كيف اجعل صوتي جميل بالغناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٧ ، ٣ مارس ٢٠٢٠
كيف اجعل صوتي جميل بالغناء

الغناء

يعتمد الغناء على دفع الصوت في تدفق ثابت، ويفضل الكثير من الناس في مختلف أنحاء العالم الاستماع إلى الموسيقى كوسيلة للاسترخاء وقضاء وقت ممتع وهادئ، وكما يوجد من يحب الاستماع للغناء، ويوجد من يفضل أن يتعلم ويمارس الغناء، ولهذا لا بد للشخص الذي يرغب بالغناء أن يتدرب جيدًا ويوميًا، ومن المعروف أنه ليس بمقدورالجميع الالتحاق بدورات للغناء بغض النظر عن الأسباب، ولهذا إذا كان الشخص يرغب في تعلم الغناء ولا يمكنه الذهاب إلى دورات الغناء، فيتوجب عليه أن يفكّر في التدريب بنفسه، ولهذا سوف نستعرض في هذا المقال مجموعة من الخطوات والنصائح التي يجب الأخذ بها كي يستطيع الشخص تعلم الغناء بصوت جميل.[١]


خطوات لتحسين الصوت

الصوت الجميل هو موهبة من عند الله تعالى، ويوجد من يتدرب على تحسين صوته وصقل موهبته في الغناء، وذلك بسماع الأغاني وترديدها عدة مرات، ولكن تبقى هنالك أمور لا بد من مراعاتها ليتمكّن الشخص من صقل موهبته جيدًا، ومن أبرز الأمور التي تمكنك من تحسين صوتك ما يأتي:[٢]

  • اعلم بأن لكل إنسان صوته الخاص به: فالأصوات ليست متشابهة، فلا تتكلف ولا تتصنّع لإظهار طبقات فوق قدراتك الصوتيّة.
  • تعلم أنماط الموسيقى المختلفة: لإتقان أيّ عمل لا بدّ من معرفة كلّ أسراره وعلومه الأساسية، فيجب عليك التعرف على أنماط الموسيقى المختلفة، واختيار نوع الموسيقى الذي يتناسب مع صوتك.
  • تعلم السلم الموسيقيّ: ويتضمن ذلك دراسة طبقاته المختلفة والنغمات الصادرة عنه والبدء بالتدريب البطيء حتّى يتسع مدى الصوت تدريجيًا.
  • مارس الإحماء: من المعلوم أن الأحبال الصوتية لدى الشخص هي عضلة كأي عضلة في الجسم، فهي كعضلات الأيدي مثلًا، ويجب أن يتعرض الشخص للإحماء والتحريك في وقت سابق من حمل أيّ شيء ثقيل أو فعل أيّ أمر، لذلك يجب عليك الإحماء قبل الغناء لكي لا تجهد صوتك.
  • تدرب باستمرار: لتحسين صوتك في الغناء لا بد أن تتدرب على يدّ مدرب محترف، إذ يساعد مدرب الغناء في تحسين الآداء والمدى الصوتيّ، ومعالجة كافة الصعوبات التي تظهر خلال التدريبات، كما يمكنك التدرب من تلقاء نفسك من خلال الغناء لمدة 30 دقيقة على الأقل في كلّ يوم لكن دون إجهاد للحبال الصوتية الخاصة بك.
  • تدرب على النفس الطويل: وكيفيّة ضبط خروج الهواء ودخوله، وذلك لنطق الجمل الطويلة والتحكم في العُرب الصوتيّة أثناء الغناء.
  • تعلم المخارج الصحيحة للحروف؛ لكي تعطي كلّ حرف حقه أثناء نطقه عند الغناء، فيظهر الحرف واضحًا جميلًا.
  • مارس التمارين الصوتية: يجب عليك أن تبدأ بممارسة تمارين التنفس يوميًا لما لها من دور فعّال في السيطرة والتحكم بالغناء، والتي تتيح لك المجال للغناء لمدة أطول وبجودة عالية ونغمة أفضل.
  • ابحث عن سلم النغمات المناسب لصوتك: أيّ عليك معرفة أعلى وأقل النغمات التي تستطيع غناءها، وذلك من خلال غناء مجموعة من الأغاني الكلاسيكية ذات الدرجات المتنوعة والتركيز جيدًا أثناء الغناء لمعرفة أيّ النغمات الأعلى أو الأقل التي يصعب عليك غناؤها بصوت جميل وكما يجب.
  • تدرب على بلوغ النغمات العالية: بالرغم من أن النغمات المرتفعة ليست ضرورية في كلّ الأوقات، إلا أنها جميلة عندما تؤدى بطريقة صائبة.
  • قلل من الجهد المبذول: وذلك بتنظيم الجهد الذي تبذله الأحبال الصوتيّة بكثرة الكلام والصوت العالي.
  • حافظ على صوتك: من الضروري أن تحرص على العناية بصوتك، وذلك من خلال تفادي الصراخ بقدر الإمكان، إذ إن التكلم بصوت عالٍ جدًا قد يلحق الأذى بالأحبال الصوتية، ويسبب البحة لعدة أيام.
  • احرص على شرب كمية كبيرة من الماء يوميًا: ينصح دومًا بشرب الماء الدافئ؛ وذلك لما له من دور فعّال في الحفاظ على الأحبال الصوتية والمساعدة على ارتخائها، كما يفضل عدم تناول الطعام فورًا بعد شرب الماء؛ كي يتاح للجسم فرصة الاستفادة من الماء.
  • احرص على أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم: إن إطالة السهر والشعور بالتعب والإجهاد يؤثرعلى الصوت كثيرًا، كما يؤثر على الجسم عامة والبشرة خاصة، لذا فإن النوم بقدرٍ كافٍ لفترة زمنية مابين 7-8 ساعات من الأمور المهمة لضمان الحفاظ على الصوت والغناء بصوت جميل.
  • ابتعد عن التدخين: إذ سيكون للتخلص من التدخين تأثيرًا إيجابيًا على صوتك، فالتدخين لا يؤدي إلى تهيج الحلق والحبال الصوتية فحسب، بل يقلل من سعة الرئة على استيعاب كمية أكبر من الهواء، الأمر الذي سيضر بصوتك.


علاقة الجينات بالصوت الجميل

كثيرًا ما نسمع عن أشخاص يمتلكون أصواتًا جميلة ويكون أبآئهم وأجدادهم أيضًا يمتلكون نفس جمالية الصوت، ولا بد من معرفة أن العوامل الوراثية تؤثر على جودة الصوت وجماليته، فمن خلال الجينات يحدد حجم وشكل الحنجرة، بالإضافة إلى شكل العنق وهيكلة الوجه، والذي بدوره يؤثر على إنتاج الصوت، ومن العوامل الأخرى التي تؤثر في قوة الصوت العوامل البيئية المحيطة، فقد اعتادت بعض القبائل والعائلات التحدث بصوت عالٍ جدًا لأسباب بيئية معينة، وهذا بدوره يؤثر على الأوتار الصوتية للأفراد وقوة الصوت لديهم.[٣]


المراجع

  1. "Singing", britannica, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  2. "How to Improve Your Singing Voice Without Taking Singing Lessons", wikihow, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  3. " Nature versus nurture of voice", uiowa, Retrieved 27-2-2020. Edited.