أكبر منجم فحم في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩

الفحم

الفحم الحجري هو صخر أسود اللون يُستخدم لغايات التدفئة وتشغيل المُحركات البُخارية عبر احتراقه وإنتاج الكهرباء، وهو من أنواع الطاقة المستدامة يُستخرج من باطن الأرض، فهو عبارة عن بقايا نباتات دُفنت وتراكم عليها التراب والحجارة وتُركت لمدة تزيد عن مليون سنة على الأقل، تفاعلت بقايا النباتات المدفونة والميتة مع الرمل في المستنقعات بفعل الحرارة وثقل الطبقات التي تكومت فوقها فتحولت إلى صخور قاسية، يمر الفحم بعدة مراحل قبل تكونه على شكله النهائي وحسب الوقت الزمني الذي مرّ عليه، ففي البداية يُسمى بالخشب المتمعدن أو اللجنيت، ثم بازدياد الضغط والحرارة تحت الأرض يتحول الخشب المتمعدن إلى الفحم القاري أو الحمري، ثم يزداد صلابة بفعل ضغوطات الأرض الشديدة ليتحول إلى أقسى أنواع الفحم المُسمى بفحم الأنتراسيت، رُغم استخدامات الفحم الحجري إلا أنه من أكثر مسببات التلوث البيئي؛ بسبب الدخان الكثيف الذي يصدر منه عند إحتراقه.[١]


أكبر منجم فحم في العالم

يوجد الفحم بين طبقات الأرض منها ما هو تحت القشرة الأرضية، ويستخرج بطريقة سهلة نوعًا ما، لكن أفضل أنواع الفحم الحجري يوجد على أعماق متفاوتة تحت سطح الأرض، الأمر الذي يستدعي الحفر لاستخراجه وإنشاء مناجم مُخصصة للاستخراج، لكن هذه العملية تعد من الأعمال الخطيرة جدًا في العالم، فتكمن خطورتها بحفر المناجم والخوف من انهيارها في أي لحظة جرّاء ثِقل الصخور والتراب فوق المنجم وبسبب حفر المناجم في طبقات عميقة تحت سطح الأرض واستخدام المتفجرات لحفرها، بجانب انخفاض الأكسجين والغازات المنبعثة من باطن الأرض مثل الميثان، كما أن استخراج الفحم من باطن الأرض عملية شاقة تتطلب قوة جسدية وجهد كبير.

يُستخرج الفحم من عدد كبير من دول العالم، لكن المتصدر الأول لمناجم الفحم العالمية هي الصين، فهي تحتوي على أكبر مناجم الفحم الحجري، فهي تنتج وتُصدر ما يُقارب نصف الإنتاج العالمي منه، ففي الصين ما يُقارب 12000 منجمًا للفحم موزّعة في المحافظات، وتعتمد الصين على الفحم الحجري في إنتاج الطاقة الكهربائية، أما عن المنتج الثاني للفحم الحجري في العالم؛ فهي الولايات المُتحدة الأمريكية، فيتوزع استخراج الفحم في 25 ولاية، كما أنها من أكبر مدن العالمية استهلاكًا للفحم الحجري أيضًأ، ويتوّزع باقي إنتاج النفط العالمي بين ثمانية دول أُخرى وهي الهند، أستراليا، أندونيسيا، روسيا، جنوب إفريقيا، ألمانيا، بولندا وكازاخستان بالترتيب.[٢]


أنواع الفحم واستخداماته

يقسم الفحم من حيث أصوله إلى فحم حجري وفحم نباتي، لكن الفحم الحجري هو الأكثر شيوعًا واستخدامًا حول العالم، فالمكون الرئيسي في الفحم هو عنصر الكربون بدرجات متفاوتة ، وعليه تُحدد القمية المادية لأنواع الفحم، فمن الأنواع ما يحتوي على نسب عالية من عنصر الكربون تصل إلى 90%، ويعد من الأنواع الأعلى سعرًا والأجود وهو فحم الأنثراسيت، أما الأنواع الأُخرى فتحتوي على عنصر الكبريت بنسب متفاوتة بجانب الكربون، وهي أقل ثمنًا والأقل طلبًا في العالم؛ بسبب الرائحة الكريهة التي تصدر من الكبريت قبل وبعد احتراقه.

ويُعد الفحم المُنتج الأساسي للطاقة الكهربائية في عدد كبير من دول العالم، كما أنه المصدر الرئيسي لإنتاج الطاقة الحرارية والتدفئة فيما سبق من الزمن قبل اختراع الكهرباء ووسائل التدفئة الحديثة والنفط، كما يُستخدم الفحم في تشغيل المحركات البُخارية مثل القطارات والسفن وغيرها، أما عن استخدامات الفحم الشخصية في المنازل فيستخدم غالبًا الفحم النباتي المُصنّع عن طريق حرق الأشجار على درجات حرارة عالية جدًا ومُحاكاة الطبيعة لتحويل الأشجار والنباتات لفحم نباتي يُستخدم لشواء اللحوم والدجاج والخضروات، كما أن للفحم خاصية إمتصاص الروائح المُختلفة بسبب مساميته العالية، ويساعد أيضًا في تطهير المعدة والأمعاء بعد مُعالجته طبيًا في مصانع الأدوية المُختصة، وفي تبييض الأسنان وإزالة جير الأسنان ويُسمى الفحم النشط في صعيد الاستخدامات الطبية له.

يُخلط فحم الكوك مع الحديد لإنتاج سبائك الفولاذ شديدة الصلابة عن طريق وضع الفحم مع الحديد في أفران خاصة على درجات حرارة عالية لتنصهر ويتحد عنصر الكربون مع عنصر الحديد وتُكوّن سبائك الفولاذ القاسية، كما ويُعالج الفحم على درجات حرارة عالية لينتج منه الهيدروكربونات التي تُصنع منها العديد من الصناعات مثل الديزل وغاز الهيدوجين والميناثول واليوريا بتحويل الفحم من الحالة الصلبة إلى الغازية بتعريضه لدرجات حرارة عالية جدًا في ظروف مُعينة داخل أفران مُخصصة حتى يختلط غاز الأكسجين مع ثاني أُكسيد الكربون لينتج مادة شمعية تُسمى الهيدروكربونات، ومنها تُصنع العديد من الصناعات الأُخرى المُفيدة.[٣]


المراجع

  1. "فحم"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2019. بتصرّف.
  2. اسماء سعد الدين (5-6-2016)، "اكبر 10 دول في العالم انتاجا للفحم"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2019. بتصرّف.
  3. عمرو عطية (4-2-2017)، "استخدامات الفحم: كيف يستخدم العالم الفحم في تطبيقات مختلفة؟"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2019. بتصرّف.