ماهي افضل وضعية للجماع لحدوث الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
ماهي افضل وضعية للجماع لحدوث الحمل

 

لا توجد حتى يومنا هذا أي دراسات علمية تُثبت أن بعض الوضعيات الجنسية أفضل من غيرها عندما يتعلق الأمر بتخصيب البويضة والحمل، لكن مع ذلك، فإن العديد من النساء في جميع أنحاء العالم يدَّعين بحكم التجربة والخبرة بأن بعض الوضعيات لا تساعد فقط في حدوث الحمل، إنما تساعد أيضًا في تحديد جنس الطفل المرغوب فيه إن كان صبيًا أو فتاة، ولكون الوضعيات المطروحة لا ضرر فيها، فخير ما يقال بأنه لا بأس من المحاولة.

وسنشرح في مقالتنا هذه بعض الوضعيات التي اشتهرت بين معظم الثقافات بنجاحها في مساعدة أي ثنائي قادر على الإنجاب بتخصيب البويضة، لكن قبل أن نخوض في ذلك، اسمحوا لنا بشرح بعض الأمور والنصائح والإرشادات التي من شأنها تقديم المساعدة في حدوث الحمل، وزيادة فرص تخصيب البويضة.

 

أفضل أوقات تخصيب البويضة

  • على الأنثى تتبع دورتها الشهرية لبضعة أشهر لتحديد وقت الإباضة الذي يعتبر أكثر الأوقات خصوبة، وهو في العادة ما يكون ما بين اليوم 9 إلى 17 من آخر دورة شهرية.
  • في حال كانت دورة الأنثى غير منتظمة فيمكن مراقبة أعراض الإباضة مثل الإفرازات المهبلية المخاطية، أو ارتفاع طفيف لدرجة حرارة الجسم دونما سبب.
  • في حال كانت الطرق السابقة معقدة بعض الشيء، فيمكن استخدام طرق عملية أكثر بممارسة الجنس ثلاث مرات في الأسبوع بعد انتهاء الدورة بثلاثة أيام تقريبًا.

 

ما يجب تجنبه لزيادة فرص الحمل

  • التدخين والكافيين والكحول

المدخنين أكثر عرضة لمعاناة صعوبة تخصيب البويضات، فالحيونات المنوية التي ينتجها الرجل المدخن تكون أقل عددًا وقدرةً وصحةً من أن تتمكن من اختراق جدار البويضة، والمرأة المدخنة أكثر عرضة لإنتاج البويضات المشوهة وراثيًا التي وإن تخصبت تتعرض للإجهاض بنسبة 90%. كما وتؤثر كميات الكافيين الكبيرة على الصحة الإنجابية للمرأة والرجل، لذلك يُنصح التقليل من تناولها قدر الإمكان. ومثل الكافيين، الكميات الكبيرة من الكحول تؤثر سلبًا على الصحة الإنجابية لدى الطرفين، لكن التأثير يكون أسوأ لدى الإناث، حيث تتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية، وعدم الإباضة، وتغيرات في مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون.

 

أفضل وضعيات الجماع للحمل

  • الوضعية الاعتيادية

هي الوضعية الأكثر شهرةً واستخدامًا بين جميع الثقافات، والتي أثبتت نجاحها دائمًا وأبدًا، كما أنها الأكثر راحة، حيث تستلقي المرأة على ظهرها ويواجهها الرجل، مما يسمح لعضلات المهبل بأخذ موضعها الطبيعي لتوفر مسارًا جيدًا للحيوانات المنوية عبر عنق الرحم.

 

  • وضعية الأطراف الأربعة

هي من أفضل الوضعيات للحمل، حيث تنحنى المرأة للأمام لتستقر على امتداد أطرافها الأربعة، مع ثني الركبتين، والرجل من خلفها ينحني بالمثل، وتساعد هذه الوضعية في تحقيق إيلاجٍ أعمق، مما يفتح المسار بشكلٍ أفضل للحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة.

 

  • الوضعية الاعتيادية المرتفعة

هي ذاتها الوضعية الاعتيادية باختلافٍ بسيط، وهو أن تضع المرأة مخدة تحت عجزها قبل الاستلقاء على ظهرها، لمساعدة الحيوانات المنوية في الوصل إلى البويضة بشكلٍ أسرع وأعمق، ويُفضل بعد الجماع أن تبقى المرأة بنفس الوضعية لمدة نصف ساعة على الأقل، وذلك لزيادة فرص تخصيب البويضة.

 

نصائح للمرأة بعد الجماع

  • الاستلقاء على الظهر مع رفع الساقين بزاوية 30 درجة لمدة تتراوح ما بين 30 إلى 120 دقيقة، وعدم دخول الحمام للتبول حتى انتهاء هذه المدة إن أمكن، أو في النصف الساعة الأولى بعد الجماع مباشرةً.
  • يفضل بعد مرور ساعتين من الجماع تنظيف الجسم دون أخذ حمام حتى الصباح.
  • تجنب التوتر والقلق بعد ليلة الجماع، مما يسمح لعضلات الرحم بالاسترخاء.
  • تكرار المحاولة بعد ليلة الجماع بيوم أو اثنين، وذلك لزيادة فرص الحمل وتخصيب البويضة، مع مراعاة اتباع إحدى الوضعيات المفضلة وإرشادات ما بعد الجماع في كل مرة حتى يتحقق الحمل.

 

المراجع