من هو اللئيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٠ ، ٢٦ أغسطس ٢٠٢٠

مفهوم اللؤم

اسم اللُّؤْم في اللغة مأخوذ من لَؤُم الرَّجل (بالضَّم) يَلْؤُمُ لُؤْمًا على وزن فُعْلٍ، ومَلأَمةً على وزن مَفْعَلةٍ، ولآمةً على وزن فَعالةَ، فهو لئيم، وأَلأَمَ إلْئامًا، إذا عمل ما يطلق عليه النَّاس عليه لئيمًا، والملْأَم والملآم هو الذي يَعْذِر اللِّئام، واللَّئيم يطلق على دنيء النفس، والشَّحيح، والمهين، واللُّؤْم هو ضدُّ الكَرَم، وقال أكثم بن صيفي: اللُّؤْم: سوء الفِطْنَة وسوء التَّغافل، وقال القاضي المهدي: اللَّئيم: الدَّنيء الأصل، والشَّحيح النَّفس.[١]


صفات اللئيم

نذكر فيما يأتي بعض الصفات التي يتصف بها اللئيم[٢]:

  • الشماتة بالناس وملاحظة العيوب: ورد عند النسائي قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (تعوذوا بالله من جار السوء في دار المقام فإن جار البادية يتحول عنك) [أبو هريرة: خلاصة حكم المحدث : [صحيح]]، وقال ابن الصيفي: لا يفرح بنكبة إنسان إلا مَن لؤُمَ أصله، وقال بن المبارك: المؤمن يطلب المعاذير والمنافق يطلب العثرات، وقال الشاعر:

إذا ما الدهر جرّ على أناسٍ

كلا كله أنــاخَ بــآخرين،

فقل للشامــتـيـنَ بنا أفـيـقـوا

سيلقى الشامتون كما لقين.
  • عدم ائتمانه على السر: قال ذو النون : ومن أفشى السر عند الغضب فهو لئيم، وقيل:

لا يحفظ السر إلا كل ذي كرمٍ

والسر عند لئام الناس مبذولُ.
  • خُلف الوعد والمماطلة: قيل في خلف الوعد:

إنّ الوفاء على الكريم فريضة

واللؤم مقرون بذي الإخلافِ،

ورويَ عن الأصمعي: عدة الكريم نقد وتعجيل، وعدة اللئيم مُطلٌ وتسويف، وهو من صفات المنافق كما جاء ذلك في الحديث الشريف: (آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلَاثٌ : إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ) [أبو هريرة: خلاصة حكم المحدث : [صحيح]].

  • الحسد: قال بن سيرين: الحسد من أخلاق اللئام وتركه من أفعال الكرام، وقال بن تيمية: إنّ الحسد مرض من أمراض النفوس وهو مرض غالب فلا يخلص منه إلا القليل من الناس ولهذا يقال : ما خلا جسد من حسد، لكن اللئيم يبديه والكريم يُخفيه، وقال الشافعي: الحسد إنما يكون من لؤم العنصر.
  • التطفل وقلة المروءة: قال الجاحظ: من اللؤم التطفل، وهو التعرض للطعام من غير أن يُدعى إليه، وقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: ما وجدت لئيمًا قط إلا قليل المروءة.
  • السبّ، وبذاءة اللسان: ورد في الحديث الشريف قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء) [عبدالله بن مسعود: خلاصة حكم المحدث : [صحيح]]، وقال محمد الباقر: سلاح اللئام قبح الكلام.
  • إنكار المعروف: قال أبو الطيب المتنبي في واحدة من روائعه:

إذا أنت أكرمتَ الكريمَ ملكتهُ

وإنْ أنتَ أكرمتَ اللئيمَ تمردا

وجاء في حلية الأولياء عن سفيان: وجدنا أصل كل عداوة اصطناع المعروف إلى اللئام، وقد صنف أبو موسى المديني كتاباً أسماه: تضييع العمر في اصطناع المعروف إلى اللئام، وقال بن القيم في عدة الصابرين: والكريم لا يقابل بالإساءة من أحسن إليه، وإنما يفعل هذا لئام الناس.

  • التسلط على الضعيف: قيل لكسرى: ما اللؤم ؟ قال: الاستقصاء على الضعيف والتجاوز عن الشديد، ومما قاله ذو النون: التسلط على الضعيف لؤم، والتوثب على القوي شؤم.
  • عدم قبول العذر والمسامحة: قال الشافعي: من استُرضي فلم يرضَ فهو لئيم، وورد في الأمثال: أذل الناس معتذر الى لئيم، وقال الوراق: اللئيم لا يوفّق للعفو من ضيق صدره.
  • المنّ بالعطية والبخل: وجاء في صحيح مسلم أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (وإنما يستخرج بالنذر من البخيل) [أبو هريرة: خلاصة حكم المحدث : [صحيح]]، وفي رواية ابن ماجه (من اللئيم).


ذمّ اللؤم في القرآن الكريم والسنة النبوية والنهي عنه

ذم القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة اللؤم ونهوا عنه وتوضيح ذلك ما يأتي:

  • في القرآن الكريم: قال الله عزّ وجل: (عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ) [القلم:13]، وقال الماورديُّ، في كتاب تفسير الماورديُّ: وفيه تسعة أوجه.. الوجه الثَّامن : هو الفاحش اللَّئيم، قاله معمر.
  • في السُّنَّة النَّبويَّة: جاء في الحديث الطويل الذي رواه مسلم عن أبي بن كعب قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (رحمة الله علينا وعلى موسى، لولا أنَّه عَجِل لرأى العجب... فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية لئامًا) [أبو كعب: خلاصة حكم المحدث : [صحيح]]، وقال القرطبيُّ: "والمراد به هنا : أنَّهما سألا الضِّيافة، بدليل قوله تعالى: (فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا) [الكهف:77]؛ فاستحقَّ أهل القرية أن يُذَمُّوا، ويُنْسَبوا إلى اللُّؤْم كما وصفهم بذلك نبيُّنا صلى الله عليه وسلم".[٣]


المراجع

  1. "معنى اللُّؤْم لغةً واصطلاحًا"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.
  2. "اللئيم وبعض صفاتـه ؟"، abunawaf، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.
  3. "" اللُّــؤْم ""، kalemtayeb، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.