طرق الوقاية من امراض الجهاز التنفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٢ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
طرق الوقاية من امراض الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي

يتكون الجهاز التنفسي عند الإنسان من الأنف والبلعوم والحنجرة والرغامى القصبتين والرئتين، وتكمن وظيفته في تزويد الجسم بالأكسجين الأساسي للحياة، وطرح ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات الضارة من الجسم، فضلًا عن تنقية الهواء وتدفئته قبل الوصول إلى الرئتين.

ولما كان جهاز التنفس على احتكاك مباشر ومستمر مع الوسط الخارجي، بما يحتويه من ملوثات وميكروبات، فإنه عرضة لمجموعة كبيرة من الأمراض الحادة والمزمنة، فوفقًا لبعض الدراسات، ثمة قرابة 22 ألف شخص يموتون سنويًا جراء سرطان الرئة، أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا، ويعاني قرابة 130 مليون شخص في أوروبا من حساسية الجهاز التنفسي العلوي، في حين يوجد أكثر من 30 مليون مصاب بالربو، ومع أن الطب الحديث يوفر العديد من العلاجات للأمراض التنفسية ومضاعفاتها، فإن الحل الأسهل يكمن في الوقاية من تلك الأمراض عبر اتباع خطوات بسيطة وسهلة التنفيذ. [١]


طرق الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

تتمثل أهم الخطوات المتبعة في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي بما يلي: [٢]

  • الإرضاع الطبيعي للأطفال خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم، نظرًا لما يحتويه حليب الأم من أجسام مضادة تساعد الطفل في الوقاية من مختلف الأمراض، مثل أمراض الجهاز التنفسي.
  • الإقلاع عن التدخين نظرًا لما يحتويه من مواد كيميائية خطيرة مسببة لأمراض كثيرة أخطرها سرطان الرئة.
  • تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية حفاظًا على قوة الجسم وصحته، ومساهمة في تنشيط الجهاز المناعي لحماية الجسم من الجراثيم والفيروسات.
  • تكرار غسل اليدين خلال اليوم، وخاصة بعد استخدام دورة المياه وقبل تناول الطعام، فهذا الأمر من أبرز أساليب الوقاية من الأمراض عمومًا، وأمراض الجهاز التنفسي خصوصًا.
  • تجنب الاختلاط مع مرضى الجهاز التنفسي أو استخدام أدواتهم أو البقاء في مكان قريب منهم لفترات طويلة، ومرد ذلك إلى سهولة انتقال الجراثيم أو الفيروسات التي يحملونها عبر العطاس أو الإفرازات الأنفية.
  • زيارة الطبيب دوريًا لأخذ اللقاحات الضرورية لحماية الجسم، وخاصة جهاز التنفس، وهذا يشمل أخذ لقاح الإنفلونزا السنوي في بداية موسم الشتاء.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل يوميًا للمساعدة في إفراز المخاط المتجمع في الرئتين، مما يُسهل عملية التنفس، وهذا يعني شرب 6-7 أكواب من السوائل يوميًا بمعدل وسطي.
  • تجنب الأماكن المزدحمة وأوقات الذروة في الشوارع قدر الإمكان بسبب ارتفاع معدلات تلوث الهواء، والحرص على ارتداء قناع طبي يغطي الأنف والفم في الفترات المزدحمة أو عند العيش في مناطق قريبة من المنشآت الصناعية.
  • التخفيف من استهلاك الكحول أو الامتناع كليًا عن شربه نظرًا لأنه يرفع معدلات السكر في الدم، وهذا بدوره يعد من العوامل المسببة للأمراض التنفسية.
  • نيل قسط كافٍ من النوم ليلًا لإراحة الجسم وتقوية المناعة.
  • المحافظة على وزن مثالي للجسم وتجنب السمنة، التي تُعد من العوامل المسببة لعدد من الأمراض.
  • الابتعاد عن العوامل المسببة للحساسية مثل غبار الطلع وشعر الحيوانات وفروها والروائح الكيميائية وروائح العطور الواخزة، ويمكن تحقيق ذلك عبر التنظيف الدوري وتجديد الهواء في المنزل، والتقليل من زيارة الحدائق والغابات خلال فصل الربيع. [٣]


أسباب أمراض الجهاز التنفسي

يصاب الإنسان بأمراض الجهاز التنفسي نتيجة جملة من الأسباب المختلفة، وتبين التقارير الطبية أن أهم الأسباب الكامنة وراء الإصابة بتلك الأمراض هي: [٤]

  • تراجع وظيفة جهاز المناعة.
  • الظروف المناخية الضارة وتلوث الهواء.
  • التعرض المفرط إلى الدخان والمواد السامة الأخرى.
  • نمو الرئتين بصورة غير سليمة خلال مراحل الطفولة أو ما قبل الولادة.
  • المعاناة من الالتهابات الفطرية والفيروسية والبكتيرية.

في الختام، تبقى احتمالية حدوث الأمراض التنفسية واردة خاصة مع بداية فصل الشتاء، وغالبًا ما تصيب الأطفال والكبار في السن والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، وفي حالات كهذه، يجب مراجعة الطبيب فورًا للحصول على تشخيص صحيح للمرض، والالتزام بأخذ الأدوية الموصوفة للشفاء، بالإضافة إلى اتباع القواعد الصحية الضرورية منعًا لانتقال المرض إلى الآخرين.


المراجع

  1. "Prevention of respiratory system diseases", stethome, Retrieved 2018-11-30. Edited.
  2. "Respiratory System Health", ck12, Retrieved 2018-11-30. Edited.
  3. KELLI COOPER (2017-8-14), "How to Keep the Respiratory System Healthy"، livestrong, Retrieved 2018-11-30. Edited.
  4. "What are the causes of Respiratory Diseases? ", philips, Retrieved 2018-11-30. Edited.