إزالة الفيروس من الجوال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٣ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
إزالة الفيروس من الجوال

الفيروسات

يُعرف فيروس الأجهزة الإلكترونية بأنّه شكل من أشكال البرمجيات الخبيثة السيئة التي تنطلق من شيفرة التطبيق الخوارزمي من أجل نشر نفسها وإعادة إنتاجها مرات متعددة، ولقد سميت بهذا الاسم، لأنّها تُشبه الفيروسات المَرضية، وهي نوع من الكائنات الحية الدقيقة المتناهية الصغر، القادرة على الانتشار خلال فترة قصيرة وبأعداد مهولة داخل جسم الإنسان ونظامه المناعي، وهو تحديدًا التشبيه السليم لمدى الضرر الذي تُحدثه الفيروسات في الأجهزة.

ولطالما كانت الفيروسات مشكلة منتشرة تصيب أجهزة الحواسيب، ومثلها الهواتف المحمولة؛ إذ تمنع هذه الفيروسات بعض البرامج من العمل، فتجعلها عاجزة عن الاستجابة لجميع الأوامر، وتصبح حركتها واستجابتها بطيئةً جدًّا، بالإضافة إلى تغيير أماكن تخزين بعض الملفات، وقد لا يفتح معظمها، وكذلك يصعب استقبال المعلومات وإرسالها، ويصبح من السهل التصنت على المعلومات الشخصية الموجودة في الهاتف وسرقتها.

ومن الجدير بالذكر أن الفيروس ليس برنامجًا مستقلًا بحد ذاته، وإنما هو مقتطف وجزء من شيفرة تدرج نفسها في تطبيق آخر، وعندما يُشغل هذا التطبيق، فكأنما يعطي الشخص الأمر للفيروس ببدء العمل، مع نتائج كارثية ومدمرة للملفات والبيات على الأجهزة، ولمّا أصبحت حياة الأشخاص مبنية على استخدام الأجهزة الإلكترونية بكافة أشكالها وأنواعها وعلى رأسها الهاتف الذكي؛ فمن الضروري الحرص على تنقيتها وتنظيفها من تلك الأجسام الدخيلة على الدوام.[١]


إزالة الفيروس من الهاتف

فيما يأتي بعض الطرق التي من خلالها يُمكن التخلص من الفيروس الضار الذي يُصيب الهاتف:

إزالة الفيروسات من هاتف الأندرويد

يُمكن التخلّص من الفيروسات والبرامج الضارة التي تُصيب الهواتف التي تعمل بنظام تشغيل الأندرويد باتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • تشغيل الهاتف الخلوي على الوضع الآمن (safe mode)، وذلك من خلال الضغط المُطوّل على زر الطاقة الموجود على الجانب الأيمن من الهاتف، ثُم النقر على خيار "إيقاف الطاقة"، ثُم النقر باستمرار على زر الطاقة وتركه عن ظهور شعار سامسونج، ثُم الضغط المُطوّل على زر خفض مستوى الصوت، إلى أن ينتقل الهاتف إلى الوضع الآمن.
  • النقر على أيقونة "الإعدادات"، الموجودة في الهاتف على شكل ترس مُسنّن.
  • النقر على خيار "تطبيقات"، لعرض جميع التطبيقات المُثبّتة على الموبايل.
  • النقر على البرنامج الضار، وإذا كان المُستخدم لا يَعرف اسم البرنامج الذي يُسبّب المشكلات، فيُمكنه البحث عن التطبيقات التي لم يحمّلها على جهازه، أو التطبيقات التي ثبّتها في وقت قريب من بداية ظهور المشكلات على الهاتف.
  • النقر على "إلغاء التثبيت" لحذف التطبيق، ويُمكن أن يكون خيار إزالة التثبيت غير مُتوفر، ويظهر باللون الرمادي، ممّا يعني أن التطبيق أعطى نفسه امتيازات إدارية، وفي هذه الحالة يُمكن اتباع مجموعة من الخطوات لإزالة الامتيازات عن التطبيق، كالآتي:
    • النقر على السهم السابق، وذلك للخروج من قائمة التطبيقات.
    • النقر على علامة التبويب "أمان" الموجودة في الإعدادات.
    • النقر على خيار "مسؤولي الجهاز"، واعتمادًا على نوع الجهاز يُمكن أن يحتاج المُستخدم إلى النقر على خيار "إعدادات أمان أخرى".
    • النقر على التطبيق المطلوب إزالة الامتيازات الإدارية عنه.
    • النقر على خيار"إلغاء التنشيط"، لإزالة الامتيازات الإدارية عن التطبيق، وبعدها يُمكن حذف التطبيق.

إزالة الفيروسات من هاتف الآيفون

تُعد إصابة هاتف الآيفون بالفيروسات أمرًا نادر الحدوث، إلّا أنّه يمكن أن يحدث ذلك، ويُمكن حذف الفيروس الموجود على الآيفون، بعدة طُرق، وكل طريقة لها خطوات مُعينة، كالآتي:[٣]

  • الطريقة الأولى: تنظيف سجل التصفح والبيانات من المُتصفح، وذلك من خلال الدخول إلى الإعدادات، ثُم الدخول إلى إعدادات المُتصفح سفاري (safari)، ثُم النقر على "clear history and website"، ثُم النقر على "clear history and data" لتأكيد العملية، ثُم إعادة تشغيل الجهاز.
  • الطريقة الثانية: إذا لم تنجح الطريقة الأولى في حل المُشكلة، يُمكن استعادة آخر نُسخة احتياطية للآيفون (Restore Backup)، إذا كان المُستخدم أنشأ نُسخة احتياطية مُسبقًا.
  • الطريقة الثالثة: إعادة ضبط المصنع لجهاز الآيفون، ومسح كافة البيانات الموجودة، وذلك من خلال الدخول إلى الإعدادات، ثُم الدخول إلى الإعدادات العامة، ثُم النقر على خيار إعادة تعيين (Reset)، ثُم النقر على مسح كافة المحتويات والإعدادات (Erase All Contents and Settings)، وإدخال كلمة المرور، لتبدأ بعدها عملية إعادة ضبط المصنع.

إزالة الفيروسات باستخدام التطبيقات

يستطيع المُستخدم التخلُّص من الفيروسات على جهاز الهاتف الخاص به، من خلال تطبيقات مختلفة، وذلك باتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تنزيل تطبيق مُكافحة الفيروسات من متجر التطبيقات، ومن الأفضل اختيار التطبيق الذي يحتوي على تقييمات جيدة، وعدد كبير من التنزيلات.
  • فتح التطبيق، وقبول اتفاقية المُستخدم الخاصة بالتطبيق.
  • النقر على زر "scan"، لبدء البحث عن الفيروسات على الهاتف.
  • التحقق من التقرير بعد الانتهاء من عملية المسح، وفي حال وجود فيروسات أو برامج ضارة، يُمكن اتباع التعليمات التي يُوفرها التطبيق لإزالة الفيروسات من الموبايل.


أعراض إصابة الهاتف المحمول بالفيروسات

توجد العديد من العلامات التي تظهر على الموبايل، والتي تدُل على إصابته بالفيروسات، ومن هذه العلامات ما يأتي:[٥]

  • تُؤثر الفيروسات على عمليات المُستخدم المُعتادة، وتُؤدي إلى الخروج المُفاجئ من التطبيقات.
  • وجود تطبيقات غير مرغوبة على الهاتف، التي ثُبتت دون إذن المُستخدم.
  • استهلاك شحن بطارية الموبايل، لأنّ الفيروسات تُرهق موارد الجهاز.
  • استهلاك رصيد الهاتف، وذلك من خلال إرسال الفيروسات لرسائل الاشتراك بخدمات مُعينة، دون إذن المُستخدم أو من خلال استخدامها للإنترنت.
  • ظهور الإعلانات المُنبثقة باستمرار، خاصةً إعلانات المُنتجات والخدمات المشبوهة، ويُنصح بتجنُّب النقر على الوصلات التي تُظهرها هذه الإعلانات.


أسباب تعرُّض الهواتف للفيروسات

يُصمّم الهاكرز برامج خبيثة لسرقة معلومات خاصة من الهواتف الذكية، أو لسرقة الأموال، والتحكّم بالهاتف، ومن الأسباب التي تُؤدي إلى إصابة الهاتف بالفيروسات ما يأتي:[٦]

  • تنزيل التطبيقات من مصادر غير موثوقة: يمكن أن يؤدي تنزيل التطبيقات من متجر خارجي غير المتجر الخاص بنظام التشغيل إلى احتمال تثبيت برامج ضارة، فمثلًا يُوفر متجر "google play" مستوى من الحماية التي لا توفرها المتاجر الخارجية الأخرى، وغياب الحماية، يُمكن أن يُعرّض أمن الهاتف إلى الخطر.
  • تنزيل تطبيقات خاطئة من المتجر الرسمي لنظام التشغيل: بالرغم من الجهد المبذول من قبِل App store، وGoogle Play، إلّا أنّ هذه المتاجر يُمكن أن تحتوي تطبيقات ضارة، ومن الأفضل قراءة المُراجعات قبل تنزيل أي تطبيق؛ إذ إنّ الطريقة الوحيدة لحماية الموبايل من الفيروسات بتجنُّب تثبيت أيّ تطبيق.
  • اختراق حماية نظام التشغيل في الهاتف: الذي يُعرف بالجيل بريك (Jailbreak)، أو الروت (Root)، وبالرغم من أنّ هذه العمليات تُوفر حُرية ومرونة للمُستخدم، إلّا أنّها تزيد من احتمالية اختراق الهاتف من خلال التطبيقات الخبيثة، واحتمالية دخول الفيروسات التي تستطيع إحداث ضرر في الهاتف، وتلف ملفات مُهمة.
  • روابط التنزيل والإعلانات في مواقع الويب: يُعدّ الضغط على الإعلانات أو روابط التنزيل الموجودة في مواقع الويب المشبوهة واحدة من الطرق لتنزيل تطبيقات غير مرغوبة، التي تحمل الفيروسات، لذلك فإنّه من الأفضل تجنُّب النقر على الروابط المشبوهة.


أنواع فيروسات الهاتف

توجد الكثير من أنواع الفيروسات الضارة التي يمكن أن تدخل الأجهزة المحمولة وتفتك بها، وتختلف عن بعضها في مقدار الضرر الذي يمكن أن تُحدثه داخل الجهاز، بالإضافة إلى مساحتها فيه، وفيما يأتي بعض أهم أنواع فيروسات الهاتف الجوال:[٧]

  • تروجان أو حصان الطّروادة: وهو برنامج يربط نفسه داخل الهاتف بمجرد تثبيت البرنامج أو التطبيق، ويبدأ بالتقاط جميع المعلومات الحساسة والبيانات، مثل؛ تفاصيل الحسابات المصرفية أو بطاقات الائتمان أو رمز البريد الإلكتروني السري، مما يعني أنه خطير للغاية.
  • ادواري وبرامج التجسس: وتكمن خطورته في تأخر اكتشاف إصابة الجهاز به، فهو يجمع المعلومات سريًا ثم ينقلها إلى أجهزة أو مصادر أخرى، مثل شركات البيانات التسويقية أو شركة إعلانات ما.
  • فيشنغ: وهو واحد من أكثر الفيروسات الضارة التي تصيب كل حسابات المستخدم مثل؛ وسائل التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني، والبطاقات الاتمانية وغيرها، وهو قادر على نسخ نفسه على صورة برنامج آمن يصعب على مضاد الفيروسات كشفه أو التعرف عليه، وكثيرًا ما ينجح بالوصول إلى معلومات الجهاز كافة.
  • رانسوم: يسميه الكثير من الخبراء بالبرمجة بالفيروس الذكي؛ إذ يُمكنه الوصول إلى امتيازات المسؤول والاحتفاظ بها، ولا يمكن استعادتها مجددًا دون وجود أعطال جانبية يدفعها المستخدم كضريبة، ومن هنا جاءت تسميته بالفدية، وتعد المواقع المشبوهة والضارة الوجهة الأبرز والأشهر للإصابة به.
  • وارم: وهو فيروس ينتشر عبر الرسائل النصية القصيرة والرسائل متعددة الوسائط عادةً، وهو لا يتطلب تنشيط تفاعل المستخدم، كما أنه يعيد إنتاج نفسه ذاتيًا ثم ينتشر في الجهاز بسرعة، فيغير مكان الملفات ويحذف بعضها الآخر، ويبطّئ من استقبال الأوامر وتطبيقها بشكل ملحوظ، كما أنه ينشر معلومات وبيانات مضرة وخاطئة، ويمكن أن ينتشر بسهولة عند استخدام البلوتوث.


مخترع الهاتف المحمول

مارتن كوبر من مواليد 26 كانون الأول/ديسمبر عام 1928 في شيكاغو، إلينوي، في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو مهندس أمريكي ومخترع أول هاتف خلوي محمول والذي أجرى أول مكالمة هاتفية خلوية، ويُسمى بـ "والد الهاتف الخلوي"، وتخرج كوبر من معهد إلينوي للتكنولوجيا في شيكاغو بشهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية، والتحق بالبحرية الأمريكية وخدم خلال الحرب الكورية.

بعد الحرب انضم إلى شركة تيلي تايب، وفي عام 1954 بدأ العمل في شركة موتورولا، وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الكهربائية من IIT عام 1957، وفي شركة موتورولا عمل كوبر في العديد من المشاريع التي تشمل الاتصالات اللاسلكية، مثل أول نظام لإشارات المرور التي يُتحكم فيها عن طريق الراديو، الذي حصل على براءة اختراع في عام 1960.

وقد شغل كوبر لاحقًا منصب نائب الرئيس ومدير البحث والتطوير للشركة، وفي عام 1983 وبعد سنوات من التطوير طرحت موتورولا أول هاتف خلوي محمول وقد حقق نجاحًا مُبهرًا، وفي نفس العام تركت شركة كوبر شركة موتورولا، وأسست شركة CBSI التي أصبحت الشركة الرائدة في مجال إعداد خدمات الهاتف الخلوي.[٨]


المراجع

  1. "What is a computer virus? How they spread and 5 signs you've been infected", csoonline, Retrieved 2019-12-5. Edited.
  2. "How to Remove Viruses from Your Phone", wikihow, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "How to remove a virus from an iPhone or iPad", macworld, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "How to Detect a Phone Virus on Android", wikihow, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. "How to tell if your phone or tablet has a virus", foxnews, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  6. "5 Ways Your Smartphone Can Get a Virus", cheatsheet, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  7. "The Top 5 Most Common Types of Phone Viruses and How to Know If You Have One", solveyourtech, Retrieved 2019-12-5. Edited.
  8. Erik Gregersen (22-12-2018), "Martin Cooper"، britannica, Retrieved 9-12-2019. Edited.