إليكَ 10 من أجمل أشعار قيس بن الملوح

إليكَ 10 من أجمل أشعار قيس بن الملوح
إليكَ 10 من أجمل أشعار قيس بن الملوح

إليك قصيدة: فواكبدا من حب من لا يحبني

فَواكَبِدا مِن حُبِّ مَن لا يَحُبُّني

وَمِن زَفَراتٍ ما لَهُنَّ فَناءُ

أَرَيتِكِ إِن لَم أُعطِكَ الحُبَّ عَن يَدِ

وَلَم يَكُ عِندي إِذ أَبَيتِ إِباءُ

أَتارِكَتي لِلمَوتُ إِنّي لَمَيِّتٌ

وَما لِلنُفوسِ الهالِكاتِ بَقاءُ

إِذ هِيَ أَمسَت مَنبِتُ الرَبعِ دونَها

وَدونَكِ أَرطىً مُسهِلٌ وَأَلاءُ

فَلا وَصلَ إِلّا أَن يُقارِبَ بَينَنا

قَلائِصُ في أَذنابِهِنَّ صَفاءُ

يَجُبنَ بِنا عُرضَ الفَلاةِ وَما لَنا

عَليهِنَّ إِلّا وَحدَهُنَّ شِفاءُ

إِذا القَومُ قالوا وِردُهُنَّ ضُحى غَدٍ

تَواهَقنَ حَتّى وِردُهُنَّ عِشاءُ

إِذا اِستُخبِرَت رُكبانُها لَم يُخَبَّروا

عَلَيهُنَّ إِلّا أَن يَكونَ نِداءُ.[١]

اقرأ قصيدة: شكوت إلى سرب القطا إذ مررن بي

شَكَوتُ إِلى سِربِ القَطا إِذ مَرَرنَ بي

فَقُلتُ وَمِثلي بِالبُكاءِ جَديرُ

أَسِربَ القَطا هَل مِن مُعيرٍ جَناحَهُ

لَعَلّي إِلى مَن قَد هَوَيتُ أَطيرُ

فجاوبني مِن فَوقِ غُصنِ أَراكَةٍ

أَلا كُلُّنا يا مُستَعيرُ مُعيرُ

وَأَيُّ قَطاةٍ لَم تُعِركَ جَناحَها

فَعاشَت بِضُرٍّ وَالجَناحُ كَسيرُ

وَإِلّا فَمَن هَذا يُؤَدّي رِسالَةً

فَأَشكُرَهُ إِنَّ المُحِبَّ شَكورُ

إِلى اللَهِ أَشكو صَبوَتي بَعدَ كُربَتي

وَنيرانُ شَوقي ما بِهِنَّ فُتورُ

فَإِنّي لَقاسي القَلبِ إِن كُنتَ صابِرًا

غَداةَ غَدٍ فيمَن يَسيرُ تَسيرُ

فَإِن لَم أَمُت غَمّاً وَهَمّاً وَكُربَةً

يُعاوِدُني بَعدَ الزَفيرِ زَفيرُ

إِذا جَلَسوا في مَجلِسٍ نَدَروا دَمي

فَكَيفَ تُراها عِندَ ذاكَ تُجيرُ

وَدونَ دَمي هَزُّ الرِماحِ كَأَنَّها

تَوَقَّدُ جَمرٍ ثاقِبٍ وَسَعيرُ

وَزُرقُ مَقيلِ المَوتِ تَحتَ ظُباتِها

وَنَبلٌ وَسُمرٌ ما لَهُنَّ مُجيرُ

إِذا غُمِزَت أَصلابُهُنَّ تَرَنَّمَت

مُعَطَّفَةٌ لَيسَت بِهِنَّ كُسورُ

قَطَعنَ الحَصى وَالرَملَ حَتّى تَفَلَّقَت

قَلائِدُ في أَعناقِها وَضُفورُ

وَقالَت أَخافُ المَوتَ إِن يَشحَطِ النَوى

فَيا كَبِدًا مِن خَوفِ ذاكَ تَغورُ

سَلوا أُمَّ عَمروٍ هَل يُنَوَّلُ عاشِقٌ

أَخو سَقَمٍ أَم هَل يُفَكُّ أَسيرُ

أَلا قُل لِلَيلى هَل تُراها مُجيرَتي

فَإِنّي لَها فيما لَدَيَّ مُجيرُ

أَظَلُّ بِحُزنٍ إِن تَغَنَّت حَمامَةٌ

مِنَ الوُرقِ مِطرابُ العَشِيِّ بَكورُ

بَكَت حينَ دَرَّ الشَوقُ لي وَتَرَنَّمَت

فَلا صَحَلٌ تُربي بِهِ وَصَفيرُ

لَها رُفقَةٌ يُسعِدنَها فَكَأَنَّما

تَعاطَينَ كَأسًا بَينَهُنَّ تَدورُ

بِجِزعٍ مِنَ الوادي فَضاءٍ مَسيلُهُ

وَأَعلاهُ أَثلٌ ناعِمٌ وَسَديرُ

بِهِ بَقَرٌ لا يَبرَحُ الدَهرَ ساكِنًا

وَآخَرُ وَحشِيُّ السِخالِ يَثورُ.[٢]

تعرف على قصيدة: سلبت عظامي لحمها

سَلَبتِ عِظامي لَحمَها فَتَرَكتِها

مُعَرَّقَةٌ تَضحى إِلَيهِ وَتَخصَرُ

وَأَخلَيتِها مِن مُخِّها وَكَأَنَّها

قَواريرُ في أَجوافِها الريحُ تَصفِرُ

إِذا سَمِعَت ذِكرَ الحَبيبِ تَقَطَّعَت

عَلائِقُها مِمّا تَخافُ وَتَحذَرُ

خُذي بِيَدي ثُمَّ اِنهَضي بي تَبَيَّني

بِيَ الضَرَّ إِلّا أَنَّني أَتَسَتَّرُ

فَما حيلَتي إِن لَم تَكُن لَكِ رَحمَةٌ

عَلَيَّ وَلا لي عَنكِ صَبرٌ فَأَصبِرُ

فَوَاللَهِ ما قَصَّرتُ فيما أَظُنُّهُ

رِضاكِ وَلَكِنّي مُحِبُّ مُكَفَّرُ

وَلَيسَ الَّذي يَجري مِنَ العَينِ ماؤُها

وَلَكِنَّها نَفسٌ تَذوبُ فَتَقطُرُ.[٣]

هل سمعت بقصيدة: ألا من لنفس حب ليلى شعارها

أَلا مَن لِنَفسٍ حُبُّ لَيلى شِعارُها

مُشارِكُها بَعدَ العَصِيِّ اِئتِمارُها

بِها عَلَقٌ مِن حُبِّ لَيلى يَزيدُهُ

مُرورُ اللَيالي طولُها وَقِصارُها

وَلَم أَرَ لَيلى بَعدَ يَومَ اِغتَرَرتُها

فَهاجَ خَيالًا يَومَ ذاكَ اِغتِرارُها

مِنَ البيضِ كَوماءِ العِظامِ كَأَنَّما

يُلاثُ عَلى دَعصٍ هَيالٍ إِزارُها

فَما عَوهَجٌ أَدماءُ خَفّاقَةُ الحَشا

لَها شادِنٌ يَدعوهُ وِترًا خِوارُها

رَعَت ثَمَرَ الأَفنانِ ثُمَّ مَقيلُها

كِناسٌ لَدى عَيناءَ عَذبٍ ثِمارُها

بِأَحسَنِ مِن لَيلى وَلا مُكفَهِرَّةٌ

مِنَ المُزنِ شَقَّ اللَيلُ عَنها اِزدِرارُها

وَما قَهوَةٌ صَهباءُ في مُتَمَنِّعٍ

بِحَورانَ يَعلو حينَ فُضَّت شَرارُها

لَها مُحصَناتٌ حَولَها هُنَّ مِثلُها

عَواتِقُ أَرجاها لِبَيعٍ تِجارُها

بِأَطيَبَ مَن فيها وَلا المِسكُ بَلَّهُ

مِنَ اللَيلِ أَروى ديمَةٍ وَقُطارُها.[٤]

إليك قصيدة: ألا لا أرى وادي المياه يثيب

أَلا لا أَرى وادي المِياهِ يُثيبُ

وَلا النَفسُ عَن وادي المِياهِ تَطيبُ

أُحِبُّ هُبوطَ الوادِيَينِ وَإِنَّني

لَمُشتَهِرٌ بِالوادِيَينِ غَريبُ

أَحَقّاً عِبادَ اللَهِ أَن لَستُ وارِدًا

وَلا صادِرًا إِلّا عَلَيَّ رَقيبُ

وَلا زائِراً فَردًا وَلا في جَماعَةٍ

مِنَ الناسِ إِلّا قيلَ أَنتَ مُريبُ

أَلا في سَبيلِ الحُبِّ ما قَد لَقيتُهُ

غَراماً بِهِ أَحيا وَمِنهُ أَذوبُ

أَلا في سَبيلِ اللَهِ قَلبٌ مُعَذَّبٌ

فَذِكرُكِ يا لَيلى الغَداةَ طَروبُ

أَيا حُبَّ لَيلى لا تُبارِح مُهجَتي

فَفي حُبِّها بَعدَ المَماتِ قَريبُ

أَقامَ بِقَلبي مِن هَوايَ صَبابَةً

وَبَينَ ضُلوعي وَالفُؤادِ وَجيبُ

فَلَو أَنَّ ما بي بِالحَصا فُلِقَ الحَصا

وَبِالريحِ لَم يُسمَع لَهُنَّ هُبوبُ

وَلَو أَنَّ أَنفاسي أَصابَت بِحَرِّها

حَديداً لَكانَت لِلحَديدِ تُذيبُ

وَلَو أَنَّني أَستَغفِرُ اللَهَ كُلَّما

ذَكَرتُكِ لَم تُكتَب عَلَيَّ ذُنوبُ

وَلَو أَنَّ لَيلى في العِراقِ لَزُرتُها

وَلَو كانَ خَلفَ الشَمسِ حينَ تَغيبُ

أُحِبُّكِ يا لَيلى غَرامًا وَعَشقَةً

وَلَيسَ أَتاني في الوِصالِ نَصيبُ

أُحِبُّكِ حُبّاً قَد تَمَكَّنَ في الحَشا

لَهو بَينَ جِلدي وَالعِظامِ دَبيبُ

أُحِبُّكِ يا لَيلى مَحَبَّةَ عاشِقٍ

أَهاجَ الهَوى في القَلبِ مِنهُ لَهيبُ

أُحِبُّكِ حَتّى يَبعَثَ اللَهُ خَلقَهُ

وَلي مِنكِ في يَومِ الحِسابِ حَسيبُ

سَقى اللَهُ أَرضًا أَهلُ لَيلى تَحُلُّها

وَجادَ عَلَيها الغَيثُ وَهوَ سَكوبُ

لِيَخضَرَّ مَرعاها وَيُخصِبَ أَهلَها

وَيَنمي بِها ذاكَ المَحَلِّ خَصيبُ.[٥]

استمتع بقراءة قصيدة: أمن أجل خيمات على مدرج الصبا

أَمِن أَجلِ خَيماتٍ عَلى مَدرَجِ الصَبا

بِجَرعاءَ تَعفوها الصَبا وَالجَنائِبُ

أَلا قاتَلَ اللَهُ الرَكائِبَ إِنَّما

تُفَرِّقُ بَينَ العاشِقينَ الرَكائِبُ

بَكَرنَ بُكوراً وَاِجتَمَعنَ لِمَوعِدٍ

وَسارَ بِقَلبي بَينَهُنَّ النَجائِبُ.[٦]

اقرأ قصيدة: أتيت مع الخازين ليلى فلم أقل

أتيت مع الخازين ليلى فلم أقل

فَأَخلَيتُ فَاِستَعجَمتُ عِندَ خَلاءِ

خَرَجتُ فَلَم أَظفُر وَعُدتُ فَلَم أَفُز

بِنَيلٍ كِلا اليَومَينِ يَومُ بَلاءِ

فَيا حَسرَتي مَن أَشبَهَ اليَأسِ بِالغِنى

وَإِن لَم يَكونا عِندَنا بِسَواءِ.[٧]

هل قرأت أبيات: فقالوا أين مسكنها ومن هي

فَقالوا أَينَ مَسكَنُها وَمَن هِيَ

فَقُلتُ الشَمسُ مَسكَنُها السَماءُ

فَقالوا مَن رَأَيتَ أَحَبَّ شَمسًا

فَقُلتُ عَلَيَّ قَد نَزَلَ القَضاءُ

إِذا عَقَدَ القَضاءُ عَلَيَّ أَمرًا

فَلَيسَ يَحُلُّهُ إِلّا القَضاءُ.[٨]

اقرأ أبيات: وقالوا لو تشاء سلوت عنها

وَقالوا لَو تَشاءُ سَلَوتَ عَنها

فَقُلتَ لَهُم فَإِنّي لا أَشاءُ

وَكَيفَ وَحُبُّها عَلِقٌ بِقَلبي

كَما عَلِقَت بِأَرشِيَةٍ دِلاءُ

لَها حُبٌّ تَنَشَّأَ في فُؤادي

فَلَيسَ لَهُ وَإِن زُجِرَ اِنتِهاءُ

وَعاذِلَةٍ تُقَطِّعُني مَلامًا

وَفي زَجرِ العَواذِلِ لي بَلاءُ.[٩]

إليك أبيات: لو كان لي قلبان لعشت بواحد

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ

وأفردتُ قلبًا في هواكَ يُعذَّبُ

لكنَّ لي قلبًا تّمَلكَهُ الهَوى

لا العَيشُ يحلُو لَهُ ولا الموتُ يَقْرَبُ

كَعُصفُورةٍ في كفِّ طفلٍ يُهِينُها

تُعَانِي عَذابَ المَوتِ والطِفلُ يلعبُ

فلا الطفل ذو عقلٍ يرِقُّ لِحالِها

ولا الطّيرُ مَطلُوقُ الجنَاحَينِ فيذهبُ.[١٠]

المراجع

  1. "فواكبدا من حب من لا يحبني"، الديوان، 2/12/2021، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  2. "شكوت إلى سرب القطا إذ مررن بي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  3. "سلبت عظامي لحمها فتركتها"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  4. " ألا من لنفس حب ليلى شعارها"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  5. " ألا لا أرى وادي المياه يثيب"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  6. "أمن أجل خيمات على مدرج الصبا"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  7. "أتيت مع الخازين ليلى فلم أقل"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  8. "فقالوا أين مسكنها ومن هي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  9. " وقالوا لو تشاء سلوت عنها"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.
  10. "لو كان لي قلبان لعشت بواحد"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2/12/2021.

21 مشاهدة