أول من اخترع الساعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

بدايات اختراع الساعة

تُعدُّ الساعة جهازًا ميكانيكيًا أو كهربائيًا يُستخدم لقياس ومعرفة الوقت، إذ يُستخدم في الربط بين الجهاز الذي يعمل عن طريق حركاتٍ منتظمة في فواصل زمنيّة متساوية بآلة للعدّ تسجل عدد هذه الحركات، ومهما كان نوع الساعة فأغلبُها يعمل على هذا النَسق، وعبر آلاف السنين من حياة البشر وجدت العديد من الطرق المختلفة لقياس الوقت، فقد كان يعتمد الأوائل على حركة الشمس، ومنهم كانوا يعتمدون على الشّموع لمعرفة الزمن، بالإضافة إلى الساعات التي كانت تعتمد على الماء والرمل وغيرها من الوسائل، ولكنّ العالم ما يزال يبحث عن وسيلة تمكّنه من تحديد ومعرفة الوقت بطرق أكثر وضوحًا ودقّة إلى أن اخترعت الساعة، وقد شهدت الساعة عبر الزمان الكثير من التطورات والتحديثات التي جعلتها أكثر مرونة وفائدة، إذ تتخذُ اليوم أيضًا أشكالًا متنوعة وعديدة مثل ساعات اليد وساعات الحائط، بالإضافة إلى الساعات المنبّهة.[١][٢]


أول من اخترع الساعة

إن أول من اخترع الساعة ليس معروفًا بالتحديد؛ إذ إنّ البشر الأوائل كانوا يستخدمون تقنياتٍ بسيطة ومختلفة لمعرفة الوقت، وأحدثَ الزمن تطورات مختلفة عليها من قبل البشر؛ ففي العصور التي شهدها العالم قبل الميلاد ظهرت الساعة الشمسيّة عند اليونانيين والرومانيين، بالإضافة إلى السومريين والمصريين القدماء، إذ أنّهم أولوا معرفة الوقت اهتمامًا، وحسبوا عدد أيام السنة باستخدام الشمس، فتتبّعوا حركتها، وقسموا العام إلى 12 شهرًا، واهتمّ المصريون أيضًا بالقمر في تقدير ومعرفة الوقت، إذ قسّموا السنة إلى 365 يومًا، وقد ظهرت أوّل وأقدم الساعات التي تعتمد على الظلّ في حساب الوقت في المسلّات المصريّة القديمة التي تعود إلى حوالي 3500 سنة قبل الميلاد.[٢]

أبدى المسلمون أيضًا اهتمامًا كبيرًا في تطوير الساعة، إذ اخترعوا الساعة الرمليّةَ والمائية بالإضافة إلى الساعات الزئبقيّة، وتعدّ ساعة الجامع الأموي في مدينة دمشق والساعة التي أهداها الخليفة العباسي هارون الرشيد إلى القائد العسكري الفرنجي قارله أشهرها، إلى أن اخترعت الساعات الميكانيكيّة في قارة أوروبا أثناء القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر للميلاد، بالإضافة إلى اختراع ساعة البندول في القرن السابع عشر للميلاد، وتبعها فيما بعد الساعة الكهربائيّة في القرن التاسع عشر للميلاد، وأحدثها كانت ساعة الكوارتز والساعة الذرية في القرن العشرين.[٢][٣]


الساعات الميكانيكية

يعود أصل أشكال جميع الساعات الميكانيكية التي ظهرت في قارة أوروبا إلى آلالات ضخمة وكبيرة الصنع، والتي تصدر إشارات واضحة مسموعة، وتكون مزوّدة بأبراج عالية والتي تُعرف اليوم باسم ساعات البرج، إذ إنّها تدّقُ بعد أن تمرّ ساعة من الزمن، ولم تكن مزوّدة بأي نوع من الأقراص، وكان أشهرها تلك التي كانت موجودة في الكنائس، وتستخدم في غايات النداء للصلاة ويعود تاريخ أول ساعة اخترعت إلى عام 1386 للميلاد، وهي موجودة في كاتدرائية سالزبوري في دولة إنجلترا، وأخرى في دولة فرنسا أنشئت عام 1389 للميلاد التي ما تزال موجودة إلى الآن، كما يحتوي متحف العلوم في مدينة لندن على ساعة بنيت لكاتدرائية ويلز في إنجلترا قديمًا، وقد ظهرت أيضًا ساعة تحمل اسم ريون وويلز التي تحتوي على آليات للرنين، وهي عبارة عن هياكل كبيرة وضخمة تكون مؤطرة بالحديد وتُدفع باستخدام أوزان متدلية متصلة بسلك ملفوف حول البرميل إذ تخضع لآلية تعرف باسم الهروب.[١]

يُرجّح مكان بدء عملية صنع الساعات صغيرة الحجم التي تحتوي على نابض في جنوب دولة ألمانيا أو شمال دولة إيطاليا عام 1450 للميلاد، وقد صنع أول غطاء زجاجي لها في القرن السابع عشر، وكانت الآلية داخلها تُغطّى بمعدن النحاس، وفي عام 1581 للميلاد لاحظ العالم جاليلو خاصية ضبط الوقت المميّزة للبندول، مما أتاح فكرة صنع ساعات البندول فنشأت على أيدي عالم الفلك والفيزياء الهولندي كريستيان هيجنز عام 1656 للميلاد، إذ كانت تُصنّع ساعات الحائط باستخدام البندول قصير الطول وأوزان ثقيلة الكتلة ممّا دمّر الكثير منها إثر سقوطها عن الجدران، وفي عام 1670 للميلاد وضع حدّ للمشكلة وتصنيع البندول الطويل من قبل صانعي الساعات الإنجليزية.[١]


ساعات الكوارتز

ظهرت ساعات الكوارتز في الثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي ممّا أدّى إلى تحسين وتطوير أداء ضبط الوقت وقياسه، إذ يعتمد مبدأ عمل ساعة الكوارتز على الخاصية الكهرضغطية لبلورات معدن الكوارتز، إذ يُطبّق مجال كهربائي على البلورة ويؤدي ذلك إلى تغيّر شكله، ويستطيع أيضًا توليد مجالٍ كهربائي عند الضغط عليه أو ثنيه، وعند وضعه في دائرة إلكترونية مناسبة، فيؤدي هذا التفاعل بين الضغط الميكانيكي والمجال الكهربائي إلى اهتزاز وحركة البلورة، وتوليد إشارة كهربائية تحمل ترددًا ثابتًا يمكن استخدامها لتشغيل شاشة عرض إلكترونية على مدار الساعة، وتنتشر ساعات الكوارتز حاليًا في العالم وتُباع في السوق بأعداد كبيرة جدًا، ويعود هذا لأدائها الجيّد وانخفاض تكلفة تصنيعها.[٤]


أنواع الساعات عبر العصور

ظهر عبر العصور العديد من أنواع الساعات التي كانت تستخدم من قبل البشر، ومن أبرزها:[٢]

  • الساعة الشمسيّة: تعدّ الساعة الشمسيّة من أقدم الساعات التي عرفها البشر، فقد كانت عبارة عن كتل صخرية ضخمة يمكن استخدامها في معرفة موقع الشمس والقمر، وتحديد متى يكون كلاهما على استقامة واحدة لمعرفة فصول العام وأوقات شروق الشمس وأوقات غيابها، ولكنّ أبرز عيوبها كانت عدم القدرة على استخدامها في أوقات الليل أو في الأيام التي لا تظهر فيها أشعة الشمس.
  • الساعة المائية: كانت تعتمدُ ساعات الماء على تحديد الوقت بناءً على تدفق الماء، إذ يقوم مبدأ عملها على تحديد مستوى خروج الماء من ثقبٍ صغيرٍ يكون في قعر أيّ إناء مصنوعٍ من الحجر، ويتتبّع التدفق باستخدام علامات على جدران الإناء، كما ظهرت الساعات المائية اليونانيّة في عام 2500 قبل الميلاد.
  • ساعات الشموع: يقوم مبدأ عمل هذه الساعات على قياس ومعرفة الوقت بناءً على حساب معدّل ذوبان الشمع، إذ كانت تعدّ هي الطريقة الأمثل في أوقات الليل المتأخرة، وقد استخدمت في أوائل القرن العاشر في دولة اليابان.
  • الساعات الرملية: يقوم مبدأ عمل الساعة الرملية من خلال نزول الرمل بمعدّلٍ بطيء رأسيًّا بين زجاجتين متصلتين وبينهما فتحة صغيرة وضيّقة.
  • الساعة البخورية: انتشر هذا النوع من الساعات في القرن السادس الميلادي في كلٍّ من إمبراطوريّة الصين واليابان، إذ كانت تعتمدُ على إشعال البخور وانطفائه بعد انقضاء مدّة محددة من الوقت، ويكون ذهاب رائحة البخور إشارة لانتهاء الزمن المحدد.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jonathan D. Betts, "Clock"، britannica. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "من هو مخترع الساعة .. تعرف عليه .."، murtahil، 27-12-2018، اطّلع عليه بتاريخ 26-8-2019. بتصرّف.
  3. "متى تم إختراع الساعة ؟ , قصة وفكرة ومن هو مخترع الساعة فى نبذة مختصرة"، rjeem، 26-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 26-8-2019. بتصرّف.
  4. Mary Bellis (12-4-2018 ), "The History of Mechanical Pendulum Clocks and Quartz Clocks"، thoughtco, Retrieved 26-8-2019. Edited.