أهم أعمال الزعيم مصطفى كامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩

الزعيم مصطى كامل

كانت ولادة الزعيم مصطفى كامل في دولة مصر في العام 1874 ميلاديًّا، وقد كان والده يعمل ضابطًا في جيش دولة مصر، فقد كان رجلًا كبيرًا في السن عندما رزقه الله بولده الزعيم مصطفى، إذ كان يبلغ من العمر ستون عامًا، وقد اشتهر مصطفى كامل منذ صغره بحبه للحرية والنضال والدفاع عن الوطن، درس مصطفى كامل في العديد من المدارس، وقد أنهى المرحلة الثانوية في مدرسة الخديوي، إذ إنها كانت من أقوى المدارس في ذلك الوقت، وفي تلك المدرسة أسس حزبًا أدبيًا ووطنيًا صغيرًا يتكون من بعض الطلبة، وقد أنهى دراسته الثانوية وقد كان عمره ستة عشر عامًا، ومن بعدها درس في مدرسة للحقوق في العام 1891 ميلاديًّا، وقد كانت تلك المدرسة مخصصة للكتابة وللخطابة آنذاك، وأتقن اللغة الفرنسية وأصبح يتكلمها بطلاقة، وقد انضم للعديد من الجمعيات الوطنية التي صقلت قدرته في الخطابة وزادت من وطنيته، وقد تعرف على العديد من شخصيات الوطن والأدب العربي والشعر الكبار واللامعين المشهورين في البلاد العربية ومصر تحديدًا.

وفي العام 1893 ميلاديًّا ذهب مصطفى كامل إلى دولة فرنسا ودرس في مدرسة فرنسا للحقوق، وأكمل دراسته فيها، ومن بعدها سجل في كلية الحقوق وتخرج منها، وبعدما رجع إلى البلاد المصرية حصل على شهرة واسعة في الصحافة والإعلام .[١]


أهم أعمال الزعيم مصطفى كامل

فيما يأتي إنجازات الزعيم مصطفى كامل:[٢]

  • أسس الزعيم مصطفى كامل في العام 1917 ميلاديًّا حزبًا وطنيًّا كان الأول من نوعه في دولة مصر .
  • أصبح الزعيم مصطفى كامل رئيسًا وزعيمًا للحركة الوطنية في نهاية قرن 1900 ميلاديًّا.
  • أسس الزعيم صحيفة اللواء في العام 1900 ميلادية، وقد كان دورها كبيرًا ووطنيًّا ضد الاستعمار الإنجليزي .
  • عزل الزعيم مصطفى كامل في العام 1906 ميلاديًّا لورد كرومير، الذي كان أول المتسببين في أحداث دينشواي المشهورة .
  • أنشأ برنامجًا سياسيًّا عظيمًّا لنشر العلم والتعلم، وحد من الأمية في دولة مصر .
  • كان الزعيم مصطفى كامل من أكبر المطالبين باستقلال جمهورية مصر من أيدي الإنجليز المستعمرين، وكان له الأثر الكبير في تحرير دولة مصر من أيدي الغاصبين .


وفاة الزعيم مصطفى كامل

كانت وفاة الزعيم الراحل مصطفى كامل باشا في دولة مصر، في العاشر من الشهر الثاني من العام 1980 ميلاديًّا، وقد كان يبلغ حينها 33 سنةً، مليئة بالإنجاز والعطاء، إذ كان المرض حليفه في الآونة الأخيرة قبل موته وقد كان شديدًا ومتحديًّا للمرض وظل لآخر نفس في عمره وهو مناضل وملاحق للاحتلال، وقد أفنى مصطفى كامل حياته وهو يبحث عن الحرية والدفاع عن مواطنين دولة مصر الذين لا يملكون حولًا ولا قوة، وقد كانت وفاته صدمة كبيرة لجميع أحرار مصر والعالم العربي، فقد كان الزعيم مصطفى كامل صوتهم ومنبرهم للأمان، وقد كان مثالًا للرجل القوي والشهم الذي يتمتع بالوطنية التي كانت غائبة عن الكثير من أقرانه.[٣]


المراجع

  1. "مصطفى كامل"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 13ـ7ـ2019. بتصرّف.
  2. "بحث عن الزعيم مصطفى كامل "، موقع محتوى، اطّلع عليه بتاريخ 13ـ7ـ2019. بتصرّف.
  3. "بحث عن مصطفى كامل الزعيم الوطني جاهز للطباعة "، معلومة ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 13ـ7ـ2019. بتصرّف.