أين تقع الصحراء الكبرى

الصحراء

الصحراء هي منطقة جغرافية طبيعية تتسم بالكثير من المميزات الطبيعية التي ميزتها عن غيرها من المناطق الطبيعية، فالصحراء منطقة جرداء قاحلة يندر فيها الغطاء النباتي، وتكسوها الرمال والكثبان الرملية، يسودها مناخ قاسٍ جاف وشديد الحرارة مع ندرة في تساقط الأمطار، إلا أن الصحراء لها الدور الكبير في الحفاظ على النظام البيئي، عدا عما يحتوية باطن هذه الصحاري من معادن وموارد طبيعية أخرى كالنفط والغاز الطبيعي، وتغطي الصحراء مساحات شاسعة من سطح الأرض ومن أكبر هذه الصحاري هي الصحراء الكبرى، التي ستكون محور الحديث في هذا المقال.[١]


موقع الصحراء الكبرى

تقع الصحراء الكبرى في شمال أفريقيا، وتحتل الجزء الأكبر منها، وتعدّ أكبر الصحاري الحارة في العالم، وتقدر مساحتها بحوالي 9 ملايين كم مربع، وتنتشر فيها الواحات مثل واحات الداخلة والخارجة والفرافرة والواحات البحرية، وجميعها تقع في مصر، ويعدّ سكان منطقة البدارنة من أبرز السكان الذين يتمتعون بالخبرة في السير في الصحراء، كما أن لهم باعًا كبيرًا في التعريف بأبرز المعالم الموجودة فيها، وفي تاريخ 20 نيسان عام 2012، استطاع العلماء لأول مرة رسم خريطة توضيحية تبين حجم الكميات الهائلة من المياه في جوف الصحراء الكبرى وأجزاء من القارة الأفريقية، إذ يصل عمق المياه الجوفية فيها إلى 75 مترًا داخل الطبقات الصخرية القديمة التي يصل عمرها لأكثر من خمسة آلاف سنة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المياه تكفي الاستهلاك الزراعي والبشري في أفريقيا، إلا أن العلماء أشاروا إلى صعوبة استخراج تلك المياه، إذ إن حفْر آبار كبيرة يمكن أن يؤثر سلبيًا على الطبقات الصخرية.[٢]


جغرافية وتضاريس الصحراء الكبرى

يعبر هذه الصحراء سلسلة جبال أطلس التي تتفرع إلى سلسلتين مرتفعتين يتخللهما بعض الهضاب المرتفعة مثل؛ هضبة الشطوط في الجزائر، وفيها مجموعة أخرى من الجبال المتفرقة مثل الجبل الأخضر في ليبيا، وجبال كردفان ودارفور الواقعة غرب السودان، تمتد الصحراء الكبرى إلى عمق إحدى عشرة دولة هي؛ مصر، والسودان، وتونس، والمغرب، وليبيا، والجزائر، وموريتانيا، ومالي، وتشاد، والنيجر، وإرتيريا، ويشق امتداد هذه الصحراء الكبرى نهر السنغال ونهر النيل أطول أنهار العالم وروافده العديدة مثل؛ النيل الأبيض، والنيل الأزرق، وعبطرة، والسوباط وغيرها.[٣]

وتتنوع تضاريس الصحراء الكبرى ما بين كثبان رملية وبحار رملية وهضاب الحجر القاحلة، بالإضافة إلى السهول الحصوية والوديان الجافة والمسطحات الملحية، إذ تغطي الكثبان الرملية ما نسبته 25% من مساحة الصحراء الكبرى، ويصل ارتفاع بعض هذه الكثبان الرملية إلى أكثر من 152 مترًا، بينما أعلى قمة في جبال الصحراء الكبرى هي قمة إيمي كوسي وبركان الدرع الذي يبلغ ارتفاعه نحو 3,415 متر الواقعة في سلسلة جبال تيبستي في شمال تشاد، كما أن أعمق منطقة في الصحراء الكبرى يصل عمقها إلى حوالي 133 مترًا تحت مستوى سطح البحر، وفي ذات السياق فإن مناطق الصحراء الكبرى الجغرافية متنوعة ومختلفة؛ إذ تعد منطقة قلب الصحراء الكبرى منطقة قاحلة ومقفرة، بينما الأجزاء الشمالية والجنوبية في الصحراء الكبرى التي ترتفع فيها نسبة الرطوبة فتحظى بمناطق رعوية متفرقة تنبت فيها بعض الأعشاب والشجيرات الصحراوية.[٤]


طبيعة الحياة في الصحراء الكبرى

تتعرض الصحراء الكبرى لمناخ قاسٍ وجاف؛ إذ يندر تساقط الأمطار فيها، عدا عن الارتفاع الكبير في درجات الحرارة؛ إذ يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية في الصحراء الكبرى 30 درجة مئوية، ويمكن لدرجات الحرارة أن تتجاوز هذه النسبة في أشهر السنة الأكثر حرارة لتصل إلى نحو 58 درجة مئوية.

ونظرًا لهذا المناخ القاسي والحرارة المرتفعة والبيئة القاحلة في هذه الصحراء الممتدة فإن طبيعة الحياة النباتية والحيوانية تتصف بالقلة والندرة في كثير من الأماكن، إذ تضم هذه الصحراء الواسعة ما يقارب 500 نوع من النباتات التي تكيفت مع الظروف المناخية الصحراوية الصعبة مثل النباتات الملحية التي تحتفظ بنسبة كبيرة من الرطوبة في أوراقها وأغصانها، وفي الجهة الثانية فإن الحياة الحيوانية تشهد أيضًا ندرة ومحدودية في هذه الصحراء؛ إذ تضم الأجزاء الوسطى من الصحراء الكبرى نحو ما يقارب 70 نوعًا من الحيوانات المختلفة، 20ًا نوع من هذه الأنواع هي من الثدييات الكبيرة كالضباع المرقطة، وبعض الثدييات الأخرى مثل اليربوع، وثعلب الرمال، وهناك أنواع من الزواحف كأفعى الرمال، والسحلية التي تعيش في هذه الصحراء الكبرى.[٤]


ثروات الصحراء الكبرى

تتمتع الصحراء الكبرى بعدة موارد معدنية ذات أهمية كبيرة، ومن هذه الموارد؛ البترول الذي توجد أهم حقوله في الجزائر وليبيا وتشاد، بالإضافة إلى النحاس، والمنغنيز، والحديد، واليورانيوم الذي توجد أبرز مناجمه في النيجر، وتشتمل هذه الصحراء أيضًا على عدة ثروات حيوانية، تُقدر بعشرات الملايين من رؤوس الأغنام والإبل والأبقار، وبالرغم من هذه الثروات المتنوعة تعاني دول الصحراء الكبرى من تحديات كبيرة في مجالات التنمية المختلفة، وذلك بسبب انتشار الفساد المالي والإداري، وضعف الخطط الاستثمارية، إضافة إلى التمزق المجتمعي والاضطرابات السياسية والحروب الأهلية والنزاعات.[٥]


سكان الصحراء الكبرى

ينحدر سكان الصحراء الكبرى من عدة أصول؛ مثل البربر ومنهم الطوارق والصحراويون، ومن شعوب الصحراء الأصليين أيضًا؛ التبو، والنوبيون، والزغاوة، والهوساوة، والسونغاي، والفلانيون وغيرهم الكثير، وقد استوطن هؤلاء السكان الصحراء الكبرى منذ القدم؛ إذ كانت الصحراء الكبرى قديمًا تتمتع بدرجة رطوبة أعلى مما تشهده الآن، لذا فقد كانت الحياة البشرية فيها ممكنة بالمقارنة بما هي عليه الآن، فقد تعرضت الكرة الأرضية لعدة تحولات في مركز دورانها؛ الأمر الذي أحدث تغيرًا مباشرًا على المناخ العام، فارتفعت درجات الحرارة كثيرًا وقلت نسبة الهطول السنوي، وحل الجفاف بمساحات شاسعة من الأرض.[٦]

فبينما استوطنت شعوب الصحراء الكبرى هذه الصحراء منذ 6000 سنة قبل الميلاد؛ كالمصريين، والفينيقيين، والإغريق وكانت شعوب من الأوروبيين أحد سكان هذه الصحراء يومًا ما، إلا أن سكان هذه الصحراء اليوم بلغ حوالي ثمانية ملايين نسمة، غاليبيتهم العظمى تستوطن مناطق متفرقة مثل؛ الجزائر، وليبيا، ومصر، والصحراء الغربية، وموريتانيا، ومعظم سكان الصحراء الكبرى الأصليين لا يعيشون حاليًا في المدن بل يتواجدون في مناطق البدو ويتنقلون من مكان لآخر، الأمر الذي ولّد العديد من الجنسيات واللهجات المختلفة في المنطقة، وتبقى اللغة العربية هي اللغة الأوسع انتشارًا من بينها، في حين يستغل سكان المدن والقرى وسكان المناطق الخصبة الثروات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة مثل جني المحاصيل الزراعية، واستخراج المعادن من باطن الصحراء كالحديد والنحاس والبترول.[٤]


أكبر صحارى العالم

فيما يأتي أكبر صحارى العالم من حيث المساحة:[١]

  • صحراء تشيهواهوا: تبلغ مساحتها حوالي 175,000 ميل مربع، وهي أكبر صحاري ولاية كاليفورنيا، إذ تقع على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة وولاية تكساس وأريزونا ونيو مكسيكو.
  • صحراء الحوض العظيم: تبلغ مساحتها حوالي 190,000 ميل مربع، وتقع في أمريكا، وتعد صحراء مميزة على عكس كثير من الصحاري الأخرى، وذلك لأنها صحراء باردة.
  • البادية السورية: تبلغ مساحتها حوالي 200,000 ميل مربع، ويطلق عليها اسم بادية الشام، وتغطي مساحتها الشاسعة العراق والأردن والمملكة العربية السعودية والجزء الأكبر من سوريا.
  • صحراء فكتوريا الكبرى: تبلغ مساحتها حوالي 250,000 ميل مربع، وتغطي جزءًا كبيرًا من أستراليا.
  • صحراء باتاغونيا: تبلغ مساحتها حوالي 260,000 ميل مربع، وتقع في الأرجنتين.
  • صحراء كالاهاري:تبلغ مساحتها حوالي 360,000 ميل مربع، وتقع في وسط جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا.
  • صحراء جوبي: تبلغ مساحتها حوالي 800,000 ميل مربع، وتغطي أجزاء كبيرة من منغوليا والصين.
  • الصحراء العربية: تبلغ مساحتها حوالي 900,000 ميل مربع، وتقع في المملكة العربية السعودية.
  • الصحراء الكبرى: تبلغ مساحتها حوالي 3.3 مليون ميل مربع، وتقع في وسط أفريقيا.
  • القارة القطبية الجنوبية: تبلغ مساحتها حوالي 5.5 ملايين ميل مربع، وتقع حول القطب الجنوبي.


المراجع

  1. ^ أ ب اسماء سعد الدين (1-6-2016)، "اكبر صحاري العالم"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 1-10-2019. بتصرّف.
  2. "الصحراء الكبرى"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.
  3. "الصحراء الكبرى"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 1-10-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت "الصحراء الكبرى اكبر صحراء ساخنة في العالم"، universemagic، اطّلع عليه بتاريخ 1-10-2019. بتصرّف.
  5. "الصحراء الكبرى.. ندرة الأمطار وتنوع الثروات"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2019. بتصرّف.
  6. "أين تقع هضبة الصحراء الكبرى"، almagnon، 5-7-2019، اطّلع عليه بتاريخ 1-10-2019. بتصرّف.