معلومات عن عيد الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
معلومات عن عيد الحب

عيد الحب

سُمي عيد الحب بعيد الفالنتاين على اسم القديس الإيطالي فالنتاين، ويعود بأصله إلى القرن الخامس الميلادي، وله أصول رومانية أيضًا، ويحتفل الناس بعيد الحب في كل عام في يوم 14 من شهر فبراير، إذ يقدم المحبون الهدايا والرسائل الرومانسية والزهور والحلوى فيما بينهم، وتقدم العديد من الفنادق والمطاعم العروض الخاصة بهذا اليوم، إذ يمكن أن تشمل وجبات رومانسية أو استراحات في عطلة نهاية الأسبوع،[١]ولا يعد عيد الحب عطلة رسمية في أي من دول عالم، بل تلتزم كل القطاعات العاملة بساعات الدوام الرسمية الاعتيادية.[٢]


نشأة عيد الحب

تقول إحدى الأساطير أن فالنتين كان كاهنًا خدم في القرن الثالث في روما، وعندما رأى الإمبراطور كلوديوس الثاني أن الرجال العازبين كانوا جنودًا أفضل من أولئك الذين لديهم زوجات وعائلات، منع الشباب من الزواج، وبعد أن أدرك فالنتاين ظلم هذا القرار، تحدى كلوديوس واستمر في تزويج الشباب سرًا، وعندما اكتشف كلوديوس ما قام به فالنتاين، أمر بإعدام فالنتاين، وتشير قصص أخرى إلى أن فالنتاين قتل بسبب مساعدته للمسيحيين على الهروب من السجون الرومانية القاسية، حيث كانوا يتعرضون للضرب والتعذيب، ووفقًا لإحدى الأساطير، فإن فالنتاين ساعد مسجونًا على الزواج بعد أن وقع في حب فتاة صغيرة زارته أثناء احتجازه، ويقال بأنها ابنة أحد السجناء، وبالرغم من اختلاف القصص والروايات، إلا انها اجتمعت على شيء واحد وهو الشخصية الرومانسية والعطوفة والبطولية التي كان يمتلكها فالنتين.[٣]


رأي الدين الإسلامي بعيد الحب

تشير الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على أن الاحتفال بغير أعياد المسلمين وهي عيد الفطر وعيد الأضحى بدعة محدثة في الدين، من مثل عيد رأس السنة الميلادية، وعيد الكريسمس، وعيد اليوبيل، وعيد الاستقلال، وغيرها. ويعد الاحتفال بعيد القديس فالنتاين أو ما يسميه البعض عيد الحب، احتفالًا بِدْعي محرم تحريمًا قطعيًا وعادة سيئة، وبدعة منكرة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأنَّ الاحتفال به من البدع والإحداث في دين الله بل هو ضلال. وفي حديث روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: [ وإيَّاكم ومحدَثاتِ الأمورِ فإنَّ كلَّ مُحدثَةٍ بدعةٌ, وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ, زاد في حديثٍ آخرَ : وكلَّ ضلالةٍ في النَّارِ][٤].[٥]


مظاهر الاحتفال بعيد الحب

من مظاهر الاحتفال بعيد الحب ما يلي:[٥]

  • استعداد المحلات التجارية والفنادق والمطاعم لاستقبال عيد الحب باللون الأحمر الذي يعد لون الحب، فيتم تزيين المداخل والأبواب والإنارة والورود والمفارش والأطباق.
  • ارتداء اللون الأحمر في مراسم الاحتفال، إحياءً لذكرى الوردة الحمراء التي أهدتها عشيقة القديس فالنتاين له، من شال ومناديل وأكسية وحقائب وجوارب وأحذية.
  • انتشار البالونات والألعاب والدمى الحمراء، مكتوب عليها عبارات حب وكلمة أحبك باللغة الإنجليزية.
  • تزيين بعض الأفراد منازلهم بالورود الحمراء.
  • ربط شريطة حمراء اللون في معصم اليد اليسرى، وإرسال بطاقات مكتوب عليها عبارات الحب.
  • رسم القلوب على اليدين وكتابة الحرف الأول من الاسم للعاشقين.
  • إقامة الحفلات الراقصة، والسهرات احتفالًا بتلك المناسبة، وتشير بعض الإحصائيات إلى أن عيد الحب لقي رواجًا كبيرًا، إذ احتل المرتبة الثانية في الاحتفالات بعد عيد الكريسمس.


المراجع

  1. "Valentine’s Day", history, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  2. "Valentine's Day in the United States", timeanddate, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  3. "History of Valentine’s Day", history, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  4. رواه الألباني، في صلاة التراويح، عن -، الصفحة أو الرقم: 86، صحيح.
  5. ^ أ ب "الرؤية الشرعية في عيد الحب "، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 14-4-2020. بتصرّف.