أسماء الزهور وأشكالها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩
أسماء الزهور وأشكالها

الزهور

ظهر أول نوع من أنواع النباتات المزهرة على سطح الأرض منذ حوالي 140 مليون عام، وأصبحت حاليًا تنمو في كل قارة أعلى الجبال وبأعماق الوديان وتحت الماء، وتكون هذه النباتات ذات ألوان وأحجام وروائح مختلفة، ويُستخدم العديد منها في الغذاء ومستحضرات التجميل والأدوية، وبسبب تنوع أشكال الزهور وأنواعها أصبح من المهم الاستعانة بالخبراء لتعلم المزيد عن الزهور في كل أنحاء العالم، أما بالنسبة للزهور التي تنتج البذور من خلال التكاثر فتحتوي على الأعضاء التناسلية للنبات، وبعد عملية إخصاب الزهرة تتطور أجزاء منها لتصبح فاكهة تحتوي على جذور، ويمكن للكثير من الزهور أن تتطور لتصل إلى مرحلة جذب الحيوانات لتلقيحها، وتؤدي هذه العمليات إلى إتاحة الفرصة لإعادة التركيب الوراثي في مجموعات النباتات التي تعد مشتتة بعض الشيء.[١][٢]


أسماء الزهور وأشكالها

فيما يأتي بعض من أسماء الزهور وأنواعها:[٣]

  • الروز: يعد هذا النوع من الزهور الأشهر في العالم، وتتميز بكونها متنوعة في الأحجام والأشكال والألوان، وبصرف النظر عن الألوان الطبيعية الحمراء والبيضاء يمكن إيجاد ورود بجميع الألوان بما في ذلك اللون الأزرق والأسود.
  • القرنفل: يعود تاريخ زهرة القرنفل إلى أكثر من 2000 عام، ترتبط بها العديد من الأساطير، فيقول البعض أن اسم هذه الزهرة يعود إلى اليونانية القديمة، بينما يقول آخرون أنها تعود إلى اللغة اللاتينية، وهي مشتقة من كلمة تعني الجسد، وتعد هذه الزهرة من الزهور التي ترمز إلى الحب، ويمكن العثور عليها بمجموعة كبيرة من الألوان، بدءًا باللونين الأحمر والوردي الكلاسيكي إلى الألوان غير الاعتيادية كالأصفر، والأزرق، والفوشيا، والأرجواني.
  • الزئبق: أصبح الزنبق شائعًا في القرن السابع عشر عندما بُدء غزو الدول الأوروبية الكبرى وخاصة هولندا، فبدأ الكثير من الناس بجمع هذا النوع من الزهور، وأصبحت فيما بعد أحد أنواع الزهور الشهيرة المنتشرة في أوروبا وخاصة في فصل الربيع، ويمكن إيجادها باللونين الأحمر والأصفر، وبالألوان ذات الدرجات الغريبة كالأزرق الفاتح والأرجواني.
  • الأقحوان: تتميز هذه الزهرة ببساطة وجمال شكلها، يزرعها الكثير من الناس في حدائقهم ويقدمونها كهدايا؛ لأنها تنقل الكثير من الحماس والبهجة، ويقول علماء النبات أن زهرة الأقحوان تعد رمزًا للنقاء والبقاء والبراءة، ويمكن زراعتها في أي مكان تتوافر فيه كميات المياه المناسبة للري.
  • دوار الشمس: يعود أصل تسمية هذه الزهرة إلى اليونانية، أما أصل نشأتها فتعود إلى الأمريكيتين، وانتشرت في الوقت الحاضر في جميع أنحاء العالم، وقد يصل طول زهرة دوار الشمس إلى أكثر من متر، وتتكون من بتلات صفراء ومركز بني.
  • النرجس البري: تزهر هذه الزهرة في فصل الربيع، وتعد منطقة البحر الأبيض المتوسط موطنها الأم، ويمكن العثور على هذه الزهور بالألوان الأصفر والبرتقالي والأبيض والبرتقالي والوردي وغيرها.
  • الأوركيدا: تعد هذه الزهرة واحدة من نباتات الزينة التي يمكن العثور عليها بألوان مختلفة كالوردي والأبيض والأرجواني والفوشي وغيرها، وترمز إلى القوة والجمال والرفاهية، وكانت عند اليونانين مرتبطة بالرجولية.
  • الجاردينيا: تعد هذه الزهرة حساسة وهشة للغاية، تعود أصولها للمناطق شبه الاستوائية والمدارية في أستراليا وجنوب إفريقيا وآسيا، وتتميز بأوراقها اللامعة وأزهارها البيضاء.
  • الياسمين: تعد زهرة الياسمين زهرة أندونيسيا الوطنية، إذ تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، وتعيش في المناطق المدارية والمعتدلة، وتتميز برائحتها العطرة ومنظرها الجذاب.


ألوان الزهور ومعانيها

من المعروف أن لكل نوع ولون للزهور معانٍ مختلفة، إذ يمكن لباعة الزهور الذين لديهم دراية كافية بمعاني الزهور صناعة باقات لتوصل أفكار معينة، وفيما يأتي ألوان الزهور ومعانيها:[٤]

  • الزهور الحمراء: يعد اللون الأحمر لون نابض بالحياة وعاطفي، وهو لون الحب والرومنسية، ويرمز أيضًا إلى الشجاعة والاحترام والثبات والإعجاب والرغبة.
  • الزهور الوردية: يعبّر اللون الوردي عن اللطف والسعادة والبراءة.
  • الزهور الزرقاء: يدل اللون الأزرق على الصفاء والانفتاح، ويخفف من التوتر.
  • الزهور البيضاء: تعني الزهور البيضاء التواضع والنقاء والبراءة والتعاطف، ويمكن أن ترمز باقة الزهور البيضاء إلى الجرأة والروعة.
  • الزهور الصفراء: تمتلئ الزهور الصفراء بالسعادة، وترمز إلى الفخر والفرح والنجاح.
  • الزهور البرتقالية: يعبّر هذا اللون عن الجرأة والعاطفة والحماس والإثارة.
  • الزهور الخضراء: تمثل هذه الزهور التجديد والربيع والشباب، وإهداء باقة بهذا اللون تدل على تمني حُسن الحظ والصحة الجيدة.
  • الزهور الأرجوانية: يعد هذا اللون لون ملكي يرمز إلى الكرامة والنجاح، وترمز الباقة التي تحتوي على زهور أرجوانية إلى الإعجاب والعشق.


أغلى أنواع الزهور

تأتي الزهور بأشكال وأحجام وألوان مُختلفة وبالتالي أسعار مختلفة، وفيما يأتي أغلى الزهور في العالم:[٥]

  • زهرة كادبول: توجد هذه الزهرة في سيريلانكا فقط، وهي زهرة نادرة جدًا، تُزهر في الليل لفترة قصيرة جدًا، مما يعني أن رؤيتها مُزهرة أمر مستحيل.
  • زهرة جولييت: تعد هذه الأزهار نادرة للغاية في هذا العالم، وفي عام 2006 باع أحد المزارعين مزارعه التي تحتويها بمبلغ مذهل بلغ 15.8 مليون دولار بعد حصاده لمدة 15 عامًا.
  • زهرة الأوركيد الذهبي: تعد هذه الزهرة من الزهور المعرضة للانقراض، ويمكن إيجاد هذه الزهور في حديقة كينابالو الوطنية في ماليزيا، وقد يستغرق الأمر 15 عامًا حتى تُزهر.
  • زهرة الزنبق: تنبت هذه الزهرة في القرن السابع عشر في هولندا، وأصبحت من الزهور المفضلة للأثرياء الهولدنيين.
  • زهرة الزعفران: يشتهر الزعفران بأن قيمته أكبر من قيمة الذهب، وتستخدم هذه الزهرة كتوابل في العديد من المطابخ حول العالم، مما يعطييها قيمة كبيرة.


المراجع

  1. "Flowers", flowers, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  2. "Flower", sciencedaily, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  3. lona piacu (15-1-2015), "15 Most Popular Flowers in the World"، herinterest, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  4. "The Meaning Behind Flower Colors", bloomnation,26-7-2019، Retrieved 9-10-2019.
  5. "7 Most Expensive Flowers in the World", serenataflowers,3-12-2014، Retrieved 9-10-2019. Edited.