أول من التقط الصورة في التاريخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
أول من التقط الصورة في التاريخ

نشأت التصوير وتطوره

تسابقت الحضارات التي أقامها الإنسان منذ القدم في تجسيد صورهم وإظهار حضارتهم والاحتفاظ بها، وفي بداية الأمر كانت طريقة رؤية أنفسهم من خلال انعكاس الماء أو طريقة انعكاس الضوء وبالتالي تظهر الصورة، ولاحقًا بدأ التصوير في الرسم المسمى"الغرافي أي الجرافيك، وهو الرسم الذي يجسد الأشخاص، فهذه التقنية كانت تقتصر على الرسامين المحترفين فقط، فكان الأشخاص ممن يرغبون برسم أنفسهم يعانون من قلة الرسامين ومن التكلفة العالية لهكذا عمل، وقد حظي الرسامون المهرة في هذه العصور على مكانة كبيرة جدًا في العالم لدرجة أنهم أشتهروا عند الملوك والأمراء والأسر الثرية، وكانت أدواتهم لا تتعدى الرسم بأقلام الرصاص والألوان المائية أو الزيتية، وقد تزايد اهتمامهم خلال القرون الماضية بعملية التجسيد لصور الأشخاص والاحتفالات والأماكن وغيرها، وبقي تجسيد الأشياء بالرسم حتى الوصول لتقنية التصوير الفوتوغرافي في عام 1820م، ولكن سبق هذا التاريخ العديد من الاختراعات المتراكمة كان هذه التقنية هي نتيجة لها، أي أنه لم يُخترع بين ليلة وضحاها، فالعالم المسلم ابن الهيثم اخترع تقنية الغرفة المظلمة، ثم ساهم من بعده بعض العلماء في اختراعات لتأثير بعض المواد الكيميائية ومدى تأثرها بالضوء، وفي وقت لاحق صُمم ما يسمى بالصندوق الأسود الذي يعتمد على فكرة انعكاس الضوء،

في عام 1832م ظهرت تقنية العملية الفضية المتأثرة بالضوء، وهي تقنية تعتمد على تعريض الفضة لبخار اليود قبل أن تتعرض للضوء، وعند أخذ الصورة تتعرض لأدخنة الزئبق التي ستُشكل الصورة، لتوضع فيما بعد في حمام ملح ليثبتها، وفي عام 1840م اخترع "تولبت" عملية الكالوتيب وهي الآلية التي تشبه ما يُسمى بالأفلام الكيميائية في يومنا هذا، ولاحقًا ظهرت الكاميرات الفلمية ليتمكن أيّ شخص من التصوير بمجرد الضغط على زر الكاميرا، والتي تستخدم آلية فتح العدسة وإغلاقها لتحتفظ بالصورة على فلم، ليتُستخرج الصور من خلال عملية التحميض التي ما زالت حتى اليوم بالرغم من ظهور الكاميرات الرقمية والديجتال، وهي معروفة لدى جيل السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، أما كاميرات الديجتال الأحدث اليوم في عالم التصوير فستخدم حساسية السينسور لتحول الصورة لبيانات رقمية كما هي في الحاسوب تمامًا، وتتميز بالجودة العالية والألوان الجذابة. [١]


أول صور ملتقطة في التاريخ

قام العالم الفرنسي جوزيف نيسفور Joseph Nicephore Niepce بإجراء العديد من التجارب العلمية حتى توصل لالتقاط أول صورة اعتبرها المؤرخون أول صورة أُلتقطت في التاريخ عام 1826م، وهي موجودة اليوم نسختها الأصلية في جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ التقطها العالم الفرنسي جوزيف من نافذة منزل عائلته، وظهرت فيها حديقة المنزل الخارجية وبعض الأبنية الملاصقة له، فظهر في الصورة بيتًا للحمام وسطح أحد المباني وشجرة إجاص، وفي يمين الصورة ظهر جناح أحد البيوت الملاصة للمنزل، فاستخدم العالم آلية معينة من خلال لوح مطاطي عليه مادة البيتيومين كان سببًا فيما سماه التعريض الضوئي الذي استمر لمدة ثماني ساعات، فظهر ضوء الشمس على جانبي الصورة، فالتقط الظلال والحركات التي كانت في منطقة التصوير. [٢][٣]


أول صورة التقطت لإنسان في التاريخ

استطاع العالم لويس داجير في عام 1837م في التقاط صورة ظهر فيها إنسان بأحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس، وتحديدًا في شارع دو تمبل في الطريق المسمى داجيروتيب، وحسب صحيفة إندبندنت البريطانية أن التقاطها استغرق نحو سبع دقائق آنذاك، فقد استخدم داجير طريقة سُميت فيما بعد على اسمه داجيروتيب، وذلك من خلال ألواح معدنية تُتطلى بعنصر الفضة، ثم تُعرض لبخار من اليود قبل أن تُطلى بالزئبق وتُسخن، لتوضع الألواح في كاميرا لتظهر صور الأشياء، ومن الجدير ذكره أن وقت التقاط الصورة للمخترع داجير كان الشارع المذكور مزدحمًا بالمارة، وفي وقت الاستعداد لالتقاط الصورة خلت الشوارع منهم عدا رجل كان واقفًا يلمع حذائه، الأمر الذي جعله ممن دخلوا التاريخ بغير قصد في هذا الموقف التاريخي العظيم. [٤]


أوائل الصور الملتقطة في التاريخ

توجد 19 صورة كانت هي النماذج الأولية للتصوير، فبالرغم من تواضعها لكنها كانت الأساس الذي بُنيت عليه عملية التصوير وتطور الكاميرات، فيما يأتي سنذكر أهم عشر صور: [٥]

  • أول صورة على الإطلاق كم أسلفنا لجوزيف نسيفور في عام 1826، والتي سُميت "View From the Window at Le Gras"، أي المشهد من النافذة.
  • أول صورة على الإطلاق ظهر فيها أشخاص، للويس داجير في عام 1838م.
  • أول صورة لما يُسمى بالسيلفي لروبرت كورنيليوس التقطها في عام 1839م، وكانت في متجره بمدينة فلادلفيا الأمريكية.
  • أول صورة فيها خداع بصري لهيبوليت بايارد في عام 1840م عندما ادعى أنه أو من اخترع التصوير الفوتوغرافي، لينال الجائزة الأكاديمية للعلوم في فرنسا، ولكنه انهزم أمام لويس داجير، فابتكر خدعة تصويرية يظهر فيها أنه ينتحر.
  • أول صورة التقطت للقمر في عام 1840م للعالم جون وليام استخدم فيها التليسكوب.
  • أول صورة التقطت للشمس في عام 1845م للعالم الفيزيائي لويس فيزيو، والعالم ليون فوكو.
  • أول صورة التقطت للحروب كانت في منتصف القرن التاسع عشر، وتحديدًا في حرب القرم للمصور روجر فينتون.
  • أول صورة جوية التقطت في عام 1860م كانت للمصور جيمس والاس، إذ استخدم بالونًا فوق مدينة بوسطن الأمريكية.
  • أول صورة ملونة في عام 1861م التقطها الفيزيائي جميس ماكسويل ومرافقه المصور توماس، وكانت بثلاثة ألوان فقط هي الأحمر والأخضر والأرزق.
  • أول صورة التقطت في عام 1903م، التقطها صديق الأخوين رايت جون تي دانيلز.


المراجع

  1. فريد ظفور، "تاريخ نشأة التصوير الفوتوغرافي منذ النشأة وحتى أحدث كاميرات الديجتال – اكتشاف الصورة الفوتوغرافية في النصف الأول من القرن التاسع عشر وبالتحديد في عام 1839م .."، fotoartbook، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  2. "حكاية أول صورة في التاريخ: التقطت قبل 192 عاما لحديقة منزل"، soutalomma، 4-3-2019، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  3. "اول من التقط صوره في التاريخ‎"، lelmaloom، 18-3-2018، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  4. راما الخضراء (6-2-2014)، "شاهد أول صورة التقطت لإنسان في التاريخ"، article، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  5. "أول 19 صورة في التاريخ"، alkuwaityah، 20-1-2016، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.