من الذي حفر بئر زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
من الذي حفر بئر زمزم

بئر زمزم

بئر زمزم بئرُ ماء طيّب مبارك، يقع في مكة المكرمة، داخل الحرم المكيّ، لم يكن له وجود على هذه الأرض من ذي قبل، لم يعرف مصدره، حتى أذن الله بظهوره، فانفجر تحت قدمي نبي الله إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، عندما تركه إبراهيم عليه السلام مع أمه هاجر حيث المكان خاليًا من السكان قاحلًا، وشاء الله أن يصبح مكانًا مقدسًا يجتمع فيه النّاس من شتى بقاع الأرض.

يصبّ في البئر عينُ ماءٍ لها تاريخ قديم، ويحتوي مياهًا مقدسة تطفئ عطش الناس في شتى بقاع الأرض، بيد أن لها حظوة خاصة في قلوب المسلمين، تشتهر مياه زمزم بنقائها وبطبيعتها المنعشة، وأفادت الدراسات أنّ العيون المغذية للبئر، تضخ ما بين 11 إلى 18.5 لتراً من الماء في الثانية، ويبلغ عمق البئر 30 مترًا.[١]


من الذي حفر بئر زمزم؟

حصلت حادثة حفر البئر بعد رؤيةٍ راودت عبد المطلب، فعن عبدالله بن زرير الغافقي قال أنه سمع علي بن أبي طالب يحدث حديث زمزم حين أُمِرَ عبد المطلب بحفرها: [سمعتُ عليَّ بنَ أبي طالبٍ وهو يُحدِّثُ حديثَ زمزمَ قال: بينا عبدُ المطلبِ نائمٌ في الحِجرِ أُتِيَ فقيل له: احفُرْ بَرَّةً، فقال: وما بَرَّةُ ؟ ثم ذهب عنه، حتى إذا كان الغدُ نام في مضجعِه ذلك فأُتِيَ فقيل له: احفِرِ المضنونةَ، قال: وما المضنونةُ ؟ ثم ذهب عنه، حتى إذا كان الغدُ فنام في مضجعِه ذلك فأُتِيَ فقيل له: احفِرْ طَيْبَةَ، فقال: وما طَيْبَةُ ؟ ثم ذهب عنه، فلما كان الغدُ عاد لمضجعِه فنام فيه فأُتِيَ فقيل له: احفِرْ زمزمَ، فقال: وما زمزمُ ؟ فقال: لا تُنزَفُ، ولا تُذمُّ. ثم نعت له موضعَها فقام يحفرُ حيثُ نُعِت. فقالت له قريشٌ: ما هذا يا عبدَ المطلبِ ؟ فقال: أُمِرتُ بحَفر زمزمَ، فلما كشف عنه وبصُروا بالطَّيِّ قالوا: يا عبدَ المطلبِ إنَّ لنا حقًّا فيها معك، إنها لَبئرُ أبينا إسماعيلَ. فقال: ما هي لكم، لقد خُصِصتُ بها دونَكم. قالوا: أتحاكمُنا ؟ قال: نعم. قالوا: بيننا وبينك كاهنةُ بني سعدِ بنِ هذيمٍ، وكانت بأطراف الشامِ، فركب عبدُ المطلبِ في نفرٍ من بني أُميَّةَ، وركب من كلِّ بطنٍ من أفناء قريشٍ نفرٌ، وكانت الأرضُ إذ ذاك مفاوزَ فيما بين الحجازِ والشامِ، حتى إذا كانوا بمفازةٍ من تلك البلادِ فَنِيَ ماءُ عبدِ المطلبِ وأصحابِه حتى أيقَنوا بالهلكةِ، ثم استَقوا القومَ فقالوا: ما نستطيع أن نسقِيَكم، وإنا نخاف مثلَ الذي أصابكم. فقال عبدُ المطلِبِ لأصحابِه: ماذا تَرَوْن ؟ قالوا: ما رَأْيُنا إلا تَبَعٌ لرأْيِك. قال: فإني أرى أن يحفِرَ كلُّ رجلٍ منكم حفرتَه، فكلما مات رجلٌ منكم دفعَه أصحابُه في حفرتِه حتى يكون آخرُكم يدفعُه صاحبُه، فضَيْعَةُ رجلٍ أهونُ من ضَيْعَةِ جميعِكم، ففعلوا ثم قال: واللهِ إنَّ إلقاءَنا بأيدينا لِلموتِ, ولا نضرب في الأرض ونبتغي، لعل اللهَ أن يسقِيَنا لعجزٍ. فقال لأصحابِه: ارْتَحِلوا. فارتحَلوا وارتحل. فلما جلس على ناقتِه، فانبعثَتْ به. انفجَرتْ عينٌ تحت خُفِّها بماءٍ عذبٍ. فأناخ وأناخ أصحابُه، فشربوا واستقَوا وأسقَوا، ثم دعوا أصحابَهم: هلُمُّوا إلى الماء فقد سقانا اللهُ، فجاؤوا واستَقَوا وأَسقَوا ثم قالوا: يا عبدَ المطلبِ ! قد واللهِ قُضِيَ لك. إنَّ الذي سقاك الماءَ بهذه الفلاةِ، لهو الذي سقاك زمزمَ، انطلِقْ فهي لك، فما نحن بمخاصِميكَ].[٢][٣]


عناصر ماء زمزم

أُجريت دراسات متقدمة على عيِّنة من ماء زمزم، فكشفت هذه التقنيات عن 34 عنصرًا موجود في ماء زمزم منها؛ الكالسيوم (Ca) والمغنيسيوم (Mg) والصوديوم (Na) والكلوريد (Cl) بتركيزات أعلى من التركيز الموجود في الماء الطبيعي، بينما كانت عناصر الأنتيمون (Sb)، البريليوم (Be)، البزموت (Bi)، البروم (Br)، الكوبالت (Co)، اليود (I)، والموليبدينوم (Mo) أقل من 0.01 جزء في المليون.

وأثناء البحث في ماء زمزم اكتُشفت آثار الكروم (Cr)، المنغنيز (Mn)، والتيتانيوم (Ti)، بينما كانت كمية العناصر السامة؛ الزرنيخ (As)، الكادميوم (Cd)، الرصاص (Pb)، والسيلينيوم (Se)، أقلّ بكثير من مستوى الخطر بالنسبة للاستهلاك البشريّ، وعلى ضوء هذه التحاليل بيّن عددٌ من العلماء أنّ شرب ماء زمزم أكثر صحةً لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الكالسيوم.[٤]


مَعْلُومَة

لماء زمزم المبارك فوائد جمّة تؤثر على جسمكَ بطريقة مذهلة، إليكَ أبرزها:[٥]

  • يعزز شرب ماء زمزم الطاقة في الخلايا البشريّة، إذ وجِد أنّ ماء زمزم زاد مستويات الطاقة في أنظمة خلايا جسمكَ بما يُثير للدهشة.
  • خالٍ من الجراثيم والبكتيريا؛ إذ لا وجود لجسم مائي خالٍ من الجراثيم والبكتيريا في العالم إلّا ماء زمزم، لا يحتوي على أي ملوثات؛ إذ عولِج بالأشعة فوق البنفسجية، وأُكِد عدم إمكانية إيجاد بكتيريا في هذه المياه المباركة.
  • أكثر نقاءً، تعدّ مياه زمزم الأكثر نقاءً من بين المياه الموجودة على كوكب الأرض، لأنّها تحتوي على كمية كافية من البيكربونات (366 مجم / لتر)، وهي أعلى من مياه جبال الألب الفرنسية (البيكربونات 357 مجم / لتر). وأيضًا غنيّة بالكالسيوم والمغنيسيوم، مما يجعلها ذات طبيعة علاجيّة مبيدة للجراثيم، لوجود الفلوريد فيها.
  • يزيد شربكَ لماء زمزم بانتظام عدد الصفائح الدمويّة في جسمكَ، ويزيد من مناعتكَ، كما يزيد من خلايا دمكَ البيضاء، وكرات دمكَ الحمراء، ويزيل السموم من جسدكَ.
  • يقلل شربك لماء زمزم من آثار الجوع، ويساعدكَ شربه بانتظام على تغذية جسدكَ، وقد يزيد من وزن جسمك.
  • يساعدكَ غسل عينيك بماء زمزم في علاج العديد من الاضطرابات المتعلقة بالعين، كما يساعدك وضع هذه المياه على عينيك في تحسين البصر.
  • يقلل شرب ماء زمزم من الحموضة وحرقة المعدة، وبالتالي فإنّه فعال في تخفيف اضطرابات الأمعاء.
  • يُعدّ مشروبًا جيدًا إذا كنت تعاني من أمراض الغدة الدرقيّة؛ لاحتوائه على كمية كافية من اليود.


المراجع

  1. "بئر زمزم"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 16-6-2020. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في إزالة الدهش، عن عبدالله بن زرير الغافقي، الصفحة أو الرقم: 26، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.
  3. "خبر حفر عبد المطلب لبئر زمزم"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 16-6-2020. بتصرّف.
  4. "Mineral Composition and Health Functionality of Zamzam Water: A Review", tandfonline, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  5. "10 Amazing Health Benefits of Drinking Zamzam Water", Gyanunlimited, Retrieved 1-7-2020. Edited.