كيفية نوم الزوجين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩
كيفية نوم الزوجين

الزواج

يختلف مفهوم الزواج من الغرب إلى العرب لكن يوجد مفهوم رئيسي متفق عليه، وهو وجود زوج وزوجة لإقامة العلاقة الزوجية فيما بينهما، ومن الجدير ذكره مجموعة من الحكم والأهداف التي ترتبط بمفهوم الزواج، أبرزها:

  • المحافظة على الجنس البشري: فمن خلال العلاقة الزوجية يتكاثر البشر وبهذه الطرق يضمن حفظ النوع البشري من الانقراض بالأجيال قادمة.
  • إشباع الغريزة بطريقة سليمة: من خلال الزواج تشبَع الغريزة الجنسية الفطرية بطريقة سليمة بعيدة عن الانحراف الأخلاقي والسلوكي.
  • الراحة النفسية والكمال النفسي: يشعر الإنسان بالكمال والراحة بعد الزواج، وينتج ذلك الشعور بسبب معرفة الشخص ما له من حقوق وما عليه من واجبات بطريقة مفصلة في الحياة الزوجية دون تضارب مهمامه مع مهام غيره كما في الحياة الأسرية.[١]


وضعيات نوم الزوجين

توجد عدّة وضعيات النوم المرتبطة بالزوجين، أبرزها:

  • وضعية شهر العسل: هذه الوضعية تكون بوضع ساق الرجل فوق ساق المرأة ووضع المرأة ساقها السفلي على ساق الرجل مع اقتراب الرجل والمرأة من بعضهما البعض وجهًا لوجه، وتكون أيضًا بوضع يد الزوجة العلوية على كتف الرجل ووضع الرجل يده العلوية أيضًا على كتف الزوجة وهذه الوضعية سميت بوضعية شهر العسل بسبب ما تعنيه من مشاعر حب ومودة متبادلة بين الزوجين.
  • وضعية تأمل النجوم: تكون هذه الوضعية بنوم الزوجين مستلقيين على ظهورهما ورأس الزوجة على صدر الرجل ويد الرجل من جهة الزوجة محيطًا بكتفها وظهرها من الأسفل يتخد الزوجان هذه الوضعية قبل النوم لكن من الصعب جدًا عليهم الالتزام بها حتى الصباح لأن هذه الوضعية غير مريحة لرأس المرأة وكتف الرجل، ومن الجدير ذكره أيضًا أن هذه الوضعية تثير مشاعر الطمأنينة والحب في قلب المرأة.
  • وضعية الحوار: يكون الزوجان بهذا الوضع متباعدان كل منهما نائم على وسادته الخاصة مغلقًا يديه على بعضهما البعض موجهًا رأسه باتجاه الآخر، تكون هذه الوضعية في بدايات الزواج عندما يكون الزوجان غير معتادين على بعضهما البعض بعد، وإذا كان الزوجان متزوجين منذ مدة، تعني هذه الحركة حاجة الزوجين إلى وقت لتسوية أمور فيما بينهما.
  • وضعية الحرية: هذه الوضعية مماثلة لوضعية الحوار لكن باتجاه معاكس للوجه فيكون ظهرا الزوجين متجهين عكس بعضهما البعض وتدل هذه الحركة على حاجة الزوجين لوجود مساحة بينهما بسبب خلاف أوبسبب حرارة الجو المرتفعة.
  • وضعية ملك الفراش: تكون وسادة المرأة على يد الرجل المستلقي على ظهره فاتحًا يديه، وتستلقي المرأة في هذه الحالة على ظهرها مكتفة يداها عند صدرها وتدل هذه الوضعية على رغبة كل من الزوجين في فرض سلطته.
  • وضعية الساقين المتعانقين: تكون هذه الوضع بنوم الزوجين وجهًا لوجه مع تعانق ساقيهما، وتكون المسافة بين الزوجين صغيرة جدًا، وتدل هذه الوضعية على مشاعر ود وحب كبيرة بين الزوجين.
  • وضعية احترام الخلاف: تكون هذه الوضعية بالتقاء طهرا الزوجان مع بعضهما البعض لكن بمسافة قليلة جدًا بينهما، وتدل هذه الحركة على وجود خلاف بين الزوجين ممزوج بمشاعر كبيرة من المحبة بينهما، فيكون الزوجان في هذه الحالة كل منهما يرغب في إنهاء الخلاف ومسامحة الآخر.
  • وضعية الملاعق: تكون هذه الوضعية بوضع الزوجة ظهرها فوق صدر الرجل مع رفع أرجلها إلى الأعلى، ويقوم الرجل بهذه الوضعية بوضع يده على محيط خصر الزوجة وتدل هذه الحالة على رغبة الزوج بحماية زوجته، وتكون الزوجة بحاجة إلى الشعور بمشاعر الأمن والطمأنينة.
  • وضعية الملاعق المتباعدة: تكون بنفس شكل وضعية الملاعق مع ابتعاد أحد الزوجين عن الآخر ومن يبتعد عن الآخر في هذه الحالة يكون قد افتقد مشاعر الاهتمام والحب من الآخر.[٢]


نصائح للحفاظ على مشاعر الحب والمودة بين الزوجين

توجد العديد من النصائح التي من شأنها أن تحافظ على استقرار الحياة الزوجية، أبرزها :[٢][٣]

  • التعامل بروح الصداقة: التعامل كأصدقاء بين الزوجين يساعد في تقوية علاقتهما فلا مانع إن قام الزوجين بتبادل الأسرار بين بعضهما البعض والمزاح كما مع الأصدقاء.
  • التحدث باستمرار: الحوار المستمر بين الزوجين يساعد على حل الخلاف فيما بينهما وتسوية الأمور مباشرة، دون الحاجة إلى تدخل وسائط بينهما وأيضًا يساعد ذلك في فهم كل منهما للآخر.
  • التعامل مع الخلافات بهدون: عند التعامل مع الخلافات بهدوء ووضع الحلول المرضية للطرفين، يحافظ هذا على مشاعر المودة بين الزوجين.
  • الاستماع لبعضهما البعض: عند استماع كل من الزوجين إلى الآخر فهذا دليل الاحترام المتبادل بين الزوجين واهتمام كل منهما لأمر الآخر.
  • التواصل الجسدي: ويجب ألّا يقتصر التواصل على العلاقة الجنسية بل يجب استخدام الجسد في عملية التواصل كتلامس الأرجل ونظرة العين فهذا يزيد من مشاعر الحب والمودة بين الزوجين ويزيد من كفاءة الحوار ونتائجه.
  • التقدير: عند إظهار امتنان كل من الزوجين إلى الآخر، وأداء أحدهما لواجب معين، وذلك بعدة أشكال، كالشكر بأسلوب لطيف.
  • استشارة المختصين وذوي خبرة: كاستشارة مختصين نفسيين في حال حدوث خلاف أوعدم القدرة على التفاهم، ويمكن استشارة ذوي الخبرة أيضًا كالأهل، لكن مع الحفاظ على درجة من السرية الخاصة بالعلاقة الزوجية فنصيحة الخبير أو المختص يمكن أن تضع قدم الشخص على طرف الطريق في الحياة الزوجية السعيدة.
  • الحفاظ على كيان الشخصية الأصلية: يجب الحفاظ على جزء بسيط من الحرية يستطيع بها أحد الزوجين ممارسة ما يريد دون هيمنة الآخر مثل ممارسة إحدى الهوايات المفضلة.

المراجع

  1. "حكمة الزواج وأهدافه"، موسوعة كاملة عن بيروت ، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2019.
  2. ^ أ ب "وضعيات نوم الزوجين تكشف مدى قوة العلاقة بينهما "، كل يوم معلومة طبية، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2019.
  3. "الزواج الناجح فى 5 شروط .. اكتشفها"، دنيا الوطن، 7-5-2013، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2019.