أفضل السيارات الصينية

أفضل السيارات الصينية

السيارات

تعدّ السيارات عبارة عن مركبة تتحرك تلقائيًا اعتمادًا على المحركات الميكانيكية الموجودة بداخلها، وتكون في العادة ذات أربعة عجلات، وقد صممت السيارات في الأصل لتسهيل الحركة والتنقل للركاب، ومن الجدير بالذكر أن السيارات تمتلك محرك داخلي لا يعمل دون وجود الوقود، كما أن السيارات اختلفت من حيث التصميم، والجودة، وقدرة التحمل، والمسافة القادرة على قطعها منذ بداية تصميمها وحتى وقتنا الحالي، فإن التصميم الحديث للسيارات يحتوي على أجزاء عديدة وكثيرة، فقد أصبحت تصاميم السيارات أمرًا أكثر تعقيدًا وصعوبةً مما يبدو، فقد أُضيف عدد كبير من الأجزاء الزائدة إلى السيارة لرفع كفاءتها، مثل إضافة شاشات كمبيوتر صغيرة داخل العربة، ووضع حساسات تنبه السائق بقربه أو بعده عما حوله، بالإضافة إلى أنه قد صُممت ألواح بلاستيكية أكثر قوةً وتحملًا من الألواح القديمة وسبائك فلاذية جديدة، كما أنه يوجد عدد من الألواح المعدنية التي صُممت خصيصًا لتتلائم مع مظهر السيارات ولتسهيل عملها، وكل هذه التطورات قد نتجت بفضل التطور التكنولوجي والصناعي في أنحاء العالم، ومع استمرار هذا التطور، فقد ظهرات سيارات جديدة صديقة للبيئة، وذلك للتقليل من حجم التلوث الذي ينتج عن الغازات التي تطلقها السيارات والمركبات أثناء تنقلها.[١]


أفضل السيارات الصينية

توجد العديد من السيارات التي تنتجها دولة الصين، وفيما يلي سنذكر أبرزها:[٢]

  • أيقونة جيلي: تعدّ سيارة جيلي من أفضل أنواع السيارات التي ستُنتج وتُصنع في دولة الصين قريبًا، إذ من المتوقع أن يبدأ إنتاجها في غضون عام واحد أو حتى خلاله، ومن الجدير بالذكر أن هذه السيارة تبدو بالمظهر الخارجي مشابهة بدرجة كبيرة من سيارة رنج روفر أو سيارة فولفو، ولكن العديد من الأشخاص حول العالم لا يعرفون هذه السيارة، ولكن من المتوقع أنه في المستقبل القريب سوف تنشهر هذه السيارة بنسبة كبيرة جدًا، وستنتشر في كل العالم؛ وذلك لأن هذه السيارة تمتلك مظهرًا خارجيًا يحلم به كل شخص في العالم، بالإضافة إلى أن سعرها أقل بكثير من السيارات الأخرى المشابهة لها من الماركات المختلفة.
  • سيارة بريليانس في 3 : تعد سيارة بريليانس في 3 من تصنيع شركة بريليانس الصينية، إذ أطلقت هذه السيارة في عام 2015 م، ومنذ ذلك الوقت وهي ضمن أكثر السيارات مبيعًا لدى شركة بريليانس، ومن الجدير بالذكر بأنه يعتقد في حال تصدير هذه السيارة تحديدًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية فلن تكلف أكثر من عشرة آلاف دولار، وذلك على الرغم من مظهرها الخارجي الجذاب، ومعداتها الداخلية التي تقع ضمن المعايير المطلوبة في السيارات، وأفضل ما في هذه السيارة أنها تمتلك ضمان يمتد لفترة زمنية طويلة بعض الشيء، كما أنها تختلف عن معظم السيارات التي أنتجتها الشركات الأخرى من نفس الفئة؛ وذلك لأن لها مظهر ومواصفات فريدة من نوعها.
  • سيارة تشانجان ايدو: تعدّ سيارة تشانجان ايدو من أفضل السيارات ذات الحجم المتوسط بالنسبة للتصنيع الصيني، ويرجع ذلك لمظهرها الخارجي الجميل، وقوة تحملها، وثباتها على الأرض، كما أن تصميمها رائع للغاية، ومن الجدير بالذكر أن هذه السيارة تعدّ باهظة الثمن بعض الشيء بالنسبة لكونها سيارة من ماركة غير معروفة، ولكنها تستحق هذا السعر بالفعل.


سوق السيارات الصيني

تعدّ الصين من الدول العظيمة التي لا يمكن التخلي عنها عندما في الصناعة بمختلف أشكالها، ولكن الأمر مختلف بالنسبة لصناعة السيارات لأن الصين قد تفوقت على كافة الدول الموجودة في العالم بالنسبة لهذه الصناعة، إذ تفوقت على الولايات المتحدة الأمريكية في صناعة وتوريد السيارات في أنحاء العالم، وقد ظهر هذا الإبداع والتطور الضخم في مجال صناعة السيارات منذ عشرين عامًا تقريبًا، حتى أن هذا التقدم المبهر قد رفع من الناتج الإجمالي المحلي الخاص بدولة الصين، وما ساعد الصين على التقدم بهذا الشكل هو عقدها لاتفاقية مع الاتحاد السوفيتي عام 1950 م، والذي نص على مساعدة الصين في إنشاء مشروع أطلق عليه المشروع الأول في صناعة السيارات، إذ اشتركت الصين في هذا المشروع مع شركة السيارات الألمانية فولس واجن، وأعطت سياراتها للصين، ولكن في عام 1960 تدهورت العلاقات بين الصين والاتحاد السوفيتي، وسحبت روسيا عددًا كبيرًا من الخبراء الصينيين معها، ولذلك فقد حاولت الصين في هذه الفترة التركيز على تطوير نفسها بنفسها في هذا المجال، لتصدر عددًا من السياسات كان أولها سياسة تطوير السيارات التي وضعت العديد من الأهداف أمام الصين لتحقيقها حتى عام 2002 م عندما ازدادت الضرائب على سوق السيارات، واضطرت الصين لاكتشاف طريقة خاصة بها سمحت للمبيعات الصينية بالارتفاع بنسبة 38.8%، واستمر الارتفاع في المبيعات حتى وصلت إلى الوضع الراهن.[٣]


تاريخ صناعة السيارات

بدأت صناعة السيارات في أواخر عام 1800 م وذلك بين دولتي فرنسا وألمانيا، ولكن الولايات المتحدة الأمريكية لم تتأخر بعدهم بكثير في الدخول إلى مجال تصنيع السيارات، إذ بدأت في بداية النصف الأول من القرن العشرين، ويرجع الفضل في هذا الأمر إلى فورد الذي ابتكر تقنيات محددة لتصنيع الكتلة الضخمة الموجودة داخل السيارات، والتي أصبحت فيما بعد تقنيات متفق عليها في أنحاء العالم، لتصبح شركة فورد إحدى أعظم الشركات المصنعة للسيارات في العالم، بالإضافة إلى شركة كريستال، وشركة جينيرال موتورز، حتى أنه مع بداية الحرب العالمية الثانية سُربت التقنيات الخاصة بهم لتصنيع السيارات لتشتهر بعدها دول أوروبا بهذا المجال، ودولة اليابان أيضًا التي أصبحت في عام 1980 م هي الدولة الرائدة في تصنيع وإنتاج السيارات، وكان للسيارات على مدى التاريخ تأثير اجتماعي، واقتصادي كبيرين على الأفراد في أنحاء العالم، وخاصةً في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن على الرغم من هذا إلا أن صناعة السيارات لم تكن جيدة فيها كما كانت في مدينة ألمانيا وفرنسا، ومن الجدير بالذكر أن شركة مرسيدس العالمية المنتشرة في عصرنا الحالي قد صُنعت في عام 1901 م، من قِبل فيلهلم مايباخ ليقدمها إلى دايملر موتورن، واستحقت في تلك الفترة من الزمن أن يقدم لها لقب أول وأفضل سيارة عصرية حديثة.[٤]


المراجع

  1. "automobile", britannica, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. "10 Surprisingly Awesome Cars From China (And 9 That Are Junk)", hotcars, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "China: the World’s Largest Automobile Market", nolasia, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "Automobile History", history, Retrieved 7-12-2019. Edited.