول العلاقة بين النغمة وتوتر الأوتار، وكان تصوره للجمود (الدائري) وقانون الأجسام الهابطة والمسارات البابوية بمثابة البداية لتغيير جوهري في دراسة الحركة، إذ بإصراره على كتابة كتاب الطبيعة بلغة الرياضيات حول الفلسفة الطبيعية من رواية لفظية نوعية إلى رواية رياضية أصبح فيها التجريب أسلوبًا معروفًا لاكتشاف حقائق الطبيعة، وأدت اكتشافاته مع التليسكوب إلى إحداث ثورة في علم الفلك، ومهدت الطريق لقبول نظام كوبرنيكوس الفضائي، ولكن دفاعه عن هذا النظام أدى في نهاية المطاف إلى عرضه على محاكم التفتيش لمحاكمته.[٦]
  • أليكساندر جراهام بل: مخترع الهاتف، ولد بيل في أدنبرة في أسكتلندا في 3 آذار 1847 م، والتحق بجامعة لندن لدراسة علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء، ولكن مدة دراسته الجامعية كانت قصيرة عندما انتقلت عائلته إلى كندا عام 1870 م، وفقد والداه طفلين بسبب السل، وأصرّا على أن أفضل طريقة لإنقاذ ابنهما الأخير هي مغادرة إنجلترا عندما كان في الحادية عشرة، وجاء إلى الولايات المتحدة كمدرس للصم، وتبنى فكرة "الخطاب الإلكتروني" أثناء زيارته لأمه التي تعاني من ضعف في السمع في كندا، وهذا ما دفعه إلى اختراع الميكروفون، ولاحقًا "آلة الكلام الكهربائي" للهاتف الأول، واخترع بيل آلة تستطيع تنظيف القمح، وكما يعلم الجميع في عصره أنه من المستحيل إرسال إشارات صوتية عبر سلك، ثم حاول أحد مساعديه بإعادة تنشيط جهاز إرسال التلغراف، واعتقد بيل أنه يستطيع حل مشكلة إرسال صوت بشري عبر سلك، واكتشف كيف ينقل تيارًا بسيطًا، وحصل على براءة اختراع له في 7 مارس 1876 م، ونقل بعد خمسة أيام خطابًا فعليًا تحدث في الهاتف الذي كان في إحدى الغرف إلى مساعده قائلًا: "سيد واتسون، تعال إلى هنا أحتاج إليك"، وتعد براءة اختراع الهاتف من أكثر براءات الاختراع قيمة على الإطلاق، وكانت لديه اختراعات أخرى مثل؛ تكييف الهواء العصري في منزله، وساهم في تكنولوجيا الطيران، وكانت آخر براءة اختراع له في سن 75، وكان ملتزمًا بتطوير العلوم والتكنولوجيا، وتوفي في 2 آب 1922 م، وفي يوم دفنه توقفت خدمة الهاتف في الولايات المتحدة لدقيقة واحدة على شرفه.[٧]
  • ريتشارد دوكينز: قضى دوكينز طفولته المبكرة في كينيا، والتحق بكلية باليول بجامعة أكسفورد، إذ حصل على درجة البكالوريوس في علم الحيوان في عام ١٩٦٢ م، وحصل أيضًا على الماجستير والدكتوراة في علم الحيوان في عام ١٩٦٦ م فيها، ونشر في عام ١٩٧٦ كتابه الأول "الجين الأناني"، وقد زعم دوكينز أن الانتقاء الطبيعي يتم على المستوى الجيني وليس على مستوى النوع أو المستوى الفردي، وقال أن الجينات تستخدم أجسام الكائنات الحية لتعزيز بقائها، كما قدم مفهوم "الميمات"، وفي وقت لاحق أنتج حقل كامل من الدراسة يدعى الميمولوجيا.[٨]
  • ديموقريطوس: فيلسوف يوناني قديم مشهور، ويحظى باحترام العديد من العلماء لصياغة أكثر النظريات الذرية الأولية دقةً للكون، وهو من أشهر الفلاسفة السقراط، وكان متأثرًا بمعلمه ليوسيب من ميليس، واقترح أفكارًا ثوريةً، وكان في نزاع دائم مع الفلاسفة السقراط وأفلاطون وأرسطو، وما تميزه عن معاصريه أنه زار العديد من الدول البعيدة في حياته المبكرة، وشارك أفكاره مع العلماء حول العالم مما قد يفسر عقلانيته وإنسانيته وحبه الحرية، ومن الصعب التمييز بين عمله وعمل معلمه، ويعده البعض أبو العلم الحديث كونه كتب أكثر من سبعين كتابًا عن الفلسفة الطبيعية بالإضافة إلى دقة العديد من أفكاره الفلسفية.[٩]
  • لويس الفاريز: ولد في ١٣ يونيو ١٩١١ م في سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وهو فيزيائي تجريبي أمريكي حصل على جائزة نوبل للفيزياء عام ١٩٦٦ م لعمله الذي يتضمن اكتشاف العديد من الجسيمات الرنين (الجسيمات دون الذرية لها عمر قصير للغاية وتحدث فقط في التصادمات النووية عالية الطاقة)، ودرس الفيزياء في جامعة شيكاغو، وانضم إلى كلية جامعة كاليفورنيا ببيركلى في عام ١٩٣٦ م ليصبح أستاذًا للفيزياء في عام ١٩٤٥ م، واكتشف في عام ١٩٣٨م أن بعض العناصر المشعة تتفكك عن طريق التقاط الإلكترونات المدارية؛ أي دمج إلكترون مداري مع نواته، مما ينتج عنصرًا بحجم ذري أصغر، وأجرى في عام ١٩٣٩م هو وفيلكس بلوك أول قياس للحظة المغناطيسية للنيوترون، وهي إحدى سمات قوة واتجاه حقلها المغناطيسي.[١٠]،

علماء الرياضيات والفلسفة

  • أرسطو: الفيلسوف والعالم الإغريقي القديم ومن أعظم الشخصيات الفكرية في التاريخ الغربي، وكان صاحب النظام الفلسفي والعلمي الذي أصبح الإطار والآلية لكل من المدرسة المسيحية وفلسفة القرون الوسطى الإسلامية، وظلت مفاهيم أرسطو راسخة في التفكير الغربي حتى بعد الثورات الفكرية التي شهدتها عصر النهضة والإصلاح والتنوير، وكان مدى أرسطو الفكري واسعًا، إذ شمل معظم العلوم والعديد من الفنون، مثل؛ البيولوجيا، وعلم النبات، والكيمياء، والأخلاق، والتاريخ، والمنطق، والمافيزيقيات، والخطابة، وفلسفة العقل، وفلسفة العلم، والفيزياء، والشاعرية، والنظرية السياسية، وعلم النفس، وعلم الحيوان، وكان مؤسس المنطق الرسمي، وكان رائدًا لدراسة علم الحيوان على المستوى المرئي و النظري، وكان بروزه أكثر كفيلسوف، ولا تزال كتاباته تدرس مثل كتاباته في الأخلاقيات والنظرية السياسية والميتافيزيقية وفلسفة العلم، ويظل عمله بمثابة تيار قوي في المناقشة الفلسفية المعاصرة.[١١]
  • ألبيرت آينشتاين: ولد آينشتاين في ١٤ آذار ١٨٧٩ م في مدينة أولم في ألمانيا، انتقلت عائلته إلى ميونيخ بعد فترة قصيرة من ولادته، ثم إلى إيطاليا عندما واجه والده مشاكل في إدارة أعماله الخاصة، وكان ألبرت الصغير تلميذًا جيدًا ومتفوقًا في الفيزياء والرياضيات، لكنه تمرد على الموقف الاستبدادي لبعض معلميه وانسحب من المدرسة في السادسة عشرة، وفي وقت لاحق أجرى امتحان القبول في مدرسة الفنون التطبيقية السويسرية في زيوريخ، وبينما كان أداؤه في الفيزياء والرياضيات ممتازًا كانت درجاته في مواد أخرى دون المستوى، ولم ينجح في الامتحان، وتلقى دورات إضافية لسد الفجوة في معارفه، ودخل إلى الكلية السويسرية للفنون التطبيقية في عام ١٨٩٦ م، وحصل في عام ١٩٠١ م على دبلوم لتعليم الفيزياء والرياضيات، وهو من أكثر العلماء نفوذًا في القرن العشرين، ويعرف آينشتاين بنظريته النسبية العامة (تفسير للجاذبية)، والأثر الكهربائي الضوئي (الذي يفسر سلوك الإلكترونات في ظروف معينة)؛ فقد حصل عمله في هذا المجال الأخير على جائزة نوبل في الفيزياء في عام ١٩٢١ م، وحاول توحيد كل قوى الكون في نظرية واحدة، التي كان لا يزال يعمل عليها وقت وفاته، .[١٢]
  • رينيه ديكارت: الفيلسوف وعالم الرياضيات، يُنظر له بالأب للفلسفة الحديثة في تحديد نقطة انطلاق للوجود، ولد رينيه ديكارت في ٣١ آذار ١٥٩٦ م في لاهاي ان توارين- فرنسا، وقد تلقى تعليمًا واسع النطاق في كلية يسوعية في سن الثامنة، ثم حصل على شهادة في القانون في الثانية والعشرين، ووضعه معلمه في دورة لتطبيق الرياضيات والمنطق لفهم العالم الطبيعي، وقد تضمن هذا النهج التأمل في طبيعة الوجود والمعرفة ذاتها، وكانت ملاحظاته الأكثر شهرة في الفلسفة والرياضيات. [١٣]
  • أرخميدس: عالم رياضيات ومبتكر في اليونان القديمة، اكتشف العلاقة بين سطح وحجم الكرة والأسطوانة التي تحيط بها، وهو معروف بصياغته لمبدأ الهدروستاتيكي (المعروف باسم مبدأ أرخميدس)، وجهاز لرفع المياه الذي لا يزال يستخدم في الدول النامية المعروف باسم برغي أرخميدس، وأمضى بعض الوقت في مصر في وقت مبكر من حياته المهنية، ولكنه أقام فترة طويلة من حياته في سيراكيوز المدينة اليونانية الرئيسية في صقلية، إذ كان على علاقة وثيقة بملكه هيرون الثاني، ونشر أرخميدس أعماله على شكل مراسلات مع علماء الرياضيات الرئيسيين في عصره، مثل؛ علماء الإسكندرية من ساموس وإراتوستيني من كيرين، وقد لعب دورًا مهمًا في الدفاع عن سيراكيوز ضد الحصار الذي فرضه الرومان في ٢١٣ قبل الميلاد من خلال بناء آلات حربية فعّالة جدًا لدرجة أنها أخّرت لفترة طويلة الاستيلاء على المدينة، وقتل أرخميدس في وسط المدينة عندما سقط سيراكيوز في نهاية المطاف على الجنرال الروماني ماركوس كلوديوس مارسيلوس في خريف ٢١٢ أو ربيع ٢١١ قبل الميلاد. [١٤]
  • كارل هيمبل: الفيلسوف الألماني الذي هاجر إلى الولايات المتحدة، ويعدّ من أبرز فلاسفة العلوم في القرن العشرين، والواقع أن نموذجه الاستنباطي العقائدي للتفسير العلمي يضع التفسيرات على نفس الأساس المنطقي الذي تستند إليه التنبؤات؛ فكل منهما عبارة عن حجج استنتاجية أي أن القصد من الحجة هو في تفسير ما يفترض أن يكون صحيحًا، في حين أن النية في التنبؤ تجعل الحجة مقنعة للنتيجة، كما اقترح همبل مقياسًا كميًا لقوة النظرية في تنظيم بياناتها، وتخلى في وقت لاحق من حياته عن مشروع منطق استحثائي، وشدد على المشاكل المتعلقة بالموقف المنطقي (التجريبي المنطقي)، ولا سيما تلك المتعلقة بمعيار التحقق، وتحول هيمبل في النهاية من التحليل المنطقي للعلوم إلى تحليل التجريبي من حيث علم الاجتماع العلمي.[١٥]

علماء الهندسة والفيزياء

  • إيزاك نيوتن: عالم الرياضيات والفيزياء، وأحد أهم المفكرين العلميين في كل الأوقات، ولد في وولسثورب بالقرب من غرانثام في لينكولنشاير، ودخل جامعة كامبريدج في عام ١٦٦١ م، وقد انتخب زميلًا لكلية الثالوث عام ١٦٦٧ م، وكان أستاذًا لعلوم الرياضيات في لوكاسيا عام ١٦٦٩م، وبقي في الجامعة يلقي محاضرات في معظم السنوات حتى عام ١٦٩٦ م، وكان نيوتن في ذروة قوته الإبداعية من بين سنوات كامبريدج، وأعدّ خلال سنتين إلى ثلاث سنوات من الجهد العقلي المكثف الفلسفات الطبيعية برنسيس ماثيماتيكا (المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية) المعروفة باسم المبرينسيب، وعلى الرغم من أن ذلك لم ينشر حتى عام ١٦٨٧ م، وأصبح نيوتن الفيلسوف الطبيعي الأكثر بروزًا في أوروبا مع تزايد قبول العلم النيوتوني في القارة خاصةً بعد استعادة السلام العام في عام ١٧١٤ م، وقضى عقوده الأخيرة في مراجعة أعماله الكبرى، وصقل دراسته للتاريخ القديم، والدفاع عن نفسه ضد المنتقدين، فضلًا عن أداء واجباته الرسمية، وكان نيوتن متواضعًا وذوقه بسيطة ولم يتزوج قط، وغضب بسبب النقد أو المعارضة، وكان قاسيًا تجاه الأعداء لكنه كريم مع الأصدقاء، وأثبت في الحكومة وفي المجتمع الملكي أنه مدير مسؤول، ودفن في دير ويستمنستر.[١٦]
  • مايكل فاراداي: كان فاراداي كيميائيًا وفيزيائيًا من بريطانيا، وساهم كثيرًا في دراسة الكهرمغناطيسية والكيمياء الكهربية، ولد مايكل فاراداي في ٢٢ أيلول ١٧٩١ م في جنوب لندن، ولم تكن عائلته في حال جيدة، ولم يحصل إلا على التعليم النظامي الأساسي، وكان يتدرب وهو في الرابعة عشرة من عمره في أحد المكتبات المحلية، وعلّم نفسه خلال السنوات السبع القادمة من خلال قراءة كتب عن مجموعة واسعة من المواضيع العلمية، وحضر في عام ١٨١٢ م أربع محاضرات ألقاها الكيميائي همفري دافي في المؤسسة الملكية، ثم كتب له طالبًا منه العمل كمساعد له ورفض دافي طلبه، لكن في عام ١٨١٣ م عيّنه في وظيفة مساعد كيميائي في المؤسسة الملكية، ودُعي بعد عام لمرافقة دافي وزوجته في جولة أوروبية استمرت ١٨ شهرًا، إذ زار فرنسا وسويسرا وإيطاليا وبلجيكا، والتقى خلالها العديد من العلماء البارزين، وواصل فاراداي مع عودتهم في عام ١٨١٥ م العمل في المؤسسة الملكية، ونشر في عام ١٨٢١ م عمله في مجال التدوير الكهرومغناطيسي (المبدأ وراء المحرك الكهربي)، وكان قادرًا على إجراء القليل من الأبحاث الأخرى في عشرينيات القرن التاسع عشر، وألقى في عام ١٨٢٦م العديد من المحاضرات، مما أثبت سمعته كمحاضر علمي بارز في عصره.[١٧]
  • نيكولا تيسلا: يرجع أصله إلى عائلة من أصول صربية وكان والده كاهن أرثوذكسي، ووالدته غير متعلمة ولكنها ذكية جدًا، وهو المخترع والمهندس الأمريكي الصربي الذي اكتشف وحمل براءة اختراع المجال المغناطيسي الدوار الذي هو أساس معظم الآلات المتداولة، كما طور نظام من ثلاث مراحل لنقل الطاقة الكهربائية، وهاجر إلى الولايات المتحدة في عام ١٨٨٤ م، وباع حقوق براءة اختراع النظام من دينامو ومحولات ومحركات لجورج ويستينغهاوس، وفي عام ١٨٩١ اخترع ملف تيسلا، وهو ملف تعريفي يستخدم على نطاق واسع في تكنولوجيا الرادي، والتحق للتدريب في مهنة الهندسة في الجامعة التقنية في غراتس - النمسا وفي جامعة براغ، ورأى في غراتس أول دينامو غرامي الذي كان يعمل كمولد كهربائي، وأصبح محرك كهربائي عندما عكس اتجاهه، ووضع خططًا لمحرك الحث، وذهب في عام ١٨٨٢ م إلى العمل في باريس لصالح شركة إديسون كونتيننتال، وبنى أثناء تكليفه للعمل في ستراسبورغ في عام ١٨٨٣ م أول محرك تعريفي له، وأبحر بعد العمل إلى أميركا في عام ١٨٨٤ م، ووصل إلى نيويورك بأربع سنتات في جيبه، وبعض قصائده الخاصة، وحسابات لآلة طيران، ووجد في البداية وظيفة مع توماس أديسون، ولكنهما اخلتفا في الخلفية والأساليب، وكان فصلهما حتميًا.[١٨]


المراجع

  1. "Hippocrates Biography", biography, Retrieved 2019-11-22 Edited
  2. "Abu Bakr Muhammad Ibn Zakariya Al Razi (Rhazes): Philosopher, Physician and Alchemist", Ann Saudi Med., Issue 27, Folder 4, Page 305–307. Edited.
  3. "Charles Darwin Biography", biography, Retrieved 2019-11-22 Edited
  4. "Oswald Avery", famousscientists, Retrieved 2019-11-22 Edited
  5. "Linda Buck", famousscientists, Retrieved 2019-11-22 Edited
  6. "Galileo ITALIAN PHILOSOPHER, ASTRONOMER AND MATHEMATICIAN", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited
  7. "Alexander Graham Bell", pbs, Retrieved 2019-11-22 Edited
  8. "Richard Dawkins BRITISH BIOLOGIST AND WRITER", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited
  9. "Democritus Biography", thefamouspeople, Retrieved 2019-11-22 Edited
  10. "Luis Alvarez", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited
  11. "Aristotle GREEK PHILOSOPHER", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited
  12. "The Genius of Albert Einstein: His Life, Theories and Impact on Science", space, Retrieved 2019-11-22 Edited
  13. "René Descartes Biography", biography, Retrieved 2019-11-22 Edited
  14. "Archimedes", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited
  15. "Carl Gustav Hempel (1905—1997)", iep, Retrieved 2019-11-22 Edited
  16. "Isaac Newton's Life", newton, Retrieved 2019-11-22 Edited
  17. "Michael Faraday (1791-1867)", bbc, Retrieved 2019-11-22 Edited
  18. "Nikola Tesla SERBIAN-AMERICAN INVENTOR", britannica, Retrieved 2019-11-22 Edited