اسباب دموع العين المستمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اسباب دموع العين المستمر

بواسطة مروان البريش

 

عادة ما تصاب العين بالعديد من المشاكل، ومن هذه المشاكل تدميع العين باستمرار، فالدموع من أهم العناصر الأساسية التي تساعد على ترطيب العين بشكل طبيعي وتنظيفها، ولكن في حالة تدميع العين دائمًا تصاب العين بحالة التدميع المفرط، والتي تعتبر من الحالات المزعجة التي لا بد من معرفة أسبابها لعلاجها، لذلك سنتناول في هذا المقال أسباب تدميع العين وطرق العلاج ونتمنى أخد الفائدة.

 

أسباب دموع العين المستمرة

  • انسداد قناة مدمع العين: وهي حالة تصيب العين، يمكن علاجها باستخدام بعض الأدوية أو بإجراء عملية جراحية، ومن أهم أعراضها تدميع العين بشكل زائد.
  • تقدم السن: عادة ما يتسبب تقدم السن بالعديد من المشاكل في العين: كارتخاء الجفن العلوي للعين، وارتخاء العضلات، وبعض المشاكل الأخرى، والتي تؤدي إلى تغير حركة الجفن بطريقة غير صحيحة داخل العين، مما يؤدي إلى إفراز الدمع، أو الشعور بحكة في العين وفركها من قبل الشخص المصاب وذرف الدموع.
  • الإصابة بالتحسس: يعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بحساسية ما ضد إحدى المواد المحيطة، وخاصة في فصل الربيع مع تفتح الأزهار، كالتحسس من الأعشاب أو القطط والشجر والدخان والغبار وغيرها من الأمور التي تزيد من إفراز الدموع في العين، واحمرار العين بشكل واضح. ويمكن علاج هذه المشكلة بزيارة الطبيب المختص واستخدام نوع محدد من القطرات الخاصة في الحساسية لتجنب تدميع العين.
  • استخدام العدسات اللاصقة: قد تسبب العدسات اللاصقة غير المناسبة للعين الإصابة بتدميع العين باستمرار، وخاصة عند وضع عدسات جرى استخدامها مسبقًا من قبل شخص آخر وانتقال عدوى بكتيرية من خلالها، أو التهاب العين. كما تصاب العين بالالتهاب عند استخدام مستحضرات تجميل خاصة بالعين غير معقمة.
  • جفاف العين: عادة ما تصاب العين بالجفاف بعد الإصابة بالتهاب العين، أو دخول جسم غريب داخل العين؛ مما يؤدي إلى جفاف العين وزيادة دموع العين لترطيبها.
  • البكاء: يعتبر البكاء من أحد أهم الأسباب الرئيسة لنزول دموع العين.
  • الزكام: من المعروف مدى تأثر العين والأنف عند الإصابة بالزكام؛ فتزداد الإفرازات من الأنف، وتزيد الدموع في العين؛ فتسقط الدموع تلقائيًا من العين دون القدرة على التحكم في هذا الأمر.
  • إصابة ملتحمة العين: عادة ما تلتهب ملتحمة العين -وهي الغشاء الذي يحيط بالعين- بسبب انتقال عدوى فايروسية ما إلى العين؛ فتصاب العين بالاحمرار وكثرة الدموع.
  • الإصابة بالتهاب قناة الدمع.
  • استخدام بعض الأدوية: هناك العديد من أنواع الأدوية التي تزيد من إفراز الدموع في العين، كمدرات البول والعلاجات الكيميائية لمرضى السرطان، وبعض أنواع قطرات العين.

 

علاج تدميع العين

  • استشارة الطبيب في حالة إصابة العين بمرض ما، كجفاف العين أو التهابها أو التحسس؛ لوصف العلاج المناسب من قبل الطبيب بعد إجراء الفحوصات المطلوبة.
  • تجنب فرك العين، وخاصة عند عدم التأكد من تعقيم اليدين لتجنب تهيج العين.
  • استخدام بعض العلاجات المهدئة للعين في المنزل في حالة التهابها، كوضع كمادات من أكياس الشاي على الجفون.
  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل أو العدسات اللاصقة المستخدمة مسبقًا من قبل شخص آخر.
  • تعقيم العدسات اللاصقة وخاصة الطبية باستمرار باستخدام المحلول الخاص.
  • استشارة الطبيب المختص في حالة الشك بتدميع العين بسبب أحد الأدوية.
  • مراجعة الطبيب المختص دوريًا، وخاصة عند التقدم في السن لحل المشاكل التي تصيب العين بسرعة قبل تفاقمها.
  • الابتعاد عن كل ما يرهق العين؛ كالسهر واستخدام الهواتف النقالة الذكية بشكل كبير أو الحاسوب الآلي، والابتعاد قدر الإمكان عن الأضواء المزعجة للعين.
  • عمل بعض التمارين الخاصة بالعين؛ لتقوية النظر، وتجنب تدميع العين باستمرار، ويمكن استشارة أحد المختصين حول طريقة ممارسة هذه التمارين.