ماهو سبب خروج الدم من الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ٥ مارس ٢٠١٩
ماهو سبب خروج الدم من الفم

خروج الدم من الفم

يُعدّ خروج الدم من الفم أثناء السعال أمرًا مثيرًا للقلق، وهو ما يعرف طبّيًّا باسم نفث الدم (hemoptysis)، وله أشكال مختلفة، منها: أن يكون لون الدم أحمر قانيًا، أو زهريًّا ورغويًّا، ويشير خروج الدم من الفم إلى خروج الدم من المسالك التنفسية، وبعض أجزاء الرئتين، وقد يكون من مكان آخر كالمعدة، لكنّه يظهر كما لو كان من الرئتين، لذلك من المهم مراجعة الطبيب لتحديد موضع نزف الدم، ثمّ تحديد الأسباب التي أدّت إلى خروج الدم من الفم.


أسباب خروج الدم من الفم

إنّ أكثر الأسباب شيوعًا وراء خروج الدم أثناء السعال، هو التهاب الشعب الهوائية المزمن أو توسع القصبات الهوائية، ولكن توجد عديد من الأسباب الأخرى المحتملة، وفيما يلي تفصيل ذلك:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD.
  • سرطان الرئة والأورام غير الخبيثة للرئة: إذ إنّ خروج الدم من الفم أثناء السعال يُعدّ أحد أعراض الإصابة بسرطان الرئة عند 7% من المرضى المصابين بسرطان الرئة، ويفيد التشخيص المبكر لسرطان الرئة في زيادة فرص الشفاء منه.
  • التهاب الشعب الهوائية Bronchitis: وهو من أكثر أسباب خروج الدم من الفم شيوعًا، ولا يُعدّ مرضًا مهدّدًا للحياة.
  • تهيّج الحلق بسبب السعال الشديد: يسبب السعال الشديد لفترة طويلة تهيج المجاري التنفسية، وخروج بعض الدم منها أثناء السعال.
  • توسّع القصبات الهوائية Bronchiectasis.
  • استخدام الأدوية المميّعة للدم.
  • الإصابة بالوذمة الرئوية Pulmonary edema.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي Pneumonia
  • الإصابة بمرض السلّ Tuberculosis.
  • ابتلاع جسم غريب ودخوله إلى الرئة.
  • الانصمام الرئوي: أي إصابة أحد شرايين الرئة بالانسداد بسبب الجلطات.
  • تضيّق الصمّام التاجي.
  • الإصابة بقصور القلب الاحتقاني.
  • استعمال العقاقير المخدرة كالكوكايين.
  • التشوه الشرياني الوريدي: وهو إصابة الشرايين والأوردة الرئوية بالتشوهات.

ولأنّ الأسباب عديدة لخروج الدم من الفم، يُنصَح باللجوء للطبيب المختَص للحصول على التشخيص الدقيق للحالة.


الحالات التي تستوجب مراجعة الطبيب

يُعدّ التهاب الشعب الهوائية من أكثر الأسباب شيوعًا لخروج الدم من الفم، والذي يتحسّن عادةً مع الوقت، لذا فإنّ خروج كمية قليلة من الدم المخلوط مع المخاط لمدة تقل عن أسبوع حالةٌ عابرةٌ تحتاج إلى الوقت لتتعافى وحدها، لكن في الحالات الأخرى الأشد خطورة تجب مراجعة الطبيب على الفور، عند ظهور أحد الأعراض التالية:

  • استمرار خروج الدم لمدة تزيد عن أسبوع: أو إذ كانت الحالة تزداد سوءًا، أو تختفي وتعود مجددًا.
  • وجود آلام في الصدر.
  • فقدان الوزن: دون اتّباع حمية، أو سبب مباشر.
  • الإصابة بالحمّى الشديدة.
  • ضيق النّفس أثناء ممارسة الأنشطة الاعتيادية.

يبدأ العلاج في بعد إجراء الفحوصات المخبرية وأخذ التاريخ المرضي للمصاب، وإجراء تصوير للصدر بالأشعة السينية، أو التصوير المقطعي، أو تنظير القصبات لمعرفة مكان خروج الدم بالتحديد، ويكون علاج خروج الدم من الفم بعلاج المرض المسبب، وقد يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية، وقد يكون العلاج جراحيًّا في حال كان النزيف شديدًا أو إذا استدعت الحالة المرضية التدخل الجراحي لإيقاف النزيف.