اعراض ضعف الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
اعراض ضعف الغدة الدرقية

ضعف الغدة الدرقية

تعتبر الغدة الدرقية أحد أهم الغدد الرئيسية في الجسم، وهي غدة صماء تقع في الجزء الأمامي من الرقبة أمام القصبة الهوائية، وتعد الغدة الدرقية المسؤولة عن إفراز العديد من الهرمونات الهامة لوظائف الجسم ومهامه، وأي قصور فيها قد يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والاضطرابات في جسم الإنسان، وهنا سنعرض أسباب ضعف الغدة الدرقية وأعراض هذا الضعف.


أعراض خمول الغدة الدرقية

تعد أعراض الغدة الدرقية طويلة المدى، فهي تحتاج وقتًا طويلًا حتى تظهر على الشخص المصاب، ولكنها تختلف من شخص إلى آخر، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • زيادة الوزن المفرطة والسمنة، هذا العرض يعتبر الأكثر شيوعًا في حال كان هناك خمول في الغدة الدرقية.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، كالإمساك والانتفاخ.
  • اضطرابات نفسية كالاكتئاب والنسيان.
  • فقدان التركيز، وانخفاض في سرعة الاستيعاب، وضعف الذاكرة.
  • إرهاق وتعب وشعور مستمر بالنعاس.
  • آلام في العضلات وضعف عام، إضافةً إلى آلام وتصلبات في المفاصل.
  • الشعر بالبرودة في الأطراف والإحساس بالخدر، وشحوب الوجه.
  • تورم في منطقة الرقبة.


أسباب ضعف الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب التي قد تحدث خمولًا في الغدة الدرقية ومن هذه الأسباب:

  • العلاج بالإشعاع، يؤدي هذا العلاج إلى خمول الغدة الدرقية وانخفاض هرموناتها خاصةً عند استخدام اليود المشع كعلاج فرط نشاطها، أو الإشعاع المستخدم في علاج بعض أنواع السرطانات.
  • استئصال جزء أو كل الغدة الدرقية.
  • تناول عقاقير تؤثر على عملها، كالأدوية المستخدمة في علاج القلب أو أمراض السرطان.
  • العامل الوراثي والتاريخ العائلي، فقد تكون هناك جينات متوارثة لدى العائلات تسبب خمول الغدة الدرقية.
  • اضطرابات في الغدة النخامية، إذ إنها تفرز بعض الهرمونات التي قد تؤثر على عمل الغدة الدرقية.
  • حدوث خلل أو نقص في عنصر اليود، وهو عنصر هام جدًا في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية، إذ تهاجم الخلايا المناعية الغدة الدرقية وتثبط من إفراز هرموناتها، وقد يحدث هذا الخلل بسبب الحمل.


مضاعفات خمول الغدة الدرقية

يترتب على قصور الغدة الدرقية العديد من المضاعفات والاضطرابات التي تحدث في الجسم، ومنها:

  • تورم الغدة الدرقية وبالتالي انتفاخ رقبة المصاب.
  • زيادة في معدلات الكوليسترول الأمر الذي يحدث تصلبًا في الشرايين أو تضخمًا في القلب.
  • حدوث تنميل في الأطراف، واعتلالات في الأعصاب.
  • زيادة مفاجئة في الوزن بسبب انخفاض معدلات الأيض لدى المريض.

علاج خمول الغدة الدرقية

يمكن علاج خمول الغدة الدرقية بطريقتين، الوصفات الطبية والوصفات الطبيعية، وهي كما الآتي:

  • يبدأ الطبيب بعلاج خمول الغدة الدرقية عن طريق زيادة إنتاج هرمونها، عن طريق إعطاء الأدوية الفموية أو الحقن بجرعات معينة.
  • يمكن أن يُعالج هذا القصور عن طريق تناول بعض فصوص الثوم على الريق، أو عن طريق إضافته إلى الطعام.