كيفية التعامل مع الشخص العنيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩

الشخص العنيد

هو الذي يرفض الاستماع إلى أفكار وآراء الآخرين، ويضل متمسك بآراءه مهما حاول الأشخاص الآخرين إقناعة بأنه مخطئ، فالشخص العنيد لا يقدم أي تبرير لتصرفاته، ولا يصر على تنفيذ أفكاره، فيجب التعامل معه بطريقة معينة تجعله يستمع للآخرين، ويبدأ بمناقشتهم أو بتغيير أفكاره الخاطئة، ومن صفات الشخص العنيد أنه غير قادر على التواصل مع الأشخاص الآخرين، وليست له القدرة على توصيل وجهة نظره لهم، فعند ذلك تحدث الكثير من المشاكل، فالشخص العنيد يفهم الآخرين بطريقة خاطئة ولديه مشاكل في طريقة تفكيره والتعبير عن رأيه، فهمو لا يسمع للآخرين ويتجاهل وجهة نظرهم، وطبعه قاسٍ جدًا في التعامل مع أهله وزملائه وأصدقائه، ويرفض وجهات النظر التي تتعامل مع وجهة نظره، فيرفض الحقائق التي تكون ثابتة.[١]


كيفية التعامل مع الشخص العنيد

توجد عدة طريقة للتعامل مع الشخص العنيد، ومنها ما يلي:[٢]

  • تقبل الشخص العنيد كما هو والتعامل معه بصورة طبيعية، وعدم استفزازه؛ لأنه سيزيد عنادًا.
  • على الأشخاص الآخرين جعله يشعر بالأمان عند تحدثهم معه، ومعرفة السبب الذي يجعل هذا الشخص عنيدًا، يمكن أن يكون هذا السبب سوء في التربية أو سبب وراثي أو ضعف في شخصية.
  • محاولة تفهم وجهة نظر الشخص العنيد وتقبل رأيه برحابة صدر حتى لو كان رأيه خاطئًا.
  • على الأشخاص الآخرين أن يكونوا هادئين، ويختاروا كلماتهم بعناية عند تحدثهم مع الشخص العنيد، وتجنب القيام بأفعال تثير إنفعاله وعدم السخرية منه؛ لأن ذلك سيزيد من عناده.
  • جعل الأشخاص الآخرين أن يشعر الشخص العنيد بأنه على حلبة صراع معهم، وعليهم طرح وجهة نظرهم بطريقة مقنعة وسلسة، ومحاولة اقناع الشخص العنيد بها دون أن يشعر بأنه سينهزم بالجولة.
  • التعبير عن الاستمتاع بالحديث مع الشخص العنيد ومدحه؛ لكسب وده، وأفضل أسلوب للتعامل معه هو التفاهم.


أسباب عناد الأطفال

لعناد الطفل عدة أسباب، ومنها ما يلي:[٣]

  • التدليل والتساهل الزائد، وتلبية رغبات الشخص مهما كانت.
  • الرضوخ لمتطلبات الأطفال، والاستجابة لبكائهم.
  • تقليد مزاج الوالدين العصبي.
  • التذبذب في معاملة الأطفال بين التساهل والقوة في أمور عديدة.
  • إصرار الوالدين عل تنفيذ أوامرهم، دون إقناع الطفل بالسبب، وشرحه له.
  • رغبة الطفل في تأكيد استقلاليته وذاته بعيدًا عن الأسرة، بالأخص إذا كانت أسرته لا تنمي دوافعه.
  • كثرة ترديد الكلمات التالية على مسامع الطفل: (إنك عنيد جدًا)، (أنت عنيد) وخاصة أمام الأشخاص الآخرين؛ لأن كثرة ترديد هذا النوع من الكلمات ترسخ في فكر الطفل وذهنه أنه طفل عنيد.


أنواع العناد

توجد ثلاثة أنواع عديدة للعناد وهي:[٤]
  • عناد طبيعي: يعد هذا النوع ضروريًا للطفل وليس خطيرًا، ويجب على الوالدين البحث عن طريقة للتعامل مع الطفل، فضرب الطفل والصراخ في وجهه ليس الحل للتعامل معه.
  • العناد المشكل: ينشأ هذا النوع من عدم وجود بيئة صحيحة للتعامل مع الطفل العنيد عنادًا طبيعيًا، فيتحول العناد الطبيعي إلى عناد مشكل.
  • العناد المرضي: يسبب هذا النوع من العناد مشاكل كبيرة في المنزل أو المدرسة أو العمل.


المراجع

  1. "كيف تتعامل مع الشخص العنيد؟ وما هي خصائص الشخص العنيد؟"، تسعة، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2019. بتصرّف.
  2. "6 طرق بسيطة للتعامل مع الشخص العنيد"، النجاح، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2019. بتصرّف.
  3. " العناد لدى الأطفال! أسبابه وعلاجه"، برنامج الأمان الأسري الوطني، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2019. بتصرّف.
  4. "العناد عند الأطفال .. الأنواع والأسباب والعلاج"، وضوح، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2019. بتصرّف.