أهمية طبقة الاوزون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

ما هي طبقة الأوزون

هي طبقة من مكونات الغلاف الجوي العالي، ترتفع عن سطح الأرض مقدارًا يتراوح بين 30 إلى 50 كيلو متر، وسُمكها ما بين مترين إلى ثمانية أمتار، تتواجد في طبقة الستراتوسفير الجوية، تتكون طبقة الأوزون من تفاعل الأشعة فوق البنفسجية بذرات الأكسجين لتصبح عنصرًا يرمز له بالرمز O3 وهو عبارة عن ذرة أكسجين واحدة تتحد مع ذرتين منفصلتين من الأكسجين، وتتكون في بعض الأوقات طبقة الأوزون في ارتفاع يقل عن 30 كيلو متر بعيدًا عن سطح الأرض من تفاعل بعض المواد الكيميائية الناتجة من دخان السيارات مع أشعة الشمس وتتكون غيمة سوداء نراها بالعين المُجردة وتكون خطيرة جدًا على حياة الإنسان؛ فهي تُسبب التسمم وتؤدي إلى الموت كما حدث في سماء لندن عام 1952 ومات في وقتها ما يُقارب أربعة آلاف شخص من التلوث.[١]


أهمية طبقة الأوزون

تكمن أهمية طبقة الأوزون في حماية الكرة الأرضية من الأشعة الضارة الناتجة من أشعة الشمس فهي تمتص معظم الأشعة فوق البنفسجية التي تُسبب التشوهات والأمراض السرطانية المُميتة، كما أن أشعة الشمس التي تصل إلى الأرض تحمل كمية كافية من الأشعة فوق البنفسجية وهي قادرة على إحداث حروق وتشوهات في الجلد، وتُسبب العمى للإنسان وتُخفض مناعة الأجسام، ولها تأثيرات ضارة كبيرة على النباتات والحيوانات على اليابسة وتحت الماء في البحار والمُحيطات وتؤثر على هياكل السيارات ومواد البناء عامة.[٢]

تُنظم طبقة الأوزون درجة الحرارة على الكرة الأرضية باإمتصاصها لكميات كبيرة جدًا من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وتُخفف من أشعة الشمس الحارقة التي إذا ما دخلت كاملة إلى كوكب الأرض قد تُحرق الكوكب بأكمله، فقد منّ الله تعالى علينا بأن جعل طبقة الأوزون تمتص تلك الأشعة لتُنظم من درجة الحرارة في الأرض لدرجة يحتملها الإنسان والحيوان والنبات على حدٍ سواء.[٣]


ثقب الأوزون

وجد العلماء ثقبين في طبقة الأوزون يتمركزان فوق القطب الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية، الأمر الذي أحدث خللًا في مناخ العالم والطقس عامة، والأهم أن ثقب الأوزون يسمح لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية من الدخول إلى الكرة الأرضية، والخوف الأكبر يكمن في ثقب الأوزون المتمركز في القطب الشمالي للكرة الأرضية فهو الأكبر حجمًا والأقرب إلى الأماكن التي يسكنها البشر، وقد تسبب الثقب في إذابة الجليد في القطب الشمالي، وانقراض بعض الحيوانات التي تعيش في القطب الشمالي بسبب فقدانها لمواطنها، كما زاد ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات مما سبب الفيضانات وأغرق مدنًا تحت الماء.[٤]

يترواح سمك طبقة الأوزون من منطقة لأُخرى حول الكرة الأرضية لكن ثقب الأوزون يتسع ويصغر حسب الفصول الأربعة؛ فالثقب يزيد ويكبر خلال الفصول الحارة ابتداءً من نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، ويصغر حجمه مع بداية فصل الخريف وفصل الشتاء، أما مسببات ثقب الأوزون فهي كما وردت عن العلماء كالآتي:

  • الاحتباس الحراري من أهم المُسببات لثقب الأوزون، وهو ارتفاع درجة حرارة الأرض تحت طبقة الأوزون.
  • استخدام المبيدات الحشرية وغاز التكييف وأدخنة عوادم السيارات والمصانع تُشكل خطرًا كبيرًا على ثقب الأوزون مما يجعله يتسع ويكبر ويُدمر جزيئاته.
  • الأدخنة الناتجة من ثوران البراكين وحرائق الغابات والمواد المُستخدمة في إخماد الحرائق والحروب والأسلحة الكيماوية المُستخدمة في الحروب أو تجارب الأسلحة.
  • بعض المركبات للمواد الكيماوية وبعض الغازات تحلّل مركب الأوزون والأكسجين المُكون الرئيسي منه والذي يُساعد على اتساع ثقب الأوزون، وعلى الإنسان أن يعي خطورة فقدان طبقة الأوزون في المستقبل، والحرص على استخدام الطاقة البيضاء المُستدامة لتقليل التلوث ولمنع اتساع ثقب الأوزون بل ومحاولة إغلاق الثقب لاستمرار الحياة على كوكبنا الجميل. [٤]


المراجع

  1. رشا عامر (11-12-2012)، " ما هي طبقة الأوزون؟ وماهي الاسباب التي ادت إلى توسع فتحة طبقة الاوزون "، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2019. بتصرّف.
  2. "اهمية طبقة الاوزون"، annajah، 15-12-2015، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2019. بتصرّف.
  3. افراح ابراهيم شمخي الحلاوي (2-1-2013)، "ثقب الاوزون واهميته "، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب اسماء مجيد، "4 أسألة هامة بخصوص ثقب الأوزون"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2019. بتصرّف.