كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩

الطفل العنيد والعصبي

يتصف العديد من الأطفال بالعند والعصبية وعدم الاستجابة لآبائهم وأمهاتهم، ويصر الطفل العنيد على عدم الإصغاء الى الأوامر والنواهي وعدم استجابته لمطالب الكبار، وقد يكون تصرف الأهل الخاطئ مع الطفل، والإكثار من الأوامر هو أحد أهم اسباب العند عند الأطفال؛ إذ إن العناد ينتج بسبب اضطرابات فى سلوك الطفل، وقد يكون لفترة معينة وينتهي أو قد يتخذه الطفل نمطًا ثابتًا في سلوكه وشخصيته حتى عندما يكبر، وهناك العديد من الأسباب المؤدية للعند عند الأطفال، مثل إصرار الآباء على أوامر لا تناسب الطفل، مثل إصرار الأم على أن يرتدي طفلها ملابس ثقيلة في الجو الدافئ فيكون ردة الفعل الطبيعية للطفل العناد. [١]


كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي

من الممكن اتباع إحدى الطرق الآتية للتعامل مع الطفل العنيد:[٢]

  • تكرار الرفض لأوامر الطفل يولّد رغبة عند الطفل في التحدي، لذلك يجب عدم إجبار الطفل على أي شيء والتعامل معه بكل بمرونة ولين، وتلبية مطالبه ما دام ذلك في حدود العقل ولن يتسبّب له بضرر.
  • لفت انتباه الطفل لشيء آخر والتحدث معه والتفاهم معه، وعدم تأجيل الحوار معه لوقت آخر؛ لأنّ ذلك سيشعر الطفل أنه انتصر في عناده، وسيزيد منه في المستقبل.
  • معاقبة الطفل مباشرةً أثناء ارتكابه للخطأ، ولكن دون استخدام الضرب والشتائم؛ لأنها سوف تشعر الاطفال بالإهانة والانكسار.
  • عدم التحدث عن عناد الطفل أمام الآخرين أوعلى مسمعٍ منه، وعدم مقارنته بغيره من الأطفال، بل يجب مدح الطفل بالقول أنه يقوم بأمور جيّدة ويتصرف بالشكل المناسب.


أسباب عناد الأطفال

لا يخلو بيت من وجود طفل عنيد فيه؛ فمعظم الأباء والأمهات ليسوا مدركين لخطورة مشكلة عناد الطفل، وذلك نتيجة البعد عن التربية الصحيحة؛ إذ تؤدي كثرة الدلال والاهتمام الزائد بالطفل الى ازدياد مشكلة العناد عند الطفل، دون إدراك عواقب هذا الدلال الزائد، ويعاني مجمتعنا الحالي من قلة المعرفة الكافية في تربية الطفل، أو في كيفية التعامل معه وتربيته تربية صالحة، ونخص في ذلك الأمهات؛ لأن مشاعر الأمومة تسيطر عليها، فترضخ لجميع مطالب طفلها، وعند رفض الأم تلبية مطلب صغيرها، سيبدأ الطفل باستخدام أسلوب العناد والعنف والعكس صحيح أيضًا، فعندما تكون الأم صارمة وشديدة ولا تلبي طلبات طفلها من الاحتياجات اللازمة فهذا يؤدي أيضًا الى استخدام الطفل لأسلوب العناد؛ فيجب على الأمهات أن يكونوا منطقيين في إعطاء الحب والدلال، ويجب أن تستخدم الأمهات أسلوبًا جميلًا ومهذبًا ومقنعًا لطفلها حتى تتمكن من التغلب على عناد طفلها، لأن الطفل الصغير يحتاج أن يشعر بحنان وحب الأم له، والابتعاد عن أسلوب العنف والشتم أو ما شابه ذلك؛ لأن هذه الظاهرة سوف تزيد من حدة عناد الطفل؛ إذ يلجأ الأطفال دومًا إلى العناد بسبب عدة عوامل مثل الغيرة من الأشقاء أو الأصدقاء أو لفت الانتباه إليه، أو مواجة الطفل للعديد من المشاكل فى محيطه، فيستخدم السلوكيات الشاذة والعناد كردة فعل لما يتعرض له.[٣]


المراجع

  1. فاطمة ياسر (2014-3-12)، "أخصائية نفسية تقدم نصائح للتعامل مع الطفل العنيد"، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصرّف.
  2. "5 طرق للتعامل مع الطفل العنيد والشقي"، البوابة، 2018-6-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصرّف.
  3. "طرق التعامل مع الطفل العنيد والعصبي"، دنيا الوطن، 2015-11-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-30. بتصرّف.