أفضل جوال للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أفضل جوال للأطفال


بالرغم من المخاطر التي يسببها استخدام الأطفال للجوال، إلا أنّ الكثير من الأطفال أصبحوا يقتنون أجهزة الجوال بكثرة، خاصةً أنه أصبح أحد أساسيات العصر الحالي بعكس أجيالنا الماضية، التي كان يسعدها اقتناء ممحاة أو لعبة أو حتى الهاتف اللعبة. وأصبح العديد من الأطفال يرفضون الخضوع لوالديهم ورغبتهم في عدم إحضار الجوال فنجدهم يصارعون بين أبنائهم وبين ما يريدون فيقعون في الحيرة الشديدة، وغالبًا هم يرضخون لأبنائهم خوفًا عليهم.

ولكي يتم تجنب تلك المخاطر التي تقلق الآباء الصحية منها والنفسية التي قد تلحق بالأطفال وحتى تلك التي تلحق بالجهاز لا بدّ من اقتناء نوعية ذات مواصفات محددة ومناسبة تخدم الغرض المراد؛ كالاطمئنان على الطفل، وسرعة الوصول إليه في أي وقت، أو تسليته بها، ويكون ضررها أقل، ويمكن التحكم فيها وفي محتواها.

ومن المواصفات التي يجب أن تتوفر بالجوال للحصول على أفضله، هي:

-ألا يكون غالي التكلفة؛ لأنه ممكن أن يضيع مع الطفل أو يتلف كأن ينكسر.

-ألا يكون من النوعيات المقلدة؛ لأنه قد ينفجر في يد الطفل أثناء استخدامه فيسبب له الضرر البالغ أو الموت أو يسبب له الأمراض نتيجة المواد السيئة ذات الجودة المنخفضة المستخدمة في تصنيعها. ويمكن اقتناء بعض الأجهزة ذات التصنيع الصيني العالي الجودة؛ لأنّ الخامات المستخدمة في الصناعة عالية الجودة ويسهل تمييزها عن الأخرى.

-أن يحتوي على بطارية كبيرة تستمر لفترة طويلة مع الطفل؛ لأن استخدامه له طويل.

-أن يكون مزودًا بالواي فاي؛ لكي لا يسبب استخدام الطفل للإنترنت على الخط فاتورة باهظة أثناء تنزيله التطبيقات واستخدامه إياها.

-أن يكون صلبًا لا من النوعيات الرقيقة التي تتحطم بسرعة.

-أن يكون من النوعيات الجيدة والمعروفة (smart phone) المتاحة فيها جميع التطبيقات كي لا يشعر الطفل بالاختلاف عن أقرانه.

-أن يكون كبير الحجم نوعًا ما؛ لأنّ الأجهزة الصغيرة من شأنها الإضرار بنظر الطفل.

-أن تكون شاشته عالية الدقة وواضحة الألوان؛ كي لا تجهد عين الطفل.

-أن يحتوي على أمان يسمح للوالدين بالتحكم بالتطبيقات وتنزيلها وحظر غير المناسب منها وهذا موجود في بعض الأجهزة. وهناك بعض الأجهزة التي يمكن للآباء التحكم بها عن بعد وغلقه وإعادة قفله وعرض المحتويات التي استخدمها الطفل عليه، بل وتقييدها حتى وهو الأفضل.

-أن يكون مخصصًا للأطفال، فيحتوي على تطبيقات تعليمية تفيد الأطفال، ومتصفح إنترنت آمن؛ لكي لا يتم اختراقه بسهولة وسرقة المعلومات واستدراج الطفل من خلاله.

-أن يكون سهل الاستخدام غير معقد ليناسب عقلية الطفل.

-أن يحتوي على برنامج تتبع يمكن الوالدين من معرفة مكان طفلهما في حال ضياعه.

وعلى الوالدين أن يحرصا قبل إعطاء طفلهم الجوال على تنبيهه، مما قد يضر به كاستخدام الدردشات أو دخول المواقع الممنوعة أو التطبيقات غير المناسبة أو إعطاء رقمه لأي شخص أو تسليم الجوال لأي شخص كان. وأن يرد الطفل على والديه في حال اتصالهما فورًا. كما يجب شراء غطاء قوي من المطاط لحماية الجوال في حال سقوطه، وكذلك وضع شاشة ضد الكسر على الشاشة لحمايتها من التحطم..